اقتصاد وأسواق

"قنديل" لرجال الأعمال المصريين والقطريين: المناخ آمن للاستثمار فى مصر رغم التحديات


:محمد إبراهيم

عقد الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، والوفد الوزاري المرافق له، والذي ضم السادة وزراء التخطيط والاستثمار والصناعة، لقاء مع رجال الأعمال المصريين والقطريين، كما حضره السفيران المصري والقطري.

 
 هشام قنديل
في بداية اللقاء رحب رئيسا مجلسي رجال الأعمال المصري والقطري بالوفد المصري، وقدما الشكر علي الدعم القطري لمصر، وتحدث الدكتور هشام قنديل لرجال الأعمال من الجانبين، مؤكدا أن أحسن استثمار للموارد هو الذي يجعل مستقبل الشعوب أفضل.

وثمن قنديل استدامة التعاون بين البلدين، مشيرا لقوة العلاقات بين البلدين والدعم المعنوي والمادي لثورة مصر وشعبها في الوقت الذي تحتاج فيه مصر لهذا الدعم لتحقيق أهداف الثورة وصمودها أمام مظاهر الثورة المضادة، مشيدا باستمرار الدعم رغم التناول الإعلامي لهذه العلاقات.
 وشدد علي أن مصر ودورها الرائد عائد بقوة، لافتا إلي الدور المصري الرائد في الدول العربية والإفريقية في مجالات التعليم والثقافة والتدريب للكوادر والبني التحتية.

وشرح "قنديل" المشهد المصري حاليا مشيرا إلي دور الأزهر في الحفاظ علي وسطية واعتدال وتماسك مصر، ودور الثقافة المصرية في تشكيل الهوية العربية منذ الستينات، متمنيا أن يدرك الأشقاء والاصدقاء دقة المرحلة الفارقة التي تمر بها مصر وثورتها، مؤكدا أن الدور المصري سيعود بقوة وبتكاتف الأخوة والأشقاء العرب .

وشرح قنديل لرجال الأعمال خريطة مصر الاستثمارية وآفاق الاستثمار في مصر والخطوات التي اتخذتها الحكومة لتذليل عقبات الاستثمار أينما وجدت، وكذا ما تم التوصل إليه مع الجانب القطري من دعم للمستثمر المصري، خاصة قرار إلغاء نظام الكفيل للمستثمر المصري.

كما تناول مشروع تنمية منطقة شمال غرب قناة السويس، وكذا منطقة شمال شرق بورسعيد، ومشروع إنشاء قاعات المعارض بشرم الشيخ.

وأكد أن كل ذلك سيعلن في ممارسة عالمية وتكون الفرص متكافئة للجميع وتدعم الاقتصاد المصري وتخلق فرص عمل جديدة وتناول الاستثمارات القطرية في مصر.

وأكد قنديل أن المناخ آمن للاستثمار رغم وجود تحديات علي الأرض، وأن الدولة ضامنة للاستثمار في مصر وأن تجربة الشباك الواحد التي طبقت حديثا هي للتيسير علي المستثمرين، إضافة إلي الدعم الكامل للشرطه لتحسين الوضع الأمني لدعم الاستثمارات، مؤكدا أن الانتهاء من قانون الانتخابات عن طريق التوافق المجتمعي عليه سيدعم بشدة مسيرة تدفق الاستثمارات في مصر الثورة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة