أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«مصر للطيران» ستفتح الباب أمام الشركات الخاصة لتسيير الخطوط غير المستغلة


حوار- يوسف مجدى:

تستهدف شركة مصر للطيران للخطوط الجوية إيرادات تصل إلى نحو 17 مليار جنيه خلال العام المالى المقبل 2013/2014، وفى هذا الإطار قال الطيار رشدى زكريا رئيس مجلس إدارة الشركة فى حواره مع «المال»، إن الإيرادات المستهدفة تعتمد في تحقيقها على مخطط لنقل نحو 9 ملايين راكب على مدار العام المالى عبر 36 ألف رحلة طيران بما يتراوح بين 80 و120 رحلة يوميا.

 
 رشدي زكريا
وأضاف أن «مصر للطيران للخطوط الجوية» تخطط لتقليص هيكل العمالة المتضخم لديها والمقدر حاليا بنحو 10 آلاف عامل، من خلال الاستعانة بوكلاء خدمة، فضلا عن حصر الخطوط الخاسرة لوقف سريانها، إلى جانب تشغيل 5 خطوط طيران جديدة ابتداء من يونيو المقبل، مشيرًا إلى أن الشركة هى إحدى شركات «القابضة لمصر للطيران»، وتدير أسطولاً مكونًا من 71 طائرة، وتتولى نقل الركاب ما بين مطار القاهرة و74 وجهة حول العالم.

وأوضح زكريا أبرز المؤشرات المالية للشركة خلال العام المالى الحالى 2013/2012، حيث حققت المستهدف على مستوى إيرادات النصف الأول من العام المالى بواقع 7 مليارات جنيه من أصل 14 مليار مستهدفة على مدار العام، لافتًا إلى أن الشركة تقدر مصروفات بواقع 15 مليار جنيه على مدار العام المالى، منها 7.5 مليار جنيه تم إنفاقها خلال النصف الأول من العام على مستلزمات تشغيل أسطول الطائرات وأجور العاملين.

وتوقع أن تصل فاتورة الوقود وحدها إلى حوالى 4.7 مليار جنيه بواقع %35 من إجمالى نفقات الشركة على مدار العام المالى، لكنه تخوف من تأثير ارتفاع أسعار الدولار على ما يتم تخصيصه لشراء الوقود، بالإضافة إلى زيادة فى فاتورة شراء الوقود بنسبة 13 % حتى نهاية يونيو المقبل.

ويرى زكريا أن نجاح المفاوضات التى تجريها وزارة الطيران مع «البترول» للسماح لشركات الطيران بسداد مستحقات الوقود بالجنيه بدلا من الدولار سوف تحد من الضغوط المالية التى تعانى منها شركات «القابضة لمصر للطيران» عموما فى حال تحقيقها، تسجيل شركة مصر للطيران للخطوط الجوية، عجزا ماليا يصل إلى مليار جنيه بنهاية السنة المالية الحالية.

وأرجع رئيس الشركة الخسائر المتراكمة بما يتجاوز 6 مليارات جنيه على مدار العامين الماضيين إلى انخفاض حركة التشغيل بنسبة 63 % خلال تلك الفترة، وقال إن تراجع حركة الوفود السياحية حاليا وحالة التردى الأمنى أدى إلى انخفاض حركة التشغيل بنسبة 34 % خلال العام المالى الحالى فقط مقارنة بالمتوسط السنوى.

وأكد أن أحد أهم أسباب خسائر الشركة يرجع إلى تضخم هيكل العمالة البالغ 10 آلاف عامل موزعين على جميع فروع الشركة داخل السوق وحول العالم من أصل 33 ألف عامل بالشركات التابعة لـ «القابضة لمصر للطيران».

وحدد المخصص السنوى لأجور العمال فى الشركة بنحو 1.1 مليار جنيه، لافتا إلى دراسة عدد من البدائل لتقليص هذا المخصص خلال الفترة المقبلة، منها الاستعانة بالوكلاء الخارجيين كبديل للفروع الثابتة خاصة بالدول التى تطير إليها رحلات الشركة بشكل مكثف.

ولفت إلى إجراء دراسة كاملة على جميع خطوط الطيران العاملة لدى الشركة بهدف تحديد الخطوط غير المستغلة بشكل كامل، وتقليص الرحلات على تلك الخطوط، كاشفا عن استعداد الشركة منح القطاع الخاص حق تشغيل بعض تلك الخطوط لأول مرة.

وقال إن هذا الاتجاه يمثل تحولاً مهمًا فى سوق الطيران، حيث ظلت الشركة القابضة لمصر للطيران تحتكر تسيير غالبية خطوط الطيران الخارجية والداخلية من مطار القاهرة، ودخلت شركات الطيران الخاصة ووزارة السياحة مفاوضات مع وزارة الطيران للسماح بما يعرف بسياسة الأجواء المفتوحة وإتاحة جانب من خطوط «مصر للطيران» لصالح شركات الطيران من القطاع الخاص.

واستند على قوله بمنح شركة «سمارت» الحكومية مؤخرا رخصة تشغيل خط طيران داخلى بين القاهرة وبورسعيد علاوة على عدد من خطوط الطيران الأخرى لمدن الصعيد، معتبرا تلك الخطوط بمثابة بداية لتطبيق سياسة السماوات المفتوحة، مشيرًا إلى أن شركة سمارت ستعمل على تشغيل خطوط طيران مع عدد من الدول العربية منها بيروت.

ولفت النظر إلى أن خط القاهرة - لندن يكبد خسائر ولكن يعمل على خدمة شبكة خطوط مصر للطيران التى تهبط فى لندن «ترانزيت».

جدير بالذكر أن وزارة الطيران أعلنت فى وقت سابق عن دراسة وقف خطى طوكيو وأوزكا باليابان بسبب انخفاض حركة التشغيل عليهما بنسبة 50 %، مما ادى بدوره إلى تحمل فاتورة مصروفات بلغت نحو 33 مليون دولار على مدار الشهور الثلاثة الماضية.

وأستطرد زكريا بأن الشركة ستسير 5 رحلات أسبوعيا لمانشستر بإنجلترا، إلى جانب 4 رحلات إلى «تورونتو» بإيطاليا، ورحلة يوميا إلى القصيم فى السعودية علاوة على عدد من الرحلات إلى هرارى فى زامبيا، وأبيدجان بساحل العاج.

ولفت إلى سعى مصر للطيران لتعظيم وجودها داخل السوق الأفريقية، مرجعا ذلك إلى تنافس شركات الطيران العالمية على تغطية خطوط القارة بدرجة يصعب معها إيجاد موضع قدم للشركة حال تأخرها عن الإقدام على اقتحام تلك السوق.

أوضح أن الشركة تطير حاليا إلى 17 نقطة فى إفريقيا مثل الخرطوم وجوبا وجوهانسبرج ودار السلام واسمرة وعنتيبى وابوجا وكانو ولاجوس واكرا وغيرها من العواصم الإفريقية المهمة، وتستهدف زيادة وجهات الطيران إلى 19 نقطة.

كشف عن مفاوضات مع الحكومة الغانية لتأسيس شركة مشتركة تعمل على تنظيم رحلات «مصر للطيران» إلى الدول الأفريقية المجاورة لغانا على أن تكون العاصمة «أكرا» محطة «ترانزيت» للرحلات، متوقعا التوصل لاتفاق بشأن الشركة الجديدة خلال الفترة القليلة المقبلة.

لفت إلى تجهيز طائرتين من أسطول الشركة للعمل على خط القاهرة - غانا بعد الانتهاء من تأسيس الشركة.
 
رشدي زكريا  يتحدث لـ المال


أشار رمزى إلى أن أسطول «مصر للطيران للخدمات الجوية» مكون من 65 طائرة من عدة طرازات عالمية ابرزها «بوينج» و«إيرباص»، بخلاف 12 طائرة من طراز «امبرير» برازيلية الصنع تمتلكها شركة مصر للطيران اكسبريس و4 طائرات شحن بضائع تمتلكها شركة مصر للطيران للشحن الجوى.

قال إن الشركة تمتلك طائرتين غير مستغلتين، مشيرا إلى تلقى مجموعة عروض من شركات الطيران الخاصة لتأجير الطائرات مما يساهم فى تعظيم موارد الشركة.

واستطرد بأن الكوادر المهنية بالشركة تتراوح بين 800 و850 طيارًا حاصلين على دورات تدريبية عالمية.

وتابع أن الشركة لجأت إلى إعارة 30 طيارًا من العاملين فى الشركة خلال الـ3 شهور الماضية لشركة خطوط الطيران العراقية، علاوة على 20 مهندسًا من شركة مصر للطيران لأعمال الصيانة.

ولفت إلى ان الهدف من هذه الخطوة مساعدة الشركة العراقية على العودة لسابق نشاطها، علاوة على تقليص عدد الطيارين العاملين فى الشركة.

وكشف عن التخطيط لتجديد 40 % من أسطول الطائرات العاملة فى غضون 5 سنوات للحفاظ على الخطوط التى تطير إليها الشركة حاليا، لافتًا إلى أن بعض تلك الخطوط يتطلب مواصفات خاصة للطائرات.

لفت النظر إلى تعاقد الشركة على شراء 30 طائرة جديدة منذ 4 سنوات، مشيرا إلى وصول آخر طائرة من تلك الصفقة فى سبتمبر الماضى، وهى من طراز «بوينج» B 737-800 لتصبح الطائرة رقم 20 من الطراز نفسه، وتسع 160 مسافرًا، بينما من المنتظر أن تتسلم الشركة طائرة أخرى العام المقبل من طراز «إيرباص A 330-300» تتسع لعدد 301 راكب.

وأشار إلى أن متوسط العمر الافتراضى لعمل الطائرة 20 سنة بعدها يتم إجراء عمليات إحلال لها، مشيرا إلى أن عدد الرحلات اليومية التى تسيرها الشركة تتراوح بين 80 و120 رحلة.

كانت «مصر للطيران للخطوط الجوية» قد أعلنت عن زيادة رحلاتها خلال الموسم الصيفى بنسبة %16 وقررت تسيير 654 رحلة أسبوعيا حتى 30 أكتوبر بزيادة 91 رحلة على الموسم الماضى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة