اتصالات وتكنولوجيا

«ساميت» القابضة تستهدف التوسع فى ليبيا وباكستان


أجرى الحوار - سارة عبد الحميد - محمود جمال:

كشفت المهندسة ماجدة السبع رئيس مجلس ادارة شركة «ساميت» القابضة للحلول التكنولوجية عن أبرز ملامح استراتيجية شركتها خلال العام الحالى، التى تتمثل فى التوسع الخارجى ببعض الأسواق الإقليمية وتحديدًا ليبيا وباكستان، بهدف مضاعفة حجم أعمال الشركة خلال المرحلة المقبلة.

 
ماجدة السبع 
وأرجعت ماجدة السبع فى حوارها مع «المال» هذا التوجه إلى وجود توقعات تشير إلى انخفاض الانفاق على خدمات تكنولوجيا المعلومات محليا فى ظل حالة عدم الاستقرار الاقتصادى بالبلاد.

وأشارت الى أن استراتيجية الشركة فى التوسع الخارجى تأخذ ثلاثة اتجاهات متنوعة هى التوسع عبر الوجود الفعلى بالمكاتب الاقليمية مثل الجزائر ودبى، أو من خلال شراكة مع مستثمر اخر داخل السوق المستهدف كما هى الحال بالسوق الليبى، والتوسع من خلال شركاء العمل مثل شركات «أوراكل»، و«سيسكو»، و«مايكروسوفت».

فى البداية أكدت المهندسة ماجدة السبع أن الشركات الثلاث تتبنى توجهًا استراتيجيًا نحو أفريقيا، مستشهدة باطلاق الاخيرة مبادرة «4 Africa »، والتى تهدف الى دعوة الشركات للاستثمار داخل الأسواق الافريقية باعتبارها أسواقًا واعدة، كما أن «سيسكو» لديها مكتب بمصر، وهو المسئول عن شمال وجنوب ووسط أفريقيا بما يجعل التعاون مكسبًا للطرفين، على حد قولها.

وقالت إن وجودنا بالسوق النيجيرية كان بالتعاون مع شريكنا «أوراكل»، والتى دعت مؤخرا الى مؤتمر حول أفريقيا بحضور جميع شركائها فى العمل حيث كان الحضور المصرى لافتًا بما يعزز من فرص الوجود بالاسواق الافريقية بالتعاون مع «أوراكل».

وقالت ماجدة السبع إن المحور الثانى بالاستراتيجية يتمثل فى التركيز على الخدمات المتكاملة فى تنفيذ المشروعات الكبرى، أما المحور الثالث فيركز على زيادة خدمات القيمة المضافة المقدمة للعملاء فى مجالات الصوت والفيديو والشبكات بطريقة متميزة من خلال الشراكة مع شركتى «أفايا»، و«سيسكو».

وأشارت إلى تقديم التكنولوجيا التى تقوم عليها «الكول سنتر»، لتشجيع الشركات الكبرى للاعتماد على حلولنا فى هذا المجال بدلا من التوجه الى شركات الكول سنتر الهندية.

وبالنسبة للمحور الرابع قالت إنه خاص بالتدريب وتأهيل الموارد البشرية لتقديم خدمات القيمة المضافة، موضحة أن عملية التدريب تتم داخل الشركة، أو خارجها.

وكشفت عن تدريب بعض كوادر الشركة على تقديم خدماتهم فى زيمبابوى، كما نفذت مشروعًا خاصًا بخدمة العملاء لصالح البنك الاهلى لتوفير أنظمة الصوت والشبكات.

وأوضحت أن تقديم تلك الخدمات الجديدة بشكل تنافسى يشكل قيمة مضافة جديدة للشركة حيث تشمل الصوت والفيديو ونظام الـ «IP TV » بما يستدعى بالضرورة تدريب الكوادر البشرية وتأهيلها، مشيرة الى تنفيذ مشروعين مؤخرا بشركة «اعمار» للاستثمار العقارى بنظام الـ «IP TV ».

وأكدت تأسيس اكاديمية داخل الشركة باسم «Summit Academy » تقدم مجموعة من الكورسات والبرامج التدريبية لحديثى التخرج بقطاعات الشركة المختلفة، علاوة على التدريب العملى عبر الوجود مع مهندسين فى مواقع العمل للمحاكاة الفعلية للعمل، وذلك لمدة 6 شهور.

وأوضحت أنه يتم تعيين الكفاءات البشرية المدربة داخل الشركة حسب الاحتياج، فى حين يحصل باقى المتدربين على شهادات خبرة تعزز فرص حصولهم على وظائف فى أماكن أخرى.

وأضافت أن شركة أوراسكوم للتدريب والتكنولوجيا «OTT » التابعة لهم تتعاون مع بعض المنظمات الاهلية لتوفير التمويل اللازم لتدشين برامج تدريبية بالجامعات المختلفة، مشيرة الى تقديم كورسات تدريبية بالجامعتين الفرنسية والالمانية بما يتوافق مع احتياجات سوق العمل.

وعلى صعيد المشروعات الحالية للشركة، ذكرت ماجدة السبع أن الشركة بصدد تنفيذ شبكة الاتصالات الداخلية والبنية التحتية لصالح مشروع المتحف المصرى الكبير والذى سيتم افتتاحه فى عام 2015، حيث سيشمل التنفيذ مرحلتين المرحلة الاولى خلال العام الحالى والثانية فى 2014.

وتابعت إن الشركة تعاقدت مع شركة جاسكو على توزيع خطوط الغاز على مساحة تقدر بنحو 110 كم تبدأ من شمال الجيزة الى منطقة التبين والتى تضم 11 محطة، متوقعة الانتهاء من المشروع خلال 5 شهور.

وبالنسبة لحصة الشركة داخل السوق المحلية، أوضحت ماجدة السبع أنه يصعب قياسها بمجال الحلول التكنولوجية، نظرا لعدم وجود تقارير خاصة بذلك، الا انها تحتل مرتبة متميزة بين الشركات المنافسة مشيرة الى تحقيق الشركة معدلات نمو تتراوح بين 4 و5 % محليا العام الماضى.

وأشارت الى أن السوق الجزائرية شهدت أعلى معدلات نمو خلال العام الماضى بنسبة 20 %، منوهة باستهداف تسجيل نمو فى حجم أعمال الشركة بجميع الاسواق بنحو 16 % بنهاية العام الحالى، رافضة الافصاح عن أبرز مؤشرات نتائج اعمال 2012.

وقالت إن «ساميت» تعتبر من أكبر الشركات التى تقدم حلول الاتصالات المتكاملة، علاوة على وجودها بالسوق المحلية منذ 25 عاما، مشيرا الى ان هناك تغيرات طرأت على هيكل الشركة بعد دخول المستثمر اليابانى، كما ان لديها وجودًا فعليًا عبر المكاتب فى سوقى دبى والجزائر، اضافة الى وجودها عبر تنفيذ المشروعات فى مجموعة كبيرة من الاسواق الاقليمية مثل نيجيريا والسعودية وناميبيا وزيمبابوى وبنجلاديش.

وأضافت ماجدة السبع أن الشركة تنفذ حاليا مشروعين لشركات «اتصالات»، و«اى تليكوم» اليمينة و«جلوب تيليكوم» النيجيرية، وتتضمن تقديم تطبيقات نظم إدارة الأصول المالية وغير المالية أو «ERP »، والذى يقدم من «أوراكل» بالتعاون مع شركة قمة لتطبيقات النظم المالية وغير المالية التابعة لـ«ساميت» القابضة، مؤكدا اعتزامهم الانتهاء منها خلال 3 شهور.

وأشارت إلى أن القطاع الخاص يستحوذ على 60 % من حلول الشركة إقليميا بشكل عام، مقابل %40 للقطاع الحكومى، وذلك على عكس السوق المحلية والتى تستحوذ فيها الحكومة على أغلب الحلول التكنولوجية للشركة.

وأوضحت أن تكلفة مشروعات الشركة تتراوح بين 2 و30 مليون جنيه حسب المساحة والمطلوب تنفيذه.

وحول مستجدات ملف تسوية مستحقات «ساميت» لدى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أوضحت ماجدة السبع أنه تمت تسوية المديونيات بقيمة مليون جنيه، مشيرة إلى استكمال تنفيذ اعمال مشروع تصميم شبكة مراقبة داخلية بمدينة الغردقة رغم توقفه لفترة زمنية.

وقالت إن أبرز القطاعات التى تتعامل معها الشركة هى: الاتصالات والبترول والبنوك والحكومة والاستثمار العقارى، والفنادق والتى تأثر سلبا خلال المرحلة الماضية نتيجة تراجع معدلات السياحة، مشيرة إلى أن قطاع الاتصالات على رأس أجندة أعمال الشركة، يليه القطاع الحكومى والأمنى، ثم البنوك.

وذكرت أن «ساميت» صممت مؤخرا حلا تكنولوجيا لصالح شركات المقاولات والاستثمار العقارى عبر ذراعها الاستثمارية «قمة»، مؤكدة أن النظام الجديد يعد مكملا لحلول شركة أوراكل العالمية بشأن ميكنة النظم المالية حيث يركز على انهاء المستخلصات وغيرها.

وبينت أنه جار حاليا اعتماد هذا الحل الجديد من قبل «أوراكل» حتى يصبح متاحا لجميع شركائها حول العالم، منوهة بعقد مؤتمر متخصص خلال الشهر الماضى، لاستعراض الحلول التكنولوجية العقارية.

وكشفت ماجدة السبع عن أن «ساميت» تعاقدت مع 3 شركات استثمار عقارى على توريد البرنامج الجديد وهى: أوراسكوم للتنمية القابضة «OHD »، و«رؤية»، و«بالم هيلز».

 
 ماجدة السبع  تتحدث لـ المال
وعن أكثر دول المنطقة مبيعا للشركة، أكدت أن مصر تأتى فى المركز الأول إذ تستحوذ على 70 % من حجم الأعمال، تليها الجزائر، فيما تتوزع النسبة المتبقية على باقى أسواق المنطقة.

وأكدت استهداف شركتها مضاعفة هذه المؤشرات لا سيما فى ظل وجود اسواق نامية جديدة، مع وجود توقعات باستقرار الاوضاع السياسية والاقتصادية داخل السوق المحلية خلال المرحلة المقبلة.

وعلى صعيد تطورات مشروع إحلال وتجديد بوابات الخطين الأول والثانى لمترو الأنفاق، قالت إن المشروع يخضع الآن لمرحلة التشغيل التجريبى، لافتة إلى أن الشركة انتهت بالفعل من عمليات تركيب الشبكات تمهيدا لتفعيل الخدمة قريبا.

ونفت اعتزام الشركة تنفيذ مشروع للتعليم الالكترونى عن بعد على مستوى مدارس الجمهورية، مؤكدة أن «ساميت» تتعاون مع المجلس الأعلى للجامعات لتطوير بنية تحتية تكنولوجية تربط الجامعات عبر شبكة واحدة.

ورأت أن تنفيذ شبكات أمنية فى مناطق سياحية جديدة بخلاف محافظتى الغردقة والإسكندرية مرهون بمتطلبات الدولة، مضيفة أن «ساميت» تقتطع نسبة بين 4 و5 % سنويا من اجمالى الميزانية السنوية لصالح مشروعات الأبحاث والتطوير.

وقالت إن سوق الحلول التكنولوجية فى مصر تعانى تفككًا شديدًا بين الشركات الصغيرة والمتوسطة إذ تفتقر إلى القدرة التنافسية المؤهلة على تنفيذ المشروعات، مشددة على ضرورة دمج بعض هذه الشركات داخل كيانات كبرى بما يدعم موقفها.

واستبعدت إمكانية الاستحواذ على بعض الشركات الصغيرة أو القيد بالبورصة الرئيسية فى ظل حالة عدم الاستقرار السياسى والاوضاع الاقتصادية.

ولفتت إلى أن الشركة تعكف حاليا على إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية الخاصة بإنشاء مركز داتا سنتر محليا بالتعاون مع إحدى شركات الاستشارات الامريكية، محددة يونيو المقبل موعدا للانتهاء من هذه الدراسات.

وأوضحت أنه تم عقد لقاءات مع ممثلى بعض القطاعات الاقتصادية لمعرفة متطلباتهم ونوعية الخدمات الجديدة التى يحتاجونها من المركز الجديد، مقدرة تكلفته الانشائية مبدئيا بين 8 و10 ملايين دولار.

وأشارت إلى وجود فرص واعدة داخليا وخارجيا فى هذا الصدد، سواء على الخدمات التقليدية مثل استضافة المواقع الألكترونية، أو الـ«HOSTING »، بخلاف تكنولوجيا الحوسبة السحابية.

وأوضحت أن الشركة تمتلك سابقة أعمال متميزة، فضلا عن مكانة محلية منافسة، بجانب انتشار جغرافى عريض لفروع شركة أوراسكوم للتدريب والتكنولوجيا التابعة لها فى جميع أنحاء البلاد، بما يمنحها قدرة المنافسة على تنفيذ المشروعات الضخمة.

وأكدت ماجدة السبع أنه تم الانتهاء من تنفيذ حزمة البرامج التدريبية لمسئولى الشركات اعضاء الشعبة العامة للحاسبات الآلية والبرمجيات والتى فازت بمناقصتها مؤخرا.

وعن نتائج مبادرة «طور نفسك» لتطوير مهارات الشباب، أوضحت ان الشركة تتعاون مع جامعات منها الفرنسية، والالمانية، والقاهرة، وعين شمس فى هذا الاطار، منوهة بمبادرة مع مكتبة الإسكندرية للشباب حديثى التخرج تناولت تحديد احتياجات سوق العمل وتدريبهم عليها.

وحول أحدث مشروعات الشركة، قالت إن «ساميت» فازت مؤخرا بمشروع ميكنة مستشفيات الشرطة التابعة لوزارة الداخلية على مستوى محافظات الجمهورية، علاوة على تعزيز التعاون مع وزارات أخرى مثل «الكهرباء».

وأبدت تفاؤلها حيال مستقبل قطاع تكنولوجيا المعلومات محليا استنادا إلى امتلاك مصر الكوادر البشرية المؤهلة، مؤكدة أن الكابلات البحرية ستمثل للقطاع «فرس الرهان» الذى يمكن استغلاله فى انشاء مراكز بيانات وغيره.

وشددت على أهمية تهيئة المناخ السياسى والاقتصادى الملائم ومراعاة وضع خطة تتضمن زيادة الطلب المحلى سواء عبر طرح مناقصات حكومية أو تصورات جديدة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة