سيـــاســة

حركات قبطية تعلن تضامنها مع شيخ الأزهر


أونا :

استنكرت منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان الهجمة الشرسة ضد شيخ الازهر الدكتور أحمد الطيب وتعتبر المنظمة ان ما يحدث ضد فضيلته وضد مشيخة الازهر انما هى امور مفضوحة تكشف عن استهداف اخونة مؤسسة دينية وعلمية ومنارة وسطية معتدلة كانت ولا تزال صمام الامان للبعد عن التطرف ونبذ العنف ونشر وسطية الدين وثقافة الاعتدال وقبول الاخر، وتعتبر المنظمة أن كل من مشيخة الازهر وشيخها الجليل خط احمر لن يسمح الشعب المصرى بكل طوائفه ومذاهبه واديانه لاى محاولة من الاساءة اليهما او النيل منهما .

 
احمد الطيب
 وفى السياق نفسه أعلنت حركة أقباط من أجل مصر عن إدانتها لمحاولة النيل من مكانة وشخص الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر ومحاولة ذلك منذ عقود لزعزعة مكانة الأزهر فى نفوس المصريين والمسلمين.

 وكذلك أدانت الحركة محاولة سعى البعض للإيقاع باسم شيخ الجامع الأزهر فى حادث تسمم طلاب المدينة الجامعية رغم مبادرة شيخنا الجليل للقيام بما يمليه عليه موقعه ومنصبه.

وأعلنت الحركة رفضها أيضاً المظاهرات التى خرجت ضده :" كما أننا نرفض السياسة الممنهجة للنيل من الرموز الوطنية والدينية".
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة