أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

‮»‬السياحة‮« ‬تؤكد استمرار رحلات العمرة طبقاً‮ ‬للجداول المتفق عليها


أكرم مدحت
 
أكدت أميمة الحسيني، المتحدثة الإعلامية لوزارة السياحة، عدم صدور أي قرارات بشأن تأجيل رحلات العمرة طبقاً لتوصيات اجتماع وزراء الصحة العرب الذي عقد الأسبوع الماضي بمدينة الرياض، مشيرة إلي أن وزارة السياحة أجرت اتصالات مع الجانب السعودي أكد خلالها أنه لا يوجد ما يستدعي تأجيل أي رحلات لعمرة الموسم الحالي لعدم ظهور مرض أنفلونزا الخنازير في مصر أو أي دولة عربية، مؤكدين استمرار انتظام رحلات العمرة طبقاً للمواعيد والجداول المتفق عليها من الجانبين المصري والسعودي، حتي لا يسبب ذلك خسائر طائلة لشركات السياحة المصرية التي أبرمت تعاقداتها علي رحلات العمرة خلال الثلاثة أسابيع المقبلة.

 
كان الدكتور حاتم الجبلي، وزير الصحة، بحث مع نظيره السعودي إمكانية تأجيل رحلات العمر لمدة أسبوعين أو ثلاثة، ضمن الاجراءات الوقائية تجنباً لحدوث أي عدوي لمرض أنفلونزا الخنازير، حتي تتضح الصورة بالنسبة إلي مدي انتشار المرض، خصوصاً أن كل من يؤدي العمرة معرض للاصابة بالأنفلونزا البشرية من خلال تزاحم المعتمرين.
 
من جانبه أكد أحمد عليوة، مدير عام شركة »الروضة« للسياحة أنه لم ترد أي تعليمات من وزارة السياحة أو السلطات السعودية أو غرفة شركات السياحة بشأن تأجيل رحلات العمرة خلال الثلاثة أسابيع المقبلة وفقاً لقرارات مجلس وزراء الصحة العرب، موضحاً أنه تلقي الخبر في وسائل الإعلام مثل الجمهور العادي وبالتالي لا يعرف هل مازالت الحجوزات الخاصة للرحلات العمرة خلال تلك الفترة سارية أم سيتم إلغاؤها.
 
وأضاف أن سرعة اتخاذ القرارات الانفعالية دون اللجوء في البداية إلي من يهمهم الأمر بشكل مباشر يمكن أن يكبد شركات السياحة المصرية خسائر كبيرة، لافتاً إلي أن شركته علي سبيل المثال لديها رحلة يوم 18 مايو الحالي خلال فترة التأجيل ويتكون الفوج من 38 معتمراً، بالإضافة إلي أن التجهيز لتلك الرحلة يكون قبلها بشهر يتم خلاله دفع وسداد تكاليف ومستلزمات الرحلة من تأشيرة السفر وتذكرة الطيران والإقامة والانتقالات.
 
وأشار عليوة إلي أن هذه الفترة من العام تتسم بانخفاض إقبال المصريين علي العمرة حيث إنها فترة امتحانات نهاية العام الدراسي لمختلف المراحل التعليمية وتستمر حتي نهاية شهر يونيو المقبل، وبالتالي لن تجد شركات السياحة الدينية عمل خلال تلك الفترة.
 
وقال عليوة إن زيادة سعر تذكرة طيران العمرة علي خطوط مصر للطيران ذهاب وعودة »القاهرة- جدة-القاهرة« من 2042 جنيهاً منذ أسبوعين التي كانت تعد أسعاراً تشجيعية إلي 2264 جنيها أمر يتناقض مع الغرض الأساسي للتخفيض إلي جانب أنه سيزيد العبء علي شركات السياحة بعد قرار تأجيل رحلات العمرة.
 
وأشاد باتصالات وزارة السياحة مع الجانب السعودي بشأن عدم تأجيل رحلات العمرة لتفادي خسائر الشركات مع الوضع في الاعتبار عدم ظهور المرض في مصر والدول العربية، فضلاً عن اجراءات الحجر الصحي المشدد في مطارات كلا البلدين.
 
وفي نفس السياق أكد أشرف إبراهيم، مدير السياحة الدينية، بشركة »ماك« للسياحة عدم إبلاغ وزارة السياحة الشركات رسمياً بالتوقف عن حجز رحلات العمرة لمدة 3 أسابيع التي قررها مجلس وزراء الصحة العرب، مضيفاً أنه يتم مراجعة ملف الشركة يومياً في وزارة السياحة ولم يتم ابلاغها بتفاصيل وبداية تفعيل تنفيذ هذا القرار أو تعديل في الحجوزات المقبلة، علماً بأن شركات السياحة يجب أن تكون أول من يعلم بهذا القرار.
 
قال مدير السياحة الدينية بالشركة إن هناك رحلتين للشركة يومي 25 مايو الحالي و2 يونيو المقبل ويبلغ عدد المسافرين علي متن الرحلتين 100 فرد، مشيراً إلي قيام الشركة بدفع مقدمات حجز الفنادق في مكة والمدينة، كما أن بعض الشركات السياحية لديها غرف ثابتة مدفوعة في بعض الفنادق حتي لو لم يتم استغلالها.
 
وأضاف أن فترة التأجيل يمكن أن تؤدي إلي ارتفاع سعر التذاكر لتعويض الخسائر كما أن موسم العمرة غير ثابت السعر فهو يتغير كل فترة إلي جانب التسبب في انتهاء مدة التأشيرات التي حصلت عليها الشركة، وبالتالي فإن الحصول علي تأشيرات جديدة يتطلب دفع مصروفات أخري من جانب المعتمر الذي سبق له سداد تكلفة التأشيرة، ولن تستطيع الشركة تحمل تلك التكاليف الاضافية، بالإضافة إلي عدم مطالبة المعتمر بتسديد أي زيادات ليس له ذنب فيها، فضلاً عن خسائر الحاجزين علي طيران الشارتر،  التي تكون محددة بموعد الرحلة فقط حتي ولو لم يسافر صاحبها وبالتالي يخسرها.
 
وأوضح أن رحلات الطيران المنتظم اذا تم إلغاؤها يمكن أن تصل خسائر الشركات إلي %50 من أسعار التذاكر التي يتم إعادتها، لذلك يجب أن تؤخذ القرارات السيادية في مثل هذه الأحوال بمناقشة تنفيذ توصيات وزارة  الصحة مع أصحاب الشركات السياحية من جميع الجوانب لتعويضها وتفادي الخسائر والعقبات التي يمكن أن تحدث، لافتاً إلي أن الفنادق السعودية لن تقبل إعادة مبالغ الحجز المدفوعة مقدماً.
 
وقال إن سرعة إجراء وزارة السياحة اتصالاتها مع الجانب السعودي لعدم إلغاء رحلات العمرة جنبت الشركات السياحية المصرية والمعتمرين خسائر كبيرة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة