أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%8 تراجعًا فى مؤشر «تومسون رويترز» لأسعار الحبوب


إعداد - خالد بدر الدين:

تراجع مؤشر تومسون رويترز/جيفيريز CRB القائم على سلة من السلع والحبوب حوالى 8 % فى الستة أشهر الماضية، بينما ارتفع داو جونز الصناعى للسلة نفسها بأكثر من 10 % خلال الفترة نفسها بعد ان انكمشت أسعار الحبوب فى الشهر الماضى بنسبة 25 % عن المستوى القياسى المرتفع الذى بلغته فى اغسطس الماضي.

 
وذكرت وكالة رويترز ان وزارة الزراعة الأمريكية توقعت فى تقرير صدر اخر مارس الماضى، أن يشهد محصولا الذرة وفول الصويا فى الولايات المتحدة ارتفاعا قياسيا يصل إلى 14.6 مليار بوشل و3.4 مليار بوشل على الترتيب، وهى كميات وفيرة تعزز الإمدادات المنخفضة بشكل كبير.

وارتفعت كميات الذرة بالمخازن لأكثر من 8 % عن توقعات التجار اعتبارا من أول مارس، مما دفع الأسعار الأسبوع الماضى إلى أكبر تراجع أسبوعى فى 21 شهرا فى مجلس شيكاغو للتجارة لدرجة ان سعر الذرة فى عقود شهر يوليو المقبل هبط بنحو 14 % منذ صدور تقرير وزارة الزراعة الأمريكية مقابل تراجع سعر عقود ديسمبر بنسبة 6 % تقريبا.

ومع ذلك فإن تراجع أسعار الغذاء هذا العام ليس مؤكدا رغم توقعات وفرة محاصيل الحبوب بالولايات المتحدة وبلاد رئيسية أخرى والتى ادت إلى انخفاض أسعار العقود الآجلة عن ارتفاعات قياسية بلغتها العام الماضي.

ويقول محللون إن التكهنات تظل تكهنات ما دامت عملية زراعة الذرة الأمريكى لم تبدأ بعد، حيث ستكون الأشهر القليلة المقبلة حاسمة فى تحديد الأسعار إذ ستحدد الأحوال الجوية فى نهاية الموسم حجم المحصول كما ان الذرة تستخدم كعلف للأبقار وفى تصنيع منتجات الحبوب الغذائية وغيرها من الأطعمة، علاوة على استخدامه فى الوقود الحيوي.

ويرى ستيف ميير رئيس مركز باراجون إيكونوميكس انه ليس هناك توقعات تؤكد انخفاض أسعار الحبوب فى المدى الطويل بدرجة تؤدى إلى خفض أسعار السلع الغذائية وكانت أسعار الحبوب التى لامست ارتفاعات قياسية نهاية الصيف الماضى، خضعت لضغوط مؤخرا بعدما قلل بعض منتجى الماشية تربية رؤوس الماشية لديهم مع زيادة تكاليف الأعلاف، وفى الوقت نفسه زادت المساحات المخصصة لزراعة محاصيل رئيسية وتبدو الاحتياطيات أكبر من المتصور.

وبعد عام 2012 الصعب الذى عانى من موجة جفاف تاريخية فى الولايات المتحدة وأوروبا الشرقية وشهد موجة الارتفاع الثالثة لأسعار الغذاء العالمية خلال أربع سنوات استعد المزارعون لبدء موسم زراعى جديد.

واذا كانت هناك مخاوف من حجم المحاصيل النهائية فى ظل الظروف الدرامية التى شهدتها السنوات الماضية وما نتج عنها من ظروف استثنائية فى صناعة الغذاء فان توقعات سابقة تنبأت بمحصول ذرة أمريكى قياسى عام 2012 بعد أن تعرضت الولايات المتحدة لأسوأ موجة جفاف فى أكثر من نصف قرن، وأنتجت أقل محصول لها فى 17 عاما، بينما أدى سوء الأحوال الجوية إلى انخفاض محصول قمح سلة الخبز بالبحر الأسود بأكثر من 33 %.

وأعاد الارتفاع الكبير فى أسعار الغذاء نتيجة ذلك العام الماضى، إلى الأذهان أزمة عامى 2007 و2008 التى قالت الأمم المتحدة إنها أضافت 75 مليون نسمة إلى عداد الجوعى على مستوى العالم.

وقال ميير إنه إذا أنتجت الولايات المتحدة محصول ذرة وفيرًا هذا العام من شأنه خفض أسعار الحبوب، فإن الأمر يحتاج إلى عامين حتى يؤدى تراجع أسعار الأعلاف إلى هبوط فى أسعار لحوم الأبقار لأن هذا الأثر يتأجل حتى تربية أبقار جديدة.

وقال بيل تيرنى كبير الاقتصاديين بشركة «أج.ريسورس»، كبير الاقتصاديين سابقا فى قطاع الحبوب بوزارة الزراعة الأمريكية إن أسعار مواد غذائية كالخبز لن تنخفض كثيرا وأضاف أن تكلفة الذرة والقمح لا تنعكس بشكل واضح فى كثير من منتجات المخابز لأن تكاليف التغليف والنقل والتسويق تغطى عليها كما ان مواد التغليف البلاستيكية تتكلف أكثر من القمح الذى يدخل فى صناعة الرغيف.

قالت دراسة لاتحاد المكاتب الزراعية الأمريكية الأسبوع الماضى، إن ثمن سلة الغذاء فى محال البقالة زاد على المواطن الأمريكى اثنين فى المئة فى الربع الأول من 2013 مقابل الربع الأخير لعام 2012.

ورجح جون اندرسون نائب كبير الاقتصاديين فى الاتحاد أن ترتفع أسعار الغذاء بما بين 3 و%4 فى 2013 مع نقص معروض اللحوم وهذا أعلى بنسبة هامشية من متوسط معدل التضخم فى العقد الأخير كما أن هبوط سعر الذرة دولارا واحدا لا ينعكس إطلاقا فى سوق التجزئة على الأرجح.

وأشار اندرسون إلى وجود مخاوف من أن تؤجل برودة الطقس موسم الزراعة بالولايات المتحدة، حيث التركيز الان على الزراعة وقد تأخر الربيع كما ان هناك ملايين الأمور التى قد تحدث بين الآن والتوقيت الذى سيتحدد فيه حجم المحصول القادم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة