أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء: العراق سوق واعدة لشركات الخدمات البترولية المصرية


نسمة بيومى:

تشهد الفترة الحالية تكثيفًا لفرص التعاون بين الجانبين المصرى والعراقى فى قطاعى البترول والطاقة، مما يعزز وجود شركات البترول المصرية بالعراق وزيادة حصتها السوقية، فضلاً عن زيادة الاستثمارات العراقية بمجالات التكرير والاستكشاف والبتروكيماويات.

كانت شركة بتروجت قد فازت مؤخرًا بعقد استشارات وتصميم وتنفيذ أحد مشروعات بمحافظة البصرة جنوب شرق العراق، بقيمة 68 مليون دولار، كما فازت شركة صان مصر فى شهر يونيو 2012 بعقد بقيمة 50 مليون دولار لصيانة الأعمال الميكانيكية الكهربائية لحقول نفط الزبير جنوب البصرة لمدة عامين.

وفازت شركتا المقاولون العرب، والسويدى إليكتريك بصفقة إقامة محطة ضخمة لإنتاج الكهرباء بالعراق بتكلفة تزيد على المليار جنيه، فضلاً عن أن الفترة الماضية شهدت زيارة الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء إلى العراق، مع وفد يضم وزراء الخارجية والصناعة والتجارة والبترول والقوى العاملة والكهرباء والتخطيط والتعاون الدولى، وما يقرب من 60 رجل أعمال مصريًا.

ويعمل قطاع البترول على إجراء محادثات مستمرة مع المسئولين العراقيين لبحث التعاون بمجالات تسويق البترول وتكريره وإنشاء عدد من المشروعات الكبرى بالعراق فى إطار الأعمال التمهيدية للجنة العليا للتعاون المشترك بين البلدين.

بداية أكد الدكتور حمدى البنبى، وزير البترول الأسبق، أن الحكم على إمكانية زيادة التعاون البترولى بين الجانبين المصرى والعراقى، وزيادة حصة الشركات البترولية المصرية بالعراق، مرهون بمدى احتياج العراق لقطاع البترول المصرى.

وأوضح أن شركات البترول المصرية تعمل فى اليمن والجزائر وليبيا والسعودية، والإمارات وغيرها، منتقدًا فكرة تحجيم أى علاقات سياسية لأى توسعات بترولية بالعراق، موضحًا أن العراق يحتاج إلى خبرات وكفاءات وأسعار جيدة.

وقال إن هناك فرصًا كثيرة أمام الشركات البترولية المصرية داخل العراق فى مجالات الإنشاءات والتصميمات الهندسية ومعامل التكرير وتطوير حقول قديمة، موضحًا أن مناطق البترول العراقية بعيدة عن أى توترات سياسية، مضيفًا أن هناك مركز تدريب بالعراق يعمل به كوادر وخبرات مصرية، الأمر الذى يسهل زيادة الوجود المصرى.

على صعيد متصل، قال المهندس حماد أيوب، رئيس المجموعة الاستشارية للبترول، إن قطاع البترول العراقى قوى ومتماسك، رغم الأزمات السياسية والاقتصادية التى مر بها، مؤكدًا ضرورة زيادة الحصة السوقية للجانب المصرى فى العراق، نظرًا لوجود العديد من فرص العمل للشركات المصرية فى ظل انخفاض أجور العمالة المصرية عن غيرها، وارتفاع خبراتها بمجالات إنشاء المستودعات ومد الخطوط.

وأكد الدكتور محمد فاروق، الخبير الاقتصادى، أن العراق يستهدف مضاعفة إنتاجه من الزيت الخام خلال السنوات المقبلة، مما يشجع شركات البترول المصرية للحصول على حصص بمجالات خدمات البترول.

وطالب بضرورة النظر بعين الجدية للعديد من الدول الأخرى، بهدف تكثيف التعاون معها مثل السودان والدول الأفريقية، حيث تمتلك مزايا نسبية بالموارد الطبيعية والثروات المعدنية، مشيرًا إلى أن تلك الدول مضمونة، مقارنة بدول أخرى قد تحكم العلاقات السياسية الاستثمارات الموجهة إليها أو الموردة منها.

وقال فاروق إن معامل التكرير المصرية لا تعمل بطاقتها القصوى حاليًا، حيث تقوم بتكرير 23 مليون طن خام سنويًا، رغم أنها تستطيع تكرير حوالى 34 مليون طن، مطالبًا بسرعة تنفيذ مقترحات تكرير الخام العراقى بالمعامل المصرية، بهدف استغلال الطاقات الفائضة بالمعامل والحصول على رسوم مقابل التكرير، فضلاً عن أن مصر سيكون لها الحق فى شراء أى كمية من المنتجات المكررة من داخل المعامل دون الحاجة لمصروفات النقل والاستيراد من الخارج.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة