سيـــاســة

ماجد أديب: يجب إقالة وزير الداخلية بعد فشله فى تأمين جنازة ضحايا الخصوص ومحاصرة الكاتدرائية


مؤمن النزاوى:
 
قال ماجد أديب، مدير المركز الوطنى لحقوق الإنسان، فى تصريحاته لـ"المال"، إنه يجب إقالة وزير الداخلية، الذى لم يستطع تأمين جنازة ضحايا الخصوص، وترك أجهزة الشرطة تتعاون مع البلطجية فى محاصرة الأقباط داخل الكاتدرائية، خاصة أن الداخلية سبق وأن فشلت فى تأمين مشيخة الأزهر أيضًا، بينما نجحت فى التصدى للمتظاهرين قبل الوصول إلى مقر مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين، ليؤكد الوزير أنه غير شرعى ويدافع عن جماعة، وليس مؤسسات الدولة.
 
 
 ماجد أديب
ويؤكد أديب أن الاعتداء على الكاتدرائية ومحاصرة الأقباط لا يجب أن يمر مرور الكرام دون مساءلة ومحاسبة كل الأجهزة المتواطئة، والتى سمحت بهذا العمل الإجرامى، كما أنه لابد من إقالة القيادات، التى كانت متواجدة فى توقيت الجنازة، قبل انصرافهم لأسباب غير معروفة، وتركهم للأمور تأخذ أعمال عنف وبلطجة دون أى تدخل.
 
أوضح أديب أن جريمة العباسية مرتبطة بجريمة الخصوص، التى شهدت جرائم قتل على الهوية الدينية، وعلى أجهزة التحقيق عدم الفصل بين الجريمتين، وضرورة أن تقوم أجهزة الشرطة بالقبض على الجناة والمحرضين وتقديمهم للعدالة، خاصة أن إفلات الجناة من العدالة سيعمل على تأجيج المشاعر، وستكون الشرطة طرفا فى الاعتداءات وسيتم محاكمتها ومساءلتها، خاصة أن تكرار جرائم العنف الطائفى وقتل المواطنين بسبب هويتهم الدينية سيعمل على محاسبة نظام الدكتور مرسى بأكمله وليس وزير الداخلية فقط، لأنها جرائم غير إنسانية وتدخل فى إطار جريمة الإبادة الجماعية العرقية والدينية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة