سيـــاســة

الهيئة الشرعية: المتاجرة بدماء المصريين لتحقيق مكاسب سياسية ضرب من الجنون والخيانة


كتب – محمود غريب:
 
وصفت الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح ما يحدث عند كنيسة الكاتدرائية بأنه حلقة من العنف والاحتراب الطائفي، بعد حلقة من العنف السياسي المفتعل، على حد وصف بيان صادر عنها اليوم، حصلت "المال" على نسخة منه.

 
واستنكرت الهيئة الشرعية محاولات أثيمة تعمل على زرع الفتنة، وإثارة المحن بين المسلمين والنصارى، وتطالب بالتحقيق الفوري، وتقديم المتورطين للعدالة الناجزة.

كم تستنكر الهيئة الهتافات غير المسئولة والعبارات الطائفية المحرضة على الاقتتال وسفك الدماء، والتي يجب أن يحاسب أصحابها على تهديد السلم الاجتماعي، وإثارة الفتنة الطائفية.

وأشارت الهيئة إلى أن دماء المصريين مسلمين ومسيحيين معصومة ومصونة، والمتاجرة بهذه الدماء لتحقيق مكاسب سياسية ضرب من الجنون أو الخيانة، مشددة على ضرورة مقاطعة إعلام الفتنة الذي يسعى جاهداً للتحريض على إراقة الدماء والعبث بأمن البلاد.

وأهابت الهيئة بجماهير الأمة المصرية بأن يصبروا ويصابروا ليفوتوا الفرصة على أعداء هذا الوطن الذين يسعون لثورة تخريبية مضادة، وإشعال لنار الفتنة في البلاد .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة