سيـــاســة

حبس 6 من موظفي "التغذية" بالمدينة الجامعية بالأزهر على ذمة قضية "تسمم الطلاب"


أ ش أ:

أمر المستشار مصطفى خاطر المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية اليوم بحبس 6 متهمين من أعضاء اللجنة المنوط بها تسلم وفحص الأطعمة والأغذية المخصصة للمدينة الجامعية التابعة لجامعة الأزهر، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات التي تباشرها النيابة العامة، وذلك في واقعة التسمم الغذائي الجماعي للمئات من طلاب المدينة الجامعية الأزهرية مؤخرًا.
 
 
 أسامة العبد احمد
وضمت قائمة المتهمين المحبوسين احتياطيًا من أعضاء اللجنة، طبيبًا بيطريًا ومهندسًا زراعيًا ومشرفي أغذية.
 
وأسندت النيابة برئاسة المستشار محمد البشلاوي رئيس النيابة الكلية، إلى المتهمين الستة، تهمتي تداول مواد غذائية مغشوشة، والتسبب في الإصابة الخطأ لطلاب المدينة الجامعية عن طريق تناولهم للأطعمة الفاسدة.
 
وأنكر المتهمون الستة أمام فريق محققي النيابة ضم محمد سعد مدير نيابة شرق القاهرة، الاتهامات المنسوبة إليهم ، وقالوا إنهم تسلموا الأغذية والأطعمة بحالة جيدة وسليمة، وأنهم قاموا بفحصها فحصًا ظاهريًا وتحققوا من سلامتها، مشيرين إلى أن الفحص الظاهري لتلك الأطعمة تبين منه سلامتها وصلاحياتها، وأنهم لا يعلمون ما إذا كانت مكونات الأطعمة تحتوي موادا قد تتسبب في التسمم الغذائي من عدمه.
 
وسبق للنيابة العامة أن أمرت بضبط وإحضار المتهمين الستة، بوصفهم أعضاء اللجنة المكلفة باستلام الأطعمة من الموردين، وذلك لسؤالهم حول مسئوليتهم في تداول تلك الأطعمة الفاسدة بين الطلاب.
 
وكان الدكتور أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر (المقال) قد قال في التحقيقات التي جرت معه في وقت سابق من اليوم، إن المسئولية في واقعة التسمم الغذائي للطلاب تقع على عاتق مدير عام المدينة الجامعية (أ) محمد رضا مصطفى خليل، واللجنة المكلفة باستلام الأغذية والأطعمة بالمدينة الجامعية.. مؤكدا أن هذا الأمر هو مسئولية مباشرة لهم، باعتبار أنهم مسئولون عن الأطعمة بالمدينة الجامعية بشكل كامل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة