أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

بيانات عاجلة بالشورى حول أحداث الكاتدرائية ومطالبات بمسائلة وزير الداخلية


كتب – علي راشد:

يتقدم غدا الثلاثاء عدد من نواب مجلس الشورى بمجموعة من البيانات العاجلة لمناقشة أحداث الكاتدرائية في بداية الجلسة العامة التي ستكمل مناقشة قانون الانتخابات ومباشرة الحقوق السياسية.

 
فمن جهته قال النائب عبد الشكور السيد عبد المجيد ،عن الحزب المصري الديمقراطي، إنه سيلقي بيانا اليوم موقعا مما يقرب من 50 عضوا بالشورى لطلب مناقشة ما حدث في الكاتدرائية، ولفت عبد الشكور الى أن ممثلي التيارات المدنية المتواجدة في المجلس ستوقع جميعا على البيان، مثل ناجي الشهابي ورامي لكح ومحمد الحنفي أبو العنين وإيهاب الخراط ونبيل عزمي وغيرهم.

وأشار إلى أن البيان سيتناول رفض ما يجري من فتن طائفية، كما ستتم مسائلة الحكومة والتي أصبحت غير قادرة على احتواء الأزمات، لذلك سيتم طلب حضور وزير الداخلية إلى المجلس.

 أما النائبة المستقلة سوزي ناشد، فأكدت أن هناك عددا من البيانات العاجلة ستقدم خلال الجلسة الصباحية للشورى ، لافتة إلى أن أحداث الكاتدرائية ستكون هي المسيطرة على الجلسة من جانب أعضاء الشورى جميعا - أقباط ومسلمين - كما أن هذه البيانات ستكون شديدة اللهجة ضد وزارة الداخلية التي تخاذلت في العديد من الأحداث وليس فقط أحداث الكاتدرائية.

كما أشار الدكتور صفوت عبد الغني، نائب حزب البناء والتنمية أن هذه الأحداث سوف تكون الحدث الأبرز خلال جلسة اليوم، مشيرا إلى أن ما يحدث في مصر من فتنة طائفية جاء نتيجة حالة الاحتقان الموجودة في الشارع كما أن بعض الناس يحاولون تأجيج هذه الفتنة لإشعال الصراع بين المسلمين والمسيحيين، مؤكدا أن وزارة الداخلية تحتاج إلى تأهيل كبير لتتعامل مع مثل هذه الأمور.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة