أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

تجاهل الأحداث السياسية يؤثر على نسبة مشاهدة بعض القنوات


المال - خاص

اختلفت التغطية الاعلامية للأحداث على الساحة السياسية منذ احداث بورسعيد بشكل دفع البعض للتساؤل حول مدى تأثير عدم اهتمام بعض القنوات بالتغطية المتكاملة للاضرابات والاحتجاجات أو تجاهلها كلياً على الاقبال الجماهيرى والاعلانى على البرامج الإخبارية والتوك شو.

أكد الخبراء أن القنوات التى تناولت الأحداث بشكل غير حيادى تأثرت نسبة مصداقيتها وحجم الاقبال الاعلانى عليها
 
 مدحت زكريا
.

وأوضح الخبراء أن بعض القنوات الخليجية التى أطلقت قنوات مصرية مثل MBC مصر وروتانا مصرية لم تهتم بتغطية الأحداث واكتفت فقط ببرامج التوك شو مما اثر على حجم الاقبال الاعلانى والجماهيرى عليها.

ويرى الخبراء أن أكثر القنوات التى شهدت تزايد حجم الاقبال الجماهيرى عليها هى الحياة وCBC وON TV لأنها تغطى الأحداث طوال الوقت.

بداية أوضح طارق الديب، مسئول الميديا بوكالة روتانا للخدمات الاعلامية والاعلانية، أن جميع القنوات تهتم بتغطية الاحتجاجات على مستوى الجمهورية، ولكن هناك بعض القنوات تمتلك كاميرات ومراسلين بجميع المحافظات تمكنت من تغطية الاحداث أولاً بأول مثل قناة الـCBC وON TV لايف.

وعن أحداث بورسعيد التى لم تهتم بها كل القنوات، قال الديب إن أول حكم فى مذبحة بورسعيد شهد اهتماماً إعلامياً كبيراً، ولكن مع بداية العصيان المدنى لم تستمر القنوات فى التغطية باستثناء ON TV لايف وCBC .

ولفت الديب إلى أن الأحداث الأخيرة أدت الى فقدان المصداقية فى قناة الجزيرة مباشر مصر، حيث اثبتت تغطيتها غير الحيادية انها منحازة للحزب الحاكم فقط باعتبار ان قطر تدعم الإخوان، كما أدت الأحداث إلى تقسيم القنوات الى قنوات تتبنى الدفاع عن النظام الحالى مثل القنوات الاسلامية التى انعدمت مصداقيتها بنسبة عالية وقنوات محايدة وقنوات ضد النظام مثل القاهرة والناس خاصة برنامج «هنا القاهرة» الذى يقدمه إبراهيم عيسى وحقق اقبالاً جماهيرياً عالياً و«أون تى فى» خاصة برنامج يوسف الحسينى.

وأضاف رامى عبدالحميد، المبدع بوكالة «Pro communication » للدعاية والاعلان، أن عدم اهتمام بعض القنوات ببعض الأحداث مثل احتجاجات بورسعيد لم يؤثر بشكل كبير على حجم الاقبال الاعلانى عليها فى الوقت الحالى، حيث لا تزال تحتفظ بجماهيريتها، ولكنه أثر عليها مهنياً، لافتاً إلى تغاضى بعض القنوات عن تغطية بعض الاحداث او عدم وجود امكانيات تمكنها من الوجود فى المحافظات.

وأكد عبدالحميد أنه كلما تغاضت القناة عن تغطية الأحداث بشكل مباشر قل حجم الاقبال الجماهيرى والإعلانى عليها على المدى الطويل ويؤثر على مصداقيتها ولكن بنسبة ليست كبيرة لأن البلد أصبح فى حالة انقسام.

وأكد مدحت زكريا، مدير قسم الابداع بوكالة «In House » للدعاية والاعلان، انخفاض حجم الاقبال الإعلانى على برامج التوك شو بنسبة %30 مقارنة بأول العام تأثراً بالأحداث الأخيرة الذى دفعت الكثير الى البحث عن محتويات أخرى خاصة البرامج الجديدة.

ويرى زكريا أن تفاوت التغطية الإعلامية للاحداث لم يؤثر على حجم مصداقية القنوات التى لم تهتم بتغطية جميع الاحداث، خاصة بورسعيد لأن تعدد الاحتجاجات جعل المشاهد يعتاد على ما يحدث، مشيراً إلى إن أغلب الجمهور لم يعد يركز بشكل كبير على جميع الاحداث وقرر عدم المتابعة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة