أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الجماعة الإسلامية و البناء والتنمية ينجحان فى إقناع أسر شهداء بورسعيد بالمصالحة


شريف عيسى:

إلتقى وفد من الجماعة الإسلامية ضم كلاً من الدكتور نصر عبد السلام، رئيس حزب البناء والتنمية،والدكتور أسامة رشدي، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان،ونائب الحزب في بورسعيد،ومحمد حافظ رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشورى،وعدد من ممثلي قناة الحافظ، اليوم"الثلاثاء" مع  أسر شهداء بورسعيد كخطوة لبدء المصالحة بين ألتراس الأهلاوي والبورسعيدي.

 
  وقال الدكتور نصر عبد السلام، رئيس حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، إن أسر الشهداء رفضت في البداية المقابلة بشكل قاطع، بسب ما وصفته بتجاهل مؤسسة الرئاسة لمطالبها المتعلقة بضم شهداء المحافظة لشهداء الثورة، إلا أنها استجابت فى النهاية للمقابلة بأحد مراكز الشباب، حيث تم الاتفاق على بعض المطالب التي سيتم رفعها إلى مؤسسة الرئاسة للتصديق عليها، على رأسها اعتبار أبنائهم من شهداء الثورة وتعويض الأسر معنويًا وماديًا.

  وعن الخطوة المقبلة، أوضح عبد السلام، أنه سيتم رفع المطالب إلى الرئاسة، فضلا عن استكمال المقابلات مع أسر الشهداء بالقاهرة، لإعلان مبادرة على مستوى الجمهورية لـ"لم الشمل"، تبدأ بإجراء المصالحة بين الألتراس البورسعيدي والأهلي.

  وقال الدكتور أسامة رشدي، القيادي بالجماعة،وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن أسر الشهداء عبرت عن استنكارها لعدم الاهتمام بها، مشيرًا إلى أن لم الشمل مهمة وطنية وليس لتحقيق مكاسب حزبية أو مجرد شو إعلامي، وأكد أن تحمل المسئولية يقتضى رأب الصدع بين كل طوائف المجتمع والتأكيد على وحدة النسيج المصري.

  وأشار إلى أنَّ الوفد سيلتقى بمؤسسة الرئاسة قريبًا لرفع مطالب الأسر البورسعيدية، للبدء فى المصالحة بين جمهور الفريقين لغلق الملف بشكل نهائي وعدم الحديث عنه

   و يعد هذا اللقاء هو الأول الذي يجمع أسر الشهداء بأطراف سياسية، بعدما أعلن أهالي بورسعيد رفضهم لقاء الرئيس محمد مرسي بالقاهرة، عقب الحكم في قضية مجزرة الاستاد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة