أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

المواطن المصرى «فريسة » للتنافس الإعلامى بين السعودية وقطر


كتبت ـ رحاب صبحى :

«روتانا مصرية ».. «الجزيرة مباشر مصر »... وقريبا «إم بى سى مصر ».. تعدد القنوات والهدف المشاهد المصرى، فهذه القنوات التابعة للامبراطوريتين الاعلاميتين السعودية والقطرية تستهدف جميعا أرض الكنانة وشعبها ..

 
منى الشاذلى
فبرغم تعدد بلدان الربيع العربى – مثل تونس واليمن وسوريا التى لاتزال مشتعلة حتى اليوم – لكن البلد الوحيد الذى خاض ثورة فى الآونة الأخيرة وحظى بكل هذا الاهتمام الاعلامى هو مصر وحدها .. فظهرت تلك القنوات كلها لتتنافس على المشاهد المصرى .. وللوصول الى هذا الغاية سعت الى اجتذاب الكوادر الفنية الاعلامية المصرية الموجودة على الساحة واستثمار نجاحات بعض الاعلام المصرى مثل هالة سرحان فى «روتانا مصرية » أو منى الشاذلى التى رحلت مؤخرا عن برنامجها الشهير العاشرة مساء الذى يذاع على قناة دريم لتقدم برنامجا جديدا ينتظر بثه قريبا على «إم بى سى مصر ».. فلماذا كان كل هذا الاهتمام بمصر دون غيرها، وهل يعد هذا الاهتمام نعمة أم نقمة على مصر واعلامها .

وقال د . فاروق أبوزيد، عميد كلية الاعلام بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، إنه من الطبيعى أن يظهر مثل هذا الاهتمام بمصر من قبل القنوات العربية والأجنبية، فأهمية موقع مصر على الساحة الاعلامية الاقليمية والعالمية لا جدال فيه، مدللا على ذلك بوجود العشرات من مكاتب القنوات الاعلامية الدولية – كالـ BBC ، وCNN ، وFrance 24..الخ - فى القاهرة، وحتى الجرائد والصحف الدولية الكبرى مثل جريدة Le Monde الفرنسية وجريدة The Independent البريطانية، وهذا يدل على ان مصر من الدول شديدة الأهمية فى المنطقة، وبعد الثورة بدأت الـ «بى بى سى » الناطقة باللغة العربية، وايضا روسيا الناطقة بالعربية، وهناك أيضا قناة تركية ناطقة بالعربية وكذلك قنوات ايرانية، واصبحت مختلف القوى الدولية والاقليمية الكبرى فى المنطقة تريد أن تخاطب الشعوب العربية والشعب المصرى على وجه الخصوص، وذلك لتدعم سياسات هذه القوى حيال المنطقة، ثم بدأت الدول العربية المتنافسة اعلاميا مثل السعودية وقطر تسعى للتصارع على نصيبها فى هذه الكعكة الاعلامية، فتم انشاء قنوات مثل «روتانا مصر » ، و «الجزيرة مباشر مصر » ، وأخيرا «إم بى سى مصر ».

وأشار أبوزيد الى أنه فى العهد الناصرى كانت شبكة صوت العرب تمثل الصوت المصرى فى المنطقة العربية والشرق الاوسط لكنها فقدت تأثيرها مع تغير الظروف، ولم يعد لمصر مثل تلك الاداة الاعلامية التى تؤثر بقوة فى محيطها العربى، بينما بدأت الدول العربية المحيطة تتجه هى الى انشاء قنوات للتأثير على الداخل المصرى، لذلك فلابد من أن يكون لمصر أداتها الاعلامية ذات التوجه العربى، لان مصر لها دور قيادي فى العالم العربى .

وأضاف د . محمد عوض، الأستاذ بكلية الاعلام، أن مصر بها وفرة شديدة من الموارد والقدرات والكوادر الاعلامية من مقدمى ومعدى ومخرجى البرنامج، وكذلك منتجون وموزعون، كما أن بها مؤسسات اعلامية ضخمة كمدينة الانتاج الاعلامى والنايل سات، كما أنها تعد من اهم دول المنطقة من حيث ما يصدر عنها من اخبار تمس مصائر المنطقة ككل، لذلك كله تكاثرت القنوات العربية المخصصة لمصر، وهو أمر ايجابى لأن ذلك يساعد على تنشيط الحركة فى السوق الاعلامية .

أما الدكتورة ميرفت الطرابيشى، الأستاذة بكلية اعلام جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، فأكدت أن مصر بها سوق اعلامية كبيرة وثقل سياسى لانها محور المنطقة العربية وأفريقيا وسوق تجارية وإعلانية كبيرة، وأضافت الطرابيشى ان هذه القنوات ستفيد مصر وتستفيد منها، مشيرة الى ان إطلاق هذه القنوات التى تعمل على الاحداث المصرية عادة ما تكون مجهزة بأحدث التجهيزات والإمكانيات، كما أنها ستسعى للاستعانة بالكوادر الاعلامية المصرية الشهيرة والكوادر الفنية الماهرة المتوفرة بالبلاد .

ويرى الاعلامى خالد شبانة، رئيس قناة نايل كوميدى، أن مصر لها تاريخ وحضارة لا يستطيع أن ينكرهما أحد، كما أنها تمثل سوقا اعلامية كبيرة ومفتوحة، الى جانب أن مصر هى قلب المنطقة العربية، ومن الطبيعى أن تصبح بؤرة اهتمام الدول العربية .

وأشار شبانة الى أن افتتاح مثل هذه القنوات التى تخصصها الباقات والفضائيات العربية لمصر هو مكسب كبير لمصر، ودعاية كبيرة لها، كما أنها تؤدى الى تحريك السوق الاعلامية وتشغيل الفنيين فى مصر، إلا أن شبانة حذر من أن هذا الاهتمام المتزايد بمصر قد ينقلب من إنشاء قنوات جديدة مخصصة لها الى محاولة لشراء القنوات المصرية لصالح شبكات وباقات «الجزيرة » و «روتانا » و «MBC» لنبدأ بذلك مرحلة من توجيه الاعلام لصالح أجندات الدول المالكة لتلك الباقات، مما سيؤدى الى تكميم الأفواه بعد شراء الاعلام المصرى بواسطة رؤوس الاموال العربية، لنجد أنفسنا وقد تحكمت فى اعلامنا مجموعة من المؤسسات العربية الكبرى المتنافسة فيما بينها على النفوذ فى المنطقة العربية، وهو ما سيكون له أخطر الأثر على العقل المصرى الذى سيجد نفسه ضحية للشد والجذب بين الامبراطوريتين الاعلاميتين السعودية والقطرية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة