أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

شراء الأرز من المزارعين بأسعار بين 2000 و2050 جنيهًا


كتب - محمد ريحان:

قال د. محمد مرسي، رئيس الجمهورية، إن الحكومة تعتزم شراء الأرز من المزارعين هذا العام بأسعار 2000 و2050 جنيهاً للطن رفيع وعريض الحبة
.

وأضاف فى خطابه خلال احتفالية عيد الفلاح الذى نظمته وزارة الزراعة أمس أن الزيادة فى إنتاج محصول القمح بلغت 1.5 مليون طن، متوقعاً وصول الإنتاج المحلى من الأرز هذا العام إلى 8 ملايين طن.

وقرر مرسى إسقاط جميع غرامات مخالفات زراعة الأرز عن الموسم الحالى، لافتاً إلى أنه فى حال المخالفة مرة أخرى سيتم تحميل المزارعين قيمة المخالفات الماضية والجديدة.

وأضاف أنه تم إسقاط جميع الديون الأقل من 10 آلاف جنيه عن متعثرى القروض الزراعية، لافتاً إلى أنه سيتم بحث إسقاط الديون عن المتعثرين الذين تتجاوز مديونياتهم هذا المبلغ.

وفى سياق متصل تقدمت شعبة شركات مضارب الأرز باتحاد الصناعات بمذكرة عاجلة إلى الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور أبوزيد محمد أبوزيد، وزير التموين، لإلغاء مناقصة الأرز التموينى التى تم الإعلان عنها مؤخراً وتقدم إليها نحو 70 شركة.

وأرجع مصطفى السلطيسى، نائب رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات، هذه المطالب إلى إعلان الحكومة شراء الشعير من الفلاحين بأسعار 2000 و2050 جنيهاً للطن رفيع وعريض الحبة، فى حين أن الأسعار وقت الإعلان عن المناقصة كانت نحو 1600 جنيه للطن، الأمر الذى يستوجب إلغاء المناقصة وإجراء أخرى وفقاً للأسعار الجديدة، حتى لا تتعرض الشركات الموردة لخسائر كبيرة تمثل الفارق بين السعرين.

وأشار إلى امتناع المزارعين والتجار عن بيع الأرز خلال اليومين الماضيين بمجرد إعلان رئاسة الجمهورية عن شراء المحصول بنحو 2000 جنيه للطن، مما أدى إلى ارتباك السوق المحلية وعجز الشركات عن الحصول على الكميات اللازمة للتوريد ضمن المناقصة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة