أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"موقع إسرائيلى": مصالح مصر المشتركة مع إسرائيل جعلتها تدرك أهمية العلاقة سياسيًا وعسكريًا



عادل عبد الجواد

نقل موقع "واللا" الإسرائيلى عن مسئولين كبار فى المنظومة الأمنية الإسرائيلية أن العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين الإسرائيلى والمصرى بدأت تنعكس بالإيجابية خاصة بعد انتهاء عملية عامود السحاب فى قطاع غزة، والعملية التى أودت بحياة 16 جنديا فى أغسطس الماضى.

 
ووفقا لما نشره الموقع على لسان المسئولين فإن تحسن العلاقات تصب لصالح الجانب الإسرائيلى، وذلك من خلال منع الجيش المصرى تهريب السلاح إلى قطاع غزة، ووصف المسئولون الإسرائيليون الوضع فى منطقة الأنفاق بالواقع الجديد وذلك بعد عودة تدفق البضائع إلى قطاع غزة عبر تلك الأنفاق دون دخول السلاح.
 
وبحسب مسئولين أمنيين إسرائيليين فإنه منذ الانتهاء من عملية عامود السحاب لم يدخل إلى قطاع غزة صواريخ بعيدة المدى، كما أن عمليات إدخال السلاح قد انخفض بشكل ملحوظ خلال تلك الفترة، مشيرين إلى أن الفضل فى ذلك يعود إلى إشراف وزير الدفاع المصرى، عبد الفتاح السيسى، بنفسه على هذا الموضوع.
 
ويشير المسئولون إلى أن هناك العديد من المصالح المشتركة بين الجانبين الإسرائيلى والمصري، الأمر الذى جعل المنظومة الأمنية المصرية تدرك جيدا مدى أهمية العلاقة العسكرية أو حتى السياسية مع إسرائيل.
 
ونقل الموقع عن مسئول سياسى فى القدس قوله "إن العملية التى وقعت فى أغسطس الماضى، والتى أدت إلى مقتل 16 جنديًا من الجيش المصرى، والتى من بعد العملية أصبح كل من الجيش المصرى والمنظومة الأمنية بكاملها أن يدركا أهمية التعاون المشترك مع إسرائيل"، مضيفا "صحيحا أن فى الجانب الإسرائيلى ليس هناك نشوة، وأن لا أحد من المسئولين فى الحكومة الإسرائيلية يتحدث عن تغيير جذرى بالنسبة للوضع فى سيناء، لكن بالتأكيد هناك توقف لنقل الأسلحة على الأقل بشكل مؤقت من سيناء إلى قطاع غزة".
 
وأشار المسئول إلى أن العلاقات بين الجانبين آخذة فى التحسن، على الرغم من أن مكتب الرئيس المصرى محمد مرسى المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين فى مصر يحافظ على العزلة والابتعاد عن "إسرائيل" وإلى حد ما عن العالم الخارجى، لافتاً إلى أن أعضاء مكتب الرئيس مرسى لا يعقدون لقاءات دبلوماسية مع أى دولة أجنبية.
 
ووفقا للمسئول فإن الجيش المصرى والأجهزة الأمنية فى مصر قد أبدت استعدادها للتعاون الكبير والمشترك مع الإسرائيليين، مشيرا إلى أن الفترة الماضية شهدت تحسنا كبيرا فى العلاقات بين الجيشين المصرى والإسرائيلى من ناحية التنسيق الأمنى، واصفا تلك العلاقات بــ"شهر العسل".

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة