أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

يونيون فينوسيا تلمح باللجوء للتحكيم الدولى ضد مصر


الأناضول

قال وزير البترول والثروة المعدنية أسامة كمال، اليوم الخميس، فى تصريحات خاصة للأناضول إن، شركة يونيون فينوسيا الأسبانية- الإيطالية، ألمحت إلى أنها ستلجأ للتحكيم الدولى ضد الحكومة المصرية، حال استمرار عدم انتظام توريد كميات الغاز لمصنع إسالة الغاز الذى تمتلكه الشركة بمدينة دمياط، شمال مصر.
 
 
أسامة كمال 
وكانت مصر تلتزم بتوريد نحو 700 مليون قدم مكعب يوميا، لصالح مصنع إسالة الغاز الذى تمتلكه يونيون فينوسيا بدمياط، إلى أن خفضت مصر فى 2010 كميات الغاز الذى تورده للشركة إلى 400 مليون قدم مكعب يوميا.
 
ومع قيام ثورة مصر فى 25 يناير 2011، وتعرض السوق المحلية لنقص فى كميات الغاز فى ظل تراجع الإنتاج، قلصت مصر كميات الغاز الموردة للشركة تدريجيا إلى أن توقف الضخ بالكامل مع بداية العام 2012.
 
وأضاف الوزير المصرى لمراسل الأناضول، أن "الشركة لم تتخذ إجراءات تحكيم دولية رسمية حتى الآن.. لكنها قامت بإرسال خطابات تطالب فيها الشركة القابضة للغازات الطبيعية، الممثل التجارى للحكومة، بالحصول على كميات الغاز المتعاقد عليها".
 
وقال وزير البترول والثروة المعدنية، إنه يجرى حاليا مفاوضات مع شركة يونيون فينوسيا لإقناعها بالجلوس على دائرة الحوار لبحث كيفية تنفيذ العقد التجارى دون اللجوء للتحكيم.
 
وأعرب كمال عن تفاؤله بتفهم الشركة للموقف المصرى فى عدم توريد كامل الكمية المتفق عليها.
 
وتعانى الحكومة فى مصر موقفا صعبا مع الشركات المستوردة للغاز المصرى، بسبب عدم الانتظام فى ضخ الكميات المتعاقد عليها، خلال العام الماضى 2012، لزيادة حجم الاستهلاك المحلى خاصة محطات الكهرباء، الأمر الذى جعل السوق المحلى له الأولوية عن التصدير.
 
وتساهم شركتا يونيون فينوسا الإسبانية وإينى الإيطالية بنسبة 80% فى الشركة الإسبانية المصرية للغاز (سيجاس) مناصفة بينهما، والتى تدير مصنع الإسالة فى دمياط، فيما تتوزع النسبة الباقية على الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» بواقع 10% لكل منهما.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة