أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«الآثار» تطلب 600 مليون جنيه من الجيش لاستكمال متحف «شرم الشيخ»


كتب - أحمد عاشور:

قال الدكتور محمد إبراهيم، وزير الآثار لـ«المال»، إن الوزارة تتفاوض حالياً مع القوات المسلحة للحصول على دعم مالى بقيمة 600 مليون جنيه، لاستكمال الأعمال الإنشائية لمتحف شرم الشيخ، نظراً لعدم توافر السيولة المالية لدى الوزارة فى الوقت الحالى.

 
محمد إبراهيم
جاء ذلك على هامش المؤتمر الصحفى الذى عقدته وزارة الآثار مع وزارة السياحة والاتحاد العام للغرف السياحية، نهاية الأسبوع الماضى - للإعلان عن بروتوكول دعم المتحف المصرى الكبير، من خلال الحصول على تبرعات من الوفود السياحية، من خلال فرض دولار عن كل ليلة سياحية، لهذا الغرض.

وأضاف إبراهيم أن إيرادات الوزارة تراجعت بشكل كبير بعد الثورة، فعلى سبيل المثال إيرادات شهر مارس الماضى لم تتجاوز 30 مليون جنيه، مقارنة بـ180 مليوناً خلال الفترة نفسها عام 2010، مشيراً إلى أن هناك اتفاقاً مع القوات المسلحة على دعم المشروع فى ظل المرحلة الحالية.

وعن إمكانية طرح مشروعات للمتاحف بنظام المشاركة مع القطاع الخاص، قال وزير الآثار، إن الوزارة ستطرح خلال الفترة المقبلة عدداً من المشروعات، بحيث يتم الحصول على تمويل من القطاع الخاص، سواء البنوك أو الشركات، مقابل الحصول على نسبة من الأرباح، فى حين تحتفظ الدولة بحقها فى الإدارة والتشغيل حفاظاً على التراث الشعبى.

وكشف إبراهيم عن موافقة الجانب الألمانى على إقراض مصر ما يقرب من 10 ملايين يورو لتمويل مشروع متحف المنيا، مشيراً إلى أن الوزارة تعطى أولوية لتنفيذ المشروعات المتوقفة فى الوقت الحالى.

ولفت إلى أن الوزارة أخطرت القطاع السياحى بالزيادات الجديدة التى سيتم فرضها على الوفود السياحية، أثناء دخول المناطق الأثرية، مشيراً إلى أن الزيادات الأخيرة تختلف من منطقة لأخرى.

وتوقع وزير الآثار أن تتمكن الوزارة من جمع نحو مليار جنيه خلال العام الحالى، خاصة أنه تم تشكيل لجنة لجمع التبرعات برئاسة الدكتورة نورا عبيد، أستاذ الإدارة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، لافتاً إلى أن عدداً من البنوك والشركات الحكومية قدمت تبرعات كبيرة للمشروع، إذ قدم بنك فيصل الإسلامى نحو 300 ألف دولار، مقابل مليون دولار من البنك الأهلى المصرى، و150 ألف دولار من البنك العربى الأفريقى.

وأضاف أن الشركة القابضة للسياحة تبرعت بحوالى 500 ألف دولار، ومثلها من الشركة المصرية للاتصالات إضافة إلى 250 ألف دولار من بنك «إتش إس بى سى»، و300 ألف دولار، مناصفة بين هيئة قناة السويس وبنك قناة السويس، و3 ملايين دولار من رجل الأعمال شريف باسيلى و5 ملايين جنيه من مؤسسة «ساويرس» للتنمية المجتمعية برئاسة سميح ساويرس.

وأشار إبراهيم إلى أن الوزارة توصلت لاتفاق مبدئى مع شركة المصرية للسياحة والفنادق «إيجوث»، لاستغلال الأراضى المملوكة للشركة بالقرب من المتحف الكبير لاقامة جراج للسيارات، على أن يتم اقتسام الأرباح بين الشركة والوزارة مناصفة.

وكشف الوزير عن سعى «الآثار» لطرح نحو 40 ألف متر مربع بمنطقة المتحف المصرى الكبير، على شركات القطاع الخاص لاستغلالها فى إقامة مشروعات خدمية مثل الكافيتريات ومحال لخدمات المحمول وغيرها بنظام حق الانتفاع لمدد تتراوح بين سنة و3 سنوات.

وقال وزير الآثار إن هناك اتجاهاً لطرح تلك المساحات بنظام الأمر المباشر تسهيلاً لإجراءات التعاقد، خاصة أن نظام المزايدات والمناقصات قد يتطلب وقتاً طويلاً، على أن يتم تجديد العقد مرة أخرى وفقاً لأسعار الإيجار الجديدة.

وأشار إلى أن الوزارة تخطط لجذب نحو 8 ملايين سائح سنوياً فى المتحف الكبير مقارنة بنحو مليونى سائح يزورون المتحف المصرى بميدان التحرير، وأن الوزارة تسعى لضخ نحو 750 مليون جنيه لاستكمال الأعمال الإنشائية خلال العام الحالى بخلاف الأعمال التى سيتم تنفيذها عبر القرض اليابانى البالغ 320 مليون دولار.

وأكد إبراهيم أن «الآثار» حريصة على عدم توقف المشروع، مشيراً إلى أن الخسائر اليومية المتوقعة من التوقف تقدر بحوالى 4.5 مليون دولار.

على صعيد متصل، قال إبراهيم، إن الوزارة تلقت عرضاً من إحدى الشركات الفرنسية لاستغلال المتحف المصرى بالتحرير ومبنى الحزب الوطنى المحروق على كورنيش النيل، مشيراً إلى أن تنفيذ المشروع مرتبط بإجراءات نقل المتحف.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة