أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

منير الزاهد :البنوك تستثمر 25% من ودائعها فى أذون الخزانة


أحمد الدسوقى:

قال منير الزاهد ، رئيس مجلس ادارة بنك القاهرة ، ان استثمار البنوك العامله بالقطاع المصرفى فى اذون الخزانة هى عملية اختيارية وليست اجبارية من جانب الحكومة كما يشيع البعض ، مؤكدا انها تعتمد على سياسة كل بنك ، مشيرا فى الوقت ذاته ان هذا الاستثمار يعد منعدم المخاطر .


 
منير الزاهد
ولفت " الزاهد " خلال الندوة التى ينظمها المعهد المصرفى تحت عنوان  "البنوك بين تمويل عجز الموازنة وتمويل المشروعات الاستثمارية" ، منذ قليل ، الى ان البنوك تستثمر نحو 257 مليار جنيه فى اذون الخزانة ، مقسمة بواقع نحو 51% للبنوك العامة ، والـ 49% المتبقية للبنوك الخاصة العامله بالقطاع المصرفى ، لافتا الى ان القيمة التى تستثمرها البنوك فى اذون الخزانة تقدربـ 25% من ودائعها ، مؤكدا ان هذه النسبة فى الحدود الامنة

وكشف رئيس مجلس ادارة بنك القاهرة ، عن ان الطلب على الائتمان المصرفى تراجع بقوة بعد اندلاع الثورة وازداد التراجع عليه مؤخرا نتيجة الظروف السيئة التى تمر بها البلاد ، مشيرا الى ان اغلب الشركات التى كانت تطلب الحصول على قروض لم تعد تقوم بذلك مطلقا .

واشار منير الزاهد ، الى ان انخفاض التصنيف الائتمانى لمصر يؤثر بقوة على القطاع المصرفى الذى يتعامل مع العالم الخارجى بكثرة ، لافتا الى ان الحصول على قرض صندوق النقد الدولى بمثابة شهادة ضمان للاقتصاد المصرى لدى العالم الخارجى ومن ثم لابد من الحصول عليه خلال الفترة المقبلة لجذب استثمارات جديدة .

واضاف " من الطبيعى ان يتراجع التصنيف الائتمانى لمصر بسبب الظروف السياسية الصعبة التى تمر بها حاليا " ، مشيرا الى ان المؤسسات العالمية المتخصصة فى التصنيف الائتمانى تأخد فى اعتبارها الوضع السياسى للدولة التى تقوم بتصنيفها ولذلك اذا كان الوضع السياسى متأزم فإن ذلك يساهم كثيرا فى تراجع التصنيف الائتمانى للدولة .

ولفت " الزاهد" الى ان الدين الخارجى لمصر مازال فى المراحل الامنة ، مطالبا بضرورة هدوء الاوضاع حتى يعود الاقتصاد لما كان عليه فى السابق ، مشيرا الى انه بالرغم مما حدث لمصر بعد الثورة  الا انها لم تتعثر فى سداد ولو قسط واحد لاى مقرض لها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة