بنـــوك

«الأهلى» يدرس تأسيس كيانين منفصلين للتعامل مع الديون المتعثرة والاستثمار فى الـ«SME’s »


كتب - محمد سالم:

يباشر البنك الأهلى حالياً، دراسة لتأسيس كيانين منفصلين للاستثمار فى الشركات الصغيرة والمتوسطة، والتعامل مع الديون المتعثرة، وذلك ضمن خطة البنك الحكومى لتدشين أدوات استثمارية مختلفة، تضمن تنفيذ استراتيجيته التوسعية على المستويين المحلى والاقليمى.

 
شريف علوى 
قال شريف علوى، نائب رئيس البنك فى تصريحات لـ«المال» إن مصرفه يجرى دراسة بعض الأفكار حالياً، لإنشاء كيان يتخصص فى الاستثمار فى الشركات الصغيرة والمتوسطة، وآخر للتعامل مع الديون المتعثرة بشكل مختلف عما يتم فى السوق، راغباً فى الاحتفاظ بتفاصيل هذين الكيانين، لحين الموافقة على تأسيسهما.

يعد الأهلى أكبر البنوك المحلية اقراضاً للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، ويمتلك محفظة فى هذا الإطار تتعدى 6 مليارات جنيه، ويسعى لرفعها إلى 8 مليارات خلال العام المالى الحالى، كما توجد لديه ديون غير جيدة بقيمة 6 مليارات جنيه، تقابلها مخصصات بنسبة %100، وهى تشكل نحو %6 من إجمالى محفظة البنك، فيما تسعى إدارة الديون المتعثرة بالبنك لخفضها إلى %3 فقط بنهاية العام المالى 2014 /2015.

فى سياق متصل، قال نائب رئيس البنك، والذى يدير ملفات الاستثمار والتمويل والفروع إن الأرباح الصافية لمصرفه عن العام المالى 2012/2011 ستصل إلى 3.2 مليار جنيه.

وتزيد الأرباح السابقة نحو 1.1 مليار عما حققه البنك الحكومى فى العام المالى 2011/2010 الذى شهد اندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير، وكان قد وصل بصافى أرباحه إلى 2.1 مليار جنيه.

واعتمادا على نتائجه المالية القوية، يعتزم البنك بدء جولة آسيوية خلال أيام للترويج لاستثمارات محلية واختبار مدى إمكانية طرح سندات دولية جديدة، والتى أعلن البنك مؤخراً عن دراسته لطرحها.

وكان الأهلى قد قام بطرح سندات دولارية عام 2009، بلغت قيمتها 600 مليون دولار، وتمت تغطيتها أكثر من مرة.

وحصل البنك فى يوليو الماضى على موافقة وزارة المالية، بتحويل قرض مساند قيمته 400 مليون دولار إلى زيادة فى رأسماله، ليصل إلى 9.2 مليار جنيه مقابل 7 مليارات، وهو ما يدعم توسعاته محلياً واقليمياً.

وبحسب نائب رئيس البنك، زادت محفظة قروض الأهلى بنسبة %9.6 خلال الفترة الماضية، لتصل إلى 101.5 مليار جنيه، وأدى ذلك لارتفاع حصته السوقية إلى %20.2 محتفظاً بصدارته فى مجال التمويل، وبصفة خاصة لتمويل الشركات الذى تخطى 82 مليار جنيه بنسبة نمو %9.4، مقابل %4.9 نمت بها سوق تمويل الشركات بشكل عام فى القطاع المصرفى.

وقال علوى إن البنك لديه خطة طموح للتجزئة المصرفية، تشمل زيادة قيمة المحفظة، وطرح منتجات جديدة ذات قيمة مضافة للعملاء، وخدمات جديدة فى مجال تحويل الأموال.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة