أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مستودعات الإسكندرية ترفض الإضراب وتؤكد استمرار العمل


الإسكندرية – معتز بالله محمود:
 
أكدت شعبة أصحاب المستودعات ومتعهدى توريد البوتاجاز بغرفة تجارة الإسكندرية  أن الشعبة وأعضاءها ملتزمون بالعمل على انتظام حركة مبيعات وتداول الأسطوانات، رافضة مبدأ الإضراب الذى اقترحه البعض على استحياء على أن تباع الأسطوانة فى المستودع بسعر 9 جنيهات، جاء ذلك خلال الاجتماع الطارئ الذى دعت إليه الشعبة لمناقشة تداعيات تحريك أسعار اسطوانات البوتاجاز بشقيها المنزلى والتجارى والوسائل المقترحة من المستودعات للتعامل معه والذى انتهى منذ قليل بمقر الغرفة التجارية بالإسكندرية.
 
 
وأكد صلاح عبدالعال، رئيس شعبة أصحاب المستودعات ومتعهدى البوتاجاز  بغرفة تجارة الإسكندرية أن المستودعات اتفقت على انتظام عمليات بيع وتداول الأسطوانات بصورة طبيعية وبسعر بيع ودى 9 جنيهات حتى لا تتحقق خسائر للمستودع وفقا لسعر 8 جنيهات والذى حددته الوزارة، لافتا إلي أن الأعضاء رفضوا دعوات الإضراب أو إغلاق منافذ التوزيع وتعطيل تداول تلك السلعة الأستراتيجية حرصا على مصالح المواطنين.
 
وتابع عبد العال أنه قد اتصل بحسام عرفات رئيس الشعبة العامة للمواد البترولية فى الاتحاد العام للغرف التجارية والذى أكد له ضرورة انتظام سير العمل والبيع بسعر 9 جنيهات بصورة ودية مع المستهلكين وذلك بالتزامن مع الإجراءات والدراسات الجارى إعدادها ليتم دراستها خلال الاجتماع المزمع عقده فى الأسبوع القادم  بحضور وزير البترول والطاقة ورئيس الاتحاد العام للغرف التجارية أحمد الوكيل ورئيس الشعبة العامة للمشتقات البترولية للاتحاد.
 
وأضاف عبد العال أن محافظة الإسكندرية هى المحافظة الوحيدة فى مصر التى شهدت انتظام عمليات تداول وبيع الأسطوانات ولم ينقطع أو يتوقف منذ ثورة 25 يناير وبرغم كل الصعوبات والمعوقات والمخاطر التى أحاطت بمنظومة التوزيع وكبدت بعض التجار خسائر بالغة، لافتا الى انه خلال الأزمة الأخيرة التى أعقبت تحريك أسعار الأسطوانات والتى قام على أثرها العديد من أصحاب المستودعات فى العديد من المحافظات بالإضراب والامتناع عن البيع لم تشهد محافظة الإسكندرية حالة إضراب واحدة أو امتناعا عن البيع.
 
 وطالب رئيس شعبة أصحاب المستودعات ومتعهدى البوتاجاز بغرفة تجارة الإسكندرية خلال الاجتماع، التجار بضرورة العمل على تخفيض هوامش أرباحهم نظرا للظروف الاقتصادية الصعبة التى تمر بها البلاد، مشيرا الى أنه قام بتخفيض سعر بيع الأسطوانة للعامل وسعر النقل للمساهمة فى تخفيض التكلفة على المستهلك فى ظل تردى الوضع الاقتصادى للمواطنين وهو ما رفضه العديد من أصحاب المستودعات، مطالبين بضرورة زيادة هامش الربح ليتفق مع الارتفاعات فى أسعار العمالة والسولار والإيجارات.
 
 من جانبه أكد أحمد محمد عبدالفتاح سكرتير شعبة أصحاب مستودعات البوتاجاز بغرفة تجارة الإسكندرية على أن هامش ربح المستودع يختلف بأختلاف حصته والكميات التى يقوم بتوزيعها، لافتا الى وجود بعض المستودعات توزع نحو 2000 أسطوانه شهريا بينما البعض الأخر لا يجاوز 300 أسطوانه .
 
 
وتابع عبد الفتاح أن المستودعات ستلتزم بقرار الشعبة فى النهاية، محذرا من أستمرار التعامل مع السلع الأستراتيجية كالبوتاجاز بالقرارات المفاجئة التى ينقصها التخطيط والإعداد لتطبيق مثل تلك القرارت الحاسمة، لافتا الى أن غياب البوتاجاز او نقصه ينذر باندلاع ثورة جديدة.
 
وأضاف عبد الفتاح الزيادات الأخيرة حدثت بصورة مفاجئه و بدون تخطيط أو تشاور مع التجار، لافتا إلى أنه لم يعلم بتطبيق الأسعار إلا من أحد أصحاب المستودعات منتصف ليل تطبيق القرار برغم تواجده فى مديريه التموين قبل تنفيذ القرار بيوم ما يوضح مدى التخبط والعشوائية فى أتخاذ القرارت .
 
ومن جانبة أوضح عبد الله أحمد محمود صاحب أحد المستودعات بمنطقة أبيس أن أسعار التوزيع الحاليه والتى تطبق وفقا للمنظومة الجديده تحمل أصحاب المستودعات بمصروفات كبيرة ولا تقدم لهم تعويض مناسب يمكنهم من الحصول على جدوى من أعمالهم، لافتا الى أن تكلفة النقل والنولون التى تحسب للمستودع 1.25 جنيه فى حين تبلغ العموله 75 جنيها وهى لاتكفى المستودع للوفاء بالمصروفات التى يتحملها من عماله ومياة وكهرباء، علاوة على مصروفات التالف والتشريك التى تحملها الشركات على أصحاب المستودعات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة