أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«إن دورز» يواجه الاضطرابات الأمنية والسياسية بتخفيضات وعروض ترويجية


المال ـ خاص:

شهد الأسبوع الماضى، فعاليات المعرض الدولى الثامن عشر للأثاث والديكور «إن دورز» بمركز القاهرة الدولى للمؤتمرات بحضور أكثر من 200 شركة محلية ودولية متخصصة فى مجالات الأثاث المنزلى والمفروشات والمطابخ والإضاءة والتحف والإكسسوارات، وأثاث الفيلات وحمامات السباحة وأثاث الحدائق.


 
رصدت «المال» محاولة الشركات العارضة تقديم عروض ترويجية بهدف جذب العملاء وتحقيق مبيعات خلال أيام المعرض، فى ظل الإقبال المتواضع على الشراء، وذلك مع زيادة حدة الاضطرابات الأمنية والسياسية، التى تقلل من القدرة الاستهلاكية للزوار.

أكد عدد من الزوار أن المعرض يقدم عروضًا ترويجية جيدة، إلا أن العديد منهم لم تكن لديه نية للشراء، واستنكروا دفع 100 جنيه قيمة شراء كتيب المعرض كشرط للدخول، مشيرين إلى أن المعرض وسيلة للتعرف على المنتجات والشركات العارضة وليس لإبرام تعاقدات أو إتمام عملية شراء.

من جهته قال عصام الجندى، صاحب فندق 3 نجوم بالقاهرة الكبرى، إن زيارته للمعرض تأتى بهدف التعرف على أحدث الديكورات والأثاث الملائم لفندقه، بهدف إجراء تجديدات خاصة مع توقف حركة السياحة، موضحًا أن إشغالات فنادق القاهرة الكبرى لا تتعدى %15 فى الوقت الراهن.

وأشار إلى أن العروض الترويجية والخصومات بالمعرض جيدة نسبيًا، مقارنة بالعام الماضى، إلا أن الأوضاع الأمنية التى تسود البلاد تجعله مترددًا فى اتخاذ قرارات الشراء، موضحًا أنه يرغب فى التواصل مع الشركات فى الفترة الحالية دون إبرام تعاقدات.

وأضاف أن انخفاض أعداد الشركات الأجنبية فى الدورة الثامنة عشرة للمعرض، يأتى نتيجة الاضطرابات الأمنية والسياسية، مشيرًا إلى أن الحضور الدولى متواضع، ويقتصر على شركات تركية وصينية، بالإضافة إلى بعض الشركات الأوروبية.

وقال علاء عبدالمجيد، أحد عارضى شركة «بالعربى» المتخصصة فى مجالات المفروشات، إن المعرض هذا العام لم يحقق الهدف المرجو منه، نتيجة ضعف الإقبال الجماهيرى، بالإضافة إلى بطء حركة السياحة، وبالتالى تراجع الفنادق عن القيام بتوسعات أو تجديدات خلال الفترة الحالية.

وأشار إلى أنه مع عودة معدلات نمو القطاع السياحى إلى طبيعتها، سنشهد حركة مبيعات كبيرة فى قطاع تجهيزات الفنادق والديكور، فى ظل ما تتمتع به السوق المصرية من معدلات نمو كبير، رغم ما لحق به من أضرار نتيجة تدهور الاقتصاد.

وأشار إلى تقديم جميع الشركات عروضًا ترويجية بهدف جذب العملاء وتحفيزهم على الشراء خلال فترة المعرض، تتمثل فى تسهيلات أقساط السداد خلال 3 أو 5 سنوات، وهو أكبر دليل على توقف حركة البيع داخل السوق المحلية.

وأضاف مدحت حداد، مسئول شركة الدلتا الهندسية، أن شركته متخصصة فى أنظمة الأمن والمراقبة، وهى خدمات تجتذب أصحاب المشروعات الفندقية والفيلات، لكن الوضع الراهن جعل أغلب الزوار لا يفكرون فى إبرام صفقات أو تنفيذ عقود بيع، ولا تتعدى الأنشطة سوى مقابلة ثنائية للتعرف على خدمات الشركات ومستويات الأسعار.

وقال إن حالة الركود التى بدأت منذ ثورة 25 يناير، بالإضافة إلى ضعف القدرة الشرائية بالسوق المحلية، خاصة للمنتجات التكنولوجية تقلل فرص النمو.

وأكد أحد العارضين لشركة «إن أند أوت» انخفاض الطاقة الإنتاجية لصناعة الأثاث بمعدل %40، مشيرًا إلى ضعف فرص النهوض بالقطاع وتحقيق نمو فى المبيعات لتغطية تكاليف ومصروفات الإنتاج والعمالة فى الوقت الراهن.

وأضاف أن زيادة الطاقة الإنتاجية للمصانع والورش والوصول إلى معدلات نمو جيدة خلال العام الحالى، تحتاج إلى توفير عناصر عدة أهمها الاستقرار الأمنى والسياسى وتدعيم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وإحياء دور الصندوق الاجتماعى مع ضرورة استمرار المساندة التصديرية لمصنعى الأثاث.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة