أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

المضاربون يجاهدون لتحقيق طفرات فى سعر الدولار


نشوى عبدالوهاب

استقرت أسعار تداول الدولار أمام الجنيه عند 8 جنيهات فى السوق الموازية بنهاية تعاملات الخميس الماضى وسط حركة نشاط ملحوظة لتداول العملة الأمريكية فى السوق السوداء دفعت أسعاره للارتفاع من 7.55 جنيه سجلها الخميس قبل الماضى الى مستويات قياسية فى بعض التعاملات التى تتم خارج المنظومة البنكية.

ورشح مدير الخزانة بأحد البنوك أن يختبر المضاربون مستوى 8 جنيهات خلال تعاملات الأسبوع الحالى للوقوف على اتجاهات الدولار فى المرحلة المقبلة، راهنا ذلك برد فعل البنك المركزى على الموقف الراهن، مشيرا الى أن بعض حائزى الدولار قد يلجأون لعرضه عند الأسعار الحالية لجنى مكاسب مما قد يدفع أسعاره للتراجع البسيط أو الاستقرار النسبى.

وقال إن احتمالات الصعود واردة فى ظل قيام المضاربين بترويج الشائعات بشأن أسعار الدولار فى السوق السوداء لدفع أسعاره نحو مزيد من الارتفاع.

من جهة أخرى ارتفعت أسعار الدولار فى التعاملات الرسمية داخل البنوك بأكثر من 3.5 قرش مسجلا 6.838 جنيه للشراء و6.868 جنيه للبيع مقابل 6.803 جنيه للشراء و6.833 جنيه للبيع سجلها الخميس قبل الماضى.

وارتفعت أسعار بيع الدولار من قبل البنك المركزى للبنوك العاملة فى السوق المحلية عبر عطاءات الـ«Forex Action » بنحو 3.5 قرش مسجلة 6.828 جنيه فى عطاء الخميس الماضى مقابل 6.793 جنيه فى عطاء الخميس قبل الماضى.

إلى ذلك قال هيثم عبدالفتاح، مدير إدارة المعاملات الدولية ببنك التنمية الصناعية والعمال، إن تنامى نشاط السوق السوداء مؤخرا، يرجع الى انخفاض حجم المعروض الدولارى المتاح فى السوق مقابل زيادة فى الطلبات على شراء العملة الخضراء، مما يؤدى الى لجوء المتعاملين لتلبية احتياجاتهم من السوق الموازية.

وأكد مدير إدارة المعاملات الدولية ضرورة تحجيم نشاط تداول الدولار فى السوق الموازية، وذلك لضمان الاستقرار نسبيا فى سوق الصرف المحلية، مشيرا الى أهمية العمل على تحسين المناخ السياسى والاقتصادى لتوفير السيولة الضرورية من النقد الأجنبى لتلبية الاحتياجات الأساسية من السلع وتخفيف الضغط عن السوق السوداء.

وأشار الى إمكانية إصدار عدد من القواعد التنظيمية لتحجيم السوق الموازية مثل إلزام العملاء بالإفصاح عن مصادر الدولار قبل إيداعها داخل البنوك فى شكل ودائع أو لضمان الاعتمادات المستندية وتقديم مستندات تفيد بمصدر الأموال سواء تحويلات أو إيصال مسحوبات من بنك آخر أو من شركات الصرافة.

من جهته قال محمد الأبيض، مدير شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن السوق المحلية ترصد تحركات عشوائية من بعض المتعاملين فى السوق الموازية لتدبير احتياجاتهم من الدولار، الأمر الذى يزيد من فرص المضاربين لفرض مستويات أسعار قياسية وتحقيق مكاسب من فروق الأسعار، مطالبا المتعاملين بضرورة الترقب وعدم الانسياق وراء المضاربين وتدبير الدولار من السوق السوداء لتلافى الآثار السلبية لها على الاقتصاد ككل.

وأكد الأبيض استمرار أزمة نقص المعروض الدولارى ورفض البنوك إمداد شركات الصرافة باحتياجاتها من العملة، مشيرا الى أن الأخيرة تقف فى موقف المتفرج لتحركات الأسعار وتكتفى بشراء الدولار فى حال إتاحته من قبل العملاء وبيعه اذا توافر لديها.

كان البنك المركزى قد باع للبنوك 116.4 مليون دولار خلال 3 عطاءات لبيع الدولار نظمها الأسبوع الماضى بواقع 39.2 مليون دولار فى عطاء الاثنين الماضى بسعر 6.799 جنيه و38.6 مليون دولار فى عطاء الأربعاء الماضى بسعر 6.807 جنيه والكمية نفسها فى عطاء الخميس الماضى بسعر 6.8283 جنيه.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة