بنـــوك

«اندرو لونج»: مصر مركز إستراتيجى لجذب الأعمال .. وعليها مواجهة التحديات


أمانى زاهر:

سيطرت حالة من التفاؤل الحذر على المشاركين فى المؤتمر السنوى الخامس للتجارة والتصدير Exporta الأربعاء الماضى، وجاءت حالة التفاؤل من وجود العديد من المؤشرات الإيجابية فى الاقتصاد المصرى التى بدأت تطفو على السطح مؤخراً كانخفاض تكلفة التأمين على المخاطر السيادية أو ما يعرف بـ CDS ، بالإضافة إلى توقف نزيف الاحتياطى النقدى وعدم تدهور العملة المحلية .

 
 اندرولونج
وأكد المشاركون فى المؤتمر تمتع مصر بفرص هائلة فى النمو، خاصة فيما يتعلق بالنشاط التجارى نظراً للموقع الجغرافى المتميز الذى يربط القارات الثلاث أفريقيا وآسيا وأوروبا، بالإضافة إلى توافر الكثير من الموارد الطبيعية التى تتمتع بها الدولة، علاوة على ان مصر سوق ضخمة تستوعب مزيد من الأعمال والاستثمارات

وعلى الجانب الآخر، انتاب كثير من المشاركين بعض الحذر نتيجة حالة عدم التيقن السياسى الذى ينعكس على مجتمع الأعمال مباشرة، فضلا عن عدم وجود رؤية واضحة من جانب الحكومة تتعلق بالنشاط التجارى فى الاستيراد والتصدير، والتصنيف الائتمانى المنخفض للدولة الذى ينعكس على التعاملات مع العالم الخارجى

واقترح الخبراء تركيز مصر على السلع التصديرية التى تتمتع بميزة تنافسية بين الدول الأخرى، لتخفيف عجز ميزان المدفوعات ولجلب مزيد من العملة الصعبة للبلاد بعد أن تأثرت بتراجع النشاط السياحى منذ اندلاع الثورة، مؤكدين أن نمو الصادرات عامل أساسى لنمو الناتج المحلى الإجمالى .

استهل أندرو لونج، الرئيس التنفيذى لبنك إتش إس بى سى - مصر، كلمته الافتتاحية فى المؤتمر بالتأكيد على أن العالم ينظر دائماً لمصر على أنها مركز استراتيجى للأعمال يربط بين القارات الثلاث أفريقيا وأوروبا وآسيا من خلال الموقع الجغرافى المتميز لها، لافتاً إلى أن السوق المصرية من الأسواق التى تتطور فيها النشاط التجارى بشكل كبير مما يجعلها محطة رئيسية لكثير من دول العالم، خاصة أنها سوق ضخمة تتمتع بعدد سكان يتعدى الـ 80 مليون مواطن .

وأكد وجود العديد من الفرص التجارية فى مصر، على الرغم من وجود الكثير من التحديات التى تواجه الدولة خلال الفترة المقبلة، لافتاً إلى أن استراتيجية مصرفه تجاه مصر فيما يتعلق بالنشاط التجارى ترتكز على ربطها بالعالم الخارجى من خلال شبكة فروع البنك الموجودة فى أكثر من 80 دولة حول العالم، مشيراً أن مصرفه يستحوذ على نحو 20 % من حجم التبادل التجارى لمصر مع دولة الصين البالغة قيمته نحو 3 مليارات دولار .

وأشار إلى مساعى البنك البريطانى لتعزيز عمليات التجارة المحلية والخارجية معاً من خلال تقديم خدمات مصرفية متكاملة للمصدرين والمستوردين للعمل على زيادة حجم التبادل التجارى، لافتاً إلى أن مصرفه لديه رغبة كبيرة فى دعم النمو الاقتصادى لمصر، ومواصلة دوره فى البحث عن الفرص الجيدة لاقتناصها - على حد قوله .

وأبدى الرئيس التنفيذى لبنك HSBC مصر، تفاؤله بالفترة المقبلة على الرغم من حالة عدم لتيقن التى تسيطر على مجتمع الأعمال المصرى، لافتاً إلى خبرة مصرفه الكبيرة فى مجال التجارة والتصدير الذى كان الهدف الرئيسى لتأسيس البنك في هونج كونج .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة