أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تسرب 15 ألف عامل بنجلاديشى من مصر إلى ليبيا


الصاوى أحمد

أكد عدد من الصناع والعاملين فى قطاع الملابس الجاهزة والمنسوجات استمرار موجة تسرب العمالة البنجلاديشية من السوق المصرية بواقع 15 ألف عامل خلال الفترة الماضية، إلى ليبيا وبعض الدول العربية الأخرى، مثل فلسطين والسودان، بسبب انخفاض أجورهم فى مصر، حيث لا تتعدى 180 دولارًا، فى حين ترتفع رواتبهم الشهرية فى ليبيا إلى ما يتراوح بين 400 و500 دولار شهريًا.

وأشار الصناع إلى أن العمالة البنجلاديشية لا تتجاوز 30 ألف عامل بنسبة لا تتعدى %2، حيث يحق لهم قانونًا أن يصل عددهم إلى %10 من إجمالى العمالة فى السوق المصرية، موضحين أن غالبية هذه العمالة تتركز فى قطاعات الصناعات النسيجية.

بداية أكد مجدى طلبة، رئيس مجلس إدارة شركة كايرو قطن سنتر، عضو المجلس التصديرى للملابس الجاهزة، أن العمالة البنجلاديشية تهرب من السوق المصرية إلى ليبيا بسبب زيادة الأجور، حيث تصل إلى أكثر من ضعف ما يحصلون عليه فى مصر بواقع 400 دولار شهريًا، بخلاف الإقامة والتنقل والمأكل وغيرها، مشيرًا إلى استمرار معدلات تسربهم من السوق إلى الدول الأخرى الأعلى دخولاً مثل ليبيا وفلسطين والسودان، وغيرها بعد انفتاح هذه الدول اقتصاديًا على العالم.

وأضاف طلبة أن الأسباب الأخرى لهجرة هذه العمالة إلى أسواق مجاورة لمصر، أبرزها ارتفاع الأسعار محليًا بشكل مبالغ فيه، بسبب السياسات الحكومية العقيمة التى أدت إلى استمرار معدلات التضخم والأسعار، إضافة إلى خفض الطاقة الإنتاجية فى المصانع إلى أقل من %60 فقط حاليًا، نتيجة الركود وانخفاض معدلات التصدير العام الماضى إلى %8 مع استمرار التوقعات بانخفاضها خلال العام الحالى.

وحول أزمة نقل العمالة بعد إضراب عمال السكك الحديدية أكد طلبة أن الأزمة محدودة فى المناطق الصناعية فى القاهرة مثل العاشرة من رمضان، والسادس من أكتوبر، ولكنها تظهر بوضوح فى قطاع الموظفين الحكوميين، وتغيب الكثير منهم عن أعمالهم.

ويرى أحمد شعراوى، رئيس شعبة الملابس الجاهزة باتحاد الصناعات، أن العمالة الآسيوية، خصوصًا البنجلاديشية تتجه إلى أسواق ليبيا بصورة مطردة بعد ارتفاع مستوى المعيشة هناك وتوقعات بانفتاحها اقتصاديًا على العالم الغربى بعد الإطاحة بالنظام السابق، مشيرًا إلى أن النقص فى العمالة المصرية فى المصانع يصل إلى %80 حاليًا.

وأضاف شعراوى أن هناك انخفاضًا فى الطاقة الإنتاجية فى المصانع، حيث لا تتجاوز حوالى %40 مطالبًا الدولة بالاهتمام بهذه الصناعة باعتبارها قاطرة التنمية، والاهتمام بالتعليم الفنى والمهنى لتخريج كوادر مؤهلة للانخراط فى منظومة العمل، وربط التعليم بسوق العمل، موضحًا أن أهم الأسباب الأخرى لوجود نقص كبير فى العمالة فى المصانع هو عزوف الشباب عن الالتحاق بهذه المهنة.

من جانبه أكد محمد الصياد، صاحب مصنع الصياد للملابس بالمحلة، وكيل المجلس التصديرى للملابس الجاهزة، أن هناك استمرارًا لهجرة العمالة البنجلاديشية إلى ليبيا بعد ارتفاع مستوى الدخول فيها، حيث تقترب من نظيرتها فى أوروبا وتحسن مستوى الخدمات المقدمة إلى العمال من مأكل وتنقلات وإقامة وغيرها. وأرجع الصياد أهم أسباب نقص العمالة فى المصانع إلى أن أغلب العمال فيها من الفتيات اللاتى يهجرن المهنة بعد الزواج، إضافة إلى استمرار حالة الانفلات الأمنى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة