أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

قتلوهم واعتدوا على جنازتهم!


كتبت - فيولا فهمى - إيمان عوف - سلوى عثمان :

قال شهود عيان من داخل الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، إن مجهولين اعتدوا بالحجارة وأطلقوا رصاص «خرطوش» على مشيعى جنازة ضحايا حادث الخصوص فور خروجها من باب الكاتدرائية وتطورت الاشتباكات بين الطرفين بوتيرة سريعة لتسفر عن وقوع عشرات المصابين وقتيل واحد .

 
وأصيب المحرر بموقع «الشروق» الإلكترونى بطلقات خرطوش فى رقبته، نقل على إثرها إلى المستشفى القبطى برمسيس فى حالة سيئة، حيث يعالج فى العناية المركزة فيما تأكد وفاة شاب وبلغ عدد المصابين نحو 30 مصابًا .

وأكد شهود العيان أن مدرعات الأمن المركزى، أقامت سواتر لحماية مجموعات من الأفراد يرتدون ملابس مدنية، قاموا بإلقاء الحجارة وأطلقوا الخرطوش على مشيعى الجنازة فور انتهاء شعائر الصلاة على ضحايا أحداث الخصوص .

ورصدت «المال» قيام مجهولين بإضرام النيران فى العديد من السيارات الخاصة بالأقباط خارج الكاتدرائية، كما ألقى مجهولون زجاجات المولوتوف الحارقة داخل بهو الكاتدرائية، حاول الشباب القبطى إطفاءها وسط حالة من الفزع بين أهالى الضحايا والمشيعين للجنازة .

وحاول الأقباط الاحتماء بمبنى بالكاتدرائية لإيقاف الاشتباكات بعد وقوع عشرات الإصابات بأعيرة الخرطوش فى الوجه والصدر، إلا أن قوات الأمن أطلقت وابلاً من قنابل الغاز المسيل للدموع داخل بهو الكاتدرائية، الأمر الذى أدى إلى سقوط مئات الإصابات بالاختناق والإغماء .

وغابت سيارات الإسعاف عن موقع الأحداث لأكثر من ساعتين، فيما دخلت سيارتان بصعوبة، ما أدى إلى مضاعفة عدد المصابين، واعتلى شباب الأقباط أسطح مبانى الخدمات داخل الكاتدرائية، لقذف الحجارة على قوات الأمن التى اقتحمت حرم الكاتدرائية وألقت وابلاً من قنابل الغاز الخانقة على مشيعى الجنازة .

إلى ذلك استقبل كل من مستشفى الدمرداش ومستشفى عين شمس التخصصى، المجاورتين لموقع الأحداث بالعباسية عشرات الأقباط المصابين بطلقات خرطوش واختناقات بالغاز .

وقال إبرام لويس، أحد شهود العيان من داخل الكاتدرائية، إن الأقباط فوجئوا بأفراد مجهولين يرددون السباب واتهامات بالكفر والالحاد أثناء قذف الحجارة على الأقباط وتوعدوهم بالقتل .

وأشار لويس إلى أن قوات الأمن تركت هذه المجموعات دون أن تحاول منعهم من التعدى على الأقباط، بل وقاموا بإمطار الكاتدرائية بوابل من قنابل الغاز، أدت إلى اختناق العشرات، من بينهم النائب السابق محمد أبوحامد، والناشط السياسى محمود العلايلى، والدكتور محمود عزب .

 
وبدأت الكاتدرائية المرقسية بالعباسية ظهر أمس مراسم تشييع جنازة أربعة أقباط لقوا مصرعهم فى الأحداث الطائفية بالخصوص الليلة قبل الماضية .

وغاب البابا تواضروس الثانى بطريرك الأقباط الأرثوذكس عن مراسم الجنازة، لوجوده فى الإسكندرية، فيما اختفى الأساقفة الذين ترأسوا صلاة الجنازة عن موقع الأحداث فور اندلاع الاشتباكات .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة