اقتصاد وأسواق

صندوق النقد يُقرُّ إصلاحات لمواجهة تراجع النمو العالمي


:وكالات

أقر مسئولون ماليون في صندوق النقد الدولي قائمة إصلاحات تهدف لحل مشاكل الديون في أوروبا والولايات المتحدة،  وتعهدوا بمراجعة ما أحرز من تقدم في غضون ستة أشهر، في إطار مساعي إحياء التعافي الاقتصادي المتداعي .

وقالت اللجنة التوجيهية لصندوق النقد الدولي إن النمو الاقتصادي العالمي تباطأ، وأن الاقتصادات المتقدمة بحاجة إلى تسريع وتيرة إصلاحات في السياسات المتبعة لإعادة بناء الثقة .

ولخصت القائمة التي تقع في عشر صفحات وصدرت عن أعضاء صندوق النقد الدولي يوم الجمعة خطوات أعدت من قبل مثل تنفيذ برنامج شراء السندات للبنك المركزي الأوروبي وتسوية مشكلة خفض النفقات وزيادة الضرائب تلقائيا أوائل العام المقبل في الولايات المتحدة ما لم يتحرك الكونجرس .

وتهدف قائمة إصلاح السياسات والمراجعات التي تجري كل ستة أشهر إلى محاسبة الدول على مدى وفائها بالتزاماتها وتعكس نوعاً من الإحباط داخل صندوق النقد والعديد من الاقتصادات الناشئة نتيجة تبني حلول جزئية للمشاكل .

وقالت كريتسين لاجارد رئيسة صندوق النقد الدولي: إن هوة الخلاف بين الدول بشأن كيفية تنفيذ السياسة قد ضاقت، في محاولة للتهوين من شأن الخلافات بين الصندوق وألمانيا فيما يتعلق بوتيرة خفض دول مثقلة بالديون مثل اليونان ميزانيتها .

وفي بيان صدر عقب يومين من محادثات صندوق النقد في طوكيو، حذر أعضاء الصندوق من تراجع وتيرة النمو العالمي في ظل استمرار حالة عدم اليقين ومخاطر النزول .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة