أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

شركات الاتصالات تطالب بتوحيد الجهات التنظيمية وتوسيع دور القطاع الخاص


تغطية ـ سارة عبدالحميد

أجمع عدد من خبراء ومسئولى شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أهمية دمج جميع الهيئات الحكومية صاحبة الموافقات فيما يتعلق بالخدمات والتراخيص فى هيئة واحدة على غرار ما قامت به بعض الدول مثل سنغافورة .

 
 خالد ربيع
وفى جلسة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمؤتمر اليورومنى أمس، أشار بعض مشغلى الهاتف المحمول أن السوق الى لا تحتمل مشغلا آخر مطالبين بضرورة قيام الحكومة بإجراءات تنظيمية لتسهيل تقديم خدمات الاتصالات، فيما اعتبر مشغلو الهاتف الثابت أن السوق بحاجة الى مشغل افتراضى بما يمكنهم من تقديم خدمات متكاملة للعملاء .

وأوضح أحمد الألفى، مؤسس ورئيس صندوق «Sawari Ventures» لرأس المال المخاطر، أن الحكومة عليها دور كبير فى خلق فرص عمل جديدة، مشيرا الى أن تحفيز الإبداع لدى الشركات المختلفة سيمكن من زيادة قيمتها بما يضيف وظائف جديدة .

وأكد ضرورة قيام الحكومة بدفع عجلة الانتاج عبر تشجيع الاستثمارات وادخال منتجات جديدة بالسوق المحلية وذلك يتطلب التوجه لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشكل رئيسى باعتباره قاطرة لنمو الاقتصاد القومى .

وأشار الى أهمية توسيع قاعدة عملاء الاتصالات والانترنت عبر توزيع خدمات الاتصالات على مختلف القطاعات مثل الصحة والتعليم عبر وجود بنية تحتية قوية بما يحفز الطلب على خدمات الاتصالات .

وأكد الألفى قدرة القطاع الخاص على المنافسة، مشيرا الى مشاركة قطاع الاتصالات بالولايات المتحدة الأمريكية من خلال رأس المال الخاص بحوالى %22 من إجمالى الناتج المحلى .

وتوقع الألفى زيادة حجم الاستثمارات مستقبليا، مرجعا هذه النظرة المتفائلة الى أن جميع الجهود والأطراف تسير حاليا فى اتجاهات واحدة، لافتا الى وجود مجموعة من الشركات الصغيرة حاولت المشاركة فى برنامج «Flat6 labs» من دول السودان ورومانيا واليمن بما يفيد أن السوق المحلية جاذبة للاستثمارات .

ومن جانبه قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذى، العضو المنتدب لشركة «فودافون ـ مصر » ، إن الشركات الموجودة بالسوق المحلية تواجه مشكلات كبيرة مع الجهات الحكومية والتنظيمية والتى من شأنها منح التراخيص والموافقات على الخدمات الجديدة نظرا لتعدد هذه الكيانات، علاوة على تعطل الاستثمارات لتأخر الحصول على الموافقات .

وطالب دويدار بضرورة دمج هذه الجهات الحكومية فى كيان واحد بما يسهل الإجراءات ويقلل من الوقت لبدء أى استثمارات دون تعطيلها بما يزيد من خسارة الشركات .

وأوضح أن ذلك سيؤدى الى توحيد عملية صنع القرار وخروج الحكومة من هذه الدائرة، مشيرا الى ضرورة التواصل مع بقية دول العالم لتطوير الصناعة، نظرا لكون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات جاذبة للاستثمارات ومحفزة لنمو الاقتصاد القومى .

وأكد قدرة القطاع الخاص فى توفير الدعم اللازم فى حال توافر بيئة تنظيمية، مشيرا الى أن الجهات التنظيمية ليست وحدها المسئولة فهناك جهات أخرى، ولابد أن تكون وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عامل دفع لذلك .

وأشار الى أن الجهات الأخرى مثل الحكومة والجيش والمجالس البلدية تعوق استخراج التصاريح والموافقات الأمنية على الكابلات البحرية بما يخسر الشركات استثمارات تتجاوز عشرات المليارات .

ولفت دويدار الى الاتجاه العالمى فى عملية دمج شركات المحمول فى الفترة الحالية مثل الولايات المتحدة الأمريكية التى كان بها حوالى 8 مشغلين تم دمجها لتصل الى أربعة فقط آملا حدوث ذلك بالسوق المحلية .

فيما أكد محمد النواوى، الرئيس التنفيذى للشركة المصرية للاتصالات، ضرورة دعم دور القطاع الخاص فى النهوض بالصناعة وتوحيد الجهة التنظيمية .

وأوضح أن القطاع مازالت به فرصة كبيرة للنمو، مؤكدا تحمله دخول مشغل رابع جديد يحفز على المنافسة ويفيد المستهلكين فى النهاية، مشيرا الى أن القطاع استطاع أن يحقق طفرة ملحوظة فى الناتج المحلى الإجمالى على المستويين الرسمى وغير الرسمى .

وتوقع النواوى أن يصل معدل نمو القطاع الى مراحل متقدمة خلال السنوات الخمس المقبلة، وذلك بالاعتماد على الموقع الجغرافى المتميز لمصر، مشيرا الى وجود أكثر من 60 دولة تمر عبر مصر من خلال كابلات الألياف الضوئية بما يمكنها من الاتصال بدول أخرى والقدرة على التواجد وجذب الاستثمارات .

واتفق معه فى الرأى خالد ربيع، نائب الرئيس للشئون الاقتصادية والعامة بشركة إريكسون فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قائلا : إن القطاع يساهم بمعدلات مستقرة فى الناتج المحلى الإجمالى، علاوة على قدرته على نمو ما بين %13 و %14 سنويا .

وأشار الى بعض الدراسات الأخيرة والتى أكدت أن قطاع الاتصالات العالمى يضيف ما قيمته 3 مليارات دولار فى السنة بما يشير الى الفرص الهائلة للاستثمار به كقاطرة لنمو الاقتصاد بشكل عام .

وعلى صعيد المجالات الاستثمارية، أكد ربيع أن خدمات التعهيد تمثل فرس الرهان خلال المرحلة المقبلة، مرجعا ذلك الى انخفاض التكلفة لإنشاء مراكز الكول سنتر بالسوق المحلية، فهى أرخص بنسبة %41 عن بولندا والمغرب وأقل بـ 300 ألف دولار عن الهند .

ومن جانبه قال جون ميكلان، مسئول بشركة جلف بريدج العالمية، إن مشكلة استخراج التصاريح ظاهرة منتشرة فى مجموعة كبيرة من الدول، مشيرا الى وجود آليات مختلفة لعلاجها مثل ما قامت به سنغافورة فى توحيد الجهات التنظيمية فى كيان واحد .

وأكد ضرورة القيام باختيار المنهج المناسب، معتبرا ذلك مرهون بتجميع المصالح والأطراف المختلفة فى الصناعة .

وأشار الى ضرورة تعزيز وجود المحتوى العربى على شبكة الانترنت بما يفيد جميع الدول العربية والأفريقية المتصلة بالشبكة العنكبوتية من الاستفادة منها عبر طرح تطبيقات خاصة وضخ استثمارات مباشرة بتلك المجالات لتحفيز المهارات اللغوية وتشجيع إنشاء مراكز للبيانات
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة