أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

«مينى» تتبنى إستراتيجية تثبيت الأسعار لمواجهة انخفاض الطلب


أحمد نبيل - حسام الزرقانى

أكد إلهامى عزت، رئيس قطاع مينى بالمجموعة البافارية للسيارات، الوكيل الوحيد للعلامة الإنجليزية الفاخرة «Mini »، أن السوق شهدت تأثرًا سلبيًا منذ اندلاع ثورة يناير وحتى الآن، مشيرًا إلى أن اتجاه مبيعات «مينى» جاء بخلاف جميع التوقعات، وذلك بسبب سياسات المجموعة فى ضخ منتجات للعلامة الإنجليزية فى شرائح مختلفة، فضلاً عن كونها البديل لعدد من السيارات الفاخرة الأخرى.

 
 الهامي الزيات
وأضاف أن مبيعات مينى وصلت لطفرتها خلال عام 2010 بتحقيق 180 سيارة، فيما جاءت مبيعات عامى 2011 و2012، بزيادات على مستهدفات مينى العالمية لتدفعها إلى تغيير رؤيتها التشاؤمية نحو مستقبل مبيعات العلامة التجارية داخل السوق المصرية.

كشف عن حجم المستهدفات التى تخطط مينى لتحقيقها خلال العام الحالى ببيع ما يقرب من 170 سيارة.

وقال إن المجموعة تعمل حاليًا بسياسة واضحة، تشمل تخفيض هوامش الأرباح للحفاظ على أسعار مينى داخل السوق، وكذا فى محاولة لتعزيز وجود العلامة الإنجليزية محليًا.

وكشف رئيس القطاع فى حوار «المال» عن طرح طرازين جديدين خلال العام الحالى هما: «paseman » و«John cooper works » بناقل أوتوماتيكى، وفيما يلى تفاصيل الحوار:

■ المال : شهد قطاع السيارات بجميع شرائحه انخفاضًا فى المبيعات خلال العامين الماضيين، بسبب الاضطرابات السياسية، وجاء التضرر الأكبر من نصيب مبيعات السيارات الفاخرة، التى تتعاملون فيها.. فما تقييمك لمبيعات الفترة الماضية، وشكل سوق السيارات حاليًا؟

- أغلب الشرائح الموجودة فى السوق المحلية، شهدت تأثرًا وانخفاضًا فى حجم مبيعاتها، وذلك منذ اندلاع الثورة وحتى الآن، سواء لمستهلك السيارات الفاخرة أو المتوسطة أو الاقتصادية، وجاء الانخفاض الأضخم من نصيب السيارات الفاخرة، والتى فضل مستهلكها تأجيل قرار الشراء.

وبخصوص «مينى» فإن جميع المقاييس مختلفة، وذلك لأن هذه السيارات الصغيرة الفاخرة أصبحت البديل للسيارات الكبيرة، فأغلب مستهلكى السيارات ذات الأسعار الضخمة فضلوا تغيير سياراتهم بأقل سعر دون التنارل عن الجودة والكفاءة، وهو الأمر الذى صب فى صالح العلامة الإنجليزية الفاخرة «مينى»، وعلى سبيل المثال، فإن مقتنى السيارة التى يتراوح سعرها ما بين مليون ونصف المليون أو المليونين أصبح يتجه لـ«مينى» لتغيير سيارته، وذلك لأن هذه السيارات تعطيه مستوى الجودة نفسه والكفاءة والمواصفات التى يحصل عليها من السيارة الفاخرة الأخرى الكبيرة حجمًا وبالتالى فإن «مينى» أصبحت البديل لمقتنى الوحدات الفاخرة ليمتلك سيارات لصانع إنجليزى بمواصفات مرتفعة، وكذلك يستطيع التصرف بها فى السوق الثانية أو المستعملة من خلال سياسة الاستبدال لدينا، فضلاً عن أنها تناسب المرحلة الحالية والتى تشهد إضرابات ومظاهرات وأحداث شغب من شأنها تعريض بعض السيارات للإتلاف وهو الأمر الذى يجعل عملاءها يستهدفون تحجيم الخسارة بدلاً من إتلاف سيارات باهظة الثمن.

أما الشريحة الأقل لمستهلك مينى فإننا خلال عام 2011 قمنا باستيراد السيارة الأقل تجهيزًا أو التى كانت فرس الرهان خلال فترة الأزمة، وعلى الرغم من أن مبيعات طرازات مينى الأعلى تجهيزًا مثل مينى كوبر S ، وكوبر أش المكشوفة كانت الأعلى خلال 2010 متخطية الكوبر العادية الأقل تجهيزًا، فإن الظروف التى شهدتها الساحة المحلية جعلت الطراز «البيزك لاين» الأقل تجهيزًا هو الممثل الأضخم لدى الشركة، كما صب طراز «الكانترى مان» فى مصلحة مبيعات مينى أيضًا خلال الفترة الماضية، لأنه جعلنا ندخل فى شريحة أخرى للسيارات العائلية وشريحة رجال الأعمال بفضل وجود مساحات داخلية داخل هذا الطراز، مقارنة بباقى طرازات مينى خاصة فى الصالون الخلفى للسيارة.

كما قدمنا العام الماضى طرازين هما رودنستر وكوبيه لندخل شريحة السيارات الكريسين والتى تنافس سيارات مرتفعة الأسعار جدًا مثل أودى TT ، وبورش بوكستر، ومع شريحة السيارات ذات الأداء الرياضى المرتفع وبانخفاض سعرى كبير قد يصل إلى النصف ما بين مينى والمنافسين.

■ المال : ماذا عن حجم مبيعاتكم خلال الفترة الماضية؟

-
 
حققنا طفرة بيعية خلال 2010، ووصلنا إلى الحد الأقصى لمبيعات مينى بما يقرب من 180 سيارة، وهو الأمر الذى دفعنا لبيع ما يقرب من 220 سيارة فى 2011، إلا أن الثورة والأحداث جعلتنا نغير خطتنا ومستهدفنا إلى نحو 100 سيارة فقط، وبفضل فريق العمل وسياسة الشركة تجاوزنا المستهدف لنبيع 117 سيارة خلال 2011، وذلك لظروف خارجة على الإرادة فأغلب الشركات توقفت خلال الشهور الأربعة الأولى من العام وبعدها السوق كلها كانت متوقفة والرؤية للكل كانت ضبابية غير واضحة، أما عام 2012 فإننا بنينا خطتنا لنستهدف بيع 130 سيارة، وحققنا 148 سيارة، وبالتالى تخطينا مستهدفات الشركة العالمية، ونحن نزعم أننا أحد القلائل من شركات السيارات التى تعدت مستهدفات الشركة الأم وباقى الشركات حققت ما يقرب من %96 إلى %97 من حجم مستهدفاتها.

وبخصوص 2013 فإننا طبقًا للمعطيات الحالية بالتعاون مع مينى العالمية نستهدف بيع حوالى 170 سيارة لنقترب من مبيعات عام 2010، وحققنا خلال الربع الأول من هذا العام جميع مستهدفاتنا البيعية خلال العام الحالى.

■ المال : وما المستهدف فى السوق المصرية خلال الفترة الحالية؟

- فى البداية نحن نعمل ونسعى لتعزيز كيان العلامة التجارية الإنجليزية مينى محليًا، كما هى عالميًا وهدفنا الأساسى خلال الفترة الحالية زيادة مبيعات مينى دون النظر للربحية الكبيرة.

وبخصوص الربحية فإن زيادة المبيعات ستصب فى صالح خدمات ما بعد البيع والصيانة وبالتالى ستعود بالربحية المطلوبة حاليًا.

ونحن نتبنى سياسة للمدى البعيد تسير فى اتجاه التوسعات فى القطاعات الخدمية لدى مينى سواء فى المعارض أو المراكز لخدمات ما بعد البيع والصيانة والخدمات الأخرى.

■ المال : ماذا عن رؤية مينى العالمية بالسوق المصرية حاليًا؟

- فى بداية الأمر كان هناك تشاؤم كبير تجاه مينى العالمية وقياداتها فى نظرة السوق المصرية ومستقبل مبيعاتها، ولكن بفضل الإنجازات البيعية للمجموعة البافارية وتحقيق المستهدف والارتفاع عنه جعلت هناك نوعًا من الأمل فى تعافى السوق وهو الأمر الذى جعل مينى الأم تضخ أموالاً لوضع «مينى» على نقاط ثابتة ودعمها فى الوجود بقوة فى السوق المصرية.

وكانت أبرز وسائل الدعم تخص توفير السيارات بأسعار منافسة دون النظر لزيادة الأسعار، وهو الأمر الذى ساعدنا على القضاء على ظاهرة استيراد السيارات من غير بلد المنشأ أو الاستيراد لسيارات «مينى» من أسواق الخليج والأردن والأسواق الأخرى، وما كان يحدث سابقًا أن التجار كانوا يقومون باستيراد سيارات من الخليج بأسعار منخفضة لأنها تصفيات المخزون فيحصلون على خصم وبالتالى بعد جمركتها من المنطقى أن تكون أسعارها أقل لعدم تحملها أعباء الوكيل، إلا أنه فى حقيقة الأمر دعم الشركة الأم جعلنا نستطيع منافسة أسعار التجار وتوفير سيارات بأسعار أقل ومواصفات أعلى من المستوردة من الأسواق الأخرى، وذلك لأن مصر تعد أكثر الأسواق استيرادا لأعلى مواصفات سيارات مينى.

■ المال : ارتفاع أسعار اليورو هل أثر سلبا على مبيعات طرازات «مينى»؟

- بالطبع أثر ارتفاع أسعار اليورو سلبا على هامش الربح المستهدف، ولكنه فى حقيقة الأمر لم يؤثر على حجم المبيعات الكلية، حيث إن الشركة اتخذت استراتيجية جديدة تستهدف عدم تحميل العميل قدر الإمكان للزيادات فى أسعار العملة.

ومن المعروف أن سيارات «مينى» إنجليزية وبالتالى فهى مرتبطة بأسعار اليورو الذى وصل سعر صرفه أمام الجنيه فى الفترة الأخيرة إلى حوالى 9.55 جنيه، كما أن «بى إم دبليو» العالمية قامت بتخفيض أسعار بيع طرازاتها من مينى كوبر للبافارية للسيارات والتى تعمل شركة مينى مصر تحت مظلتها، كما قامت البافارية بتقليل هامش الأرباح قدر الإمكان.

وهناك طرازان من مينى كوبر لا يحققان إلا هامش ربح بسيط نتيجة إصرار الشركة على تثبيت الأسعار، وهما «Basic line » الأقل تجهيزاً من مينى كوبر وطراز «COUNTRY Man »، مشيرًا إلى أن سياسة الشركة بعدم تحميل العميل أى فروق أسعار قدر الإمكان تؤدى إلى تآكل الأرباح شيئًا فشيئًا.

وأكد: إن ما خفضته اتفاقية الشراكة الأوروبية فى أسعار الجمارك للسيارات الأوروبية المستوردة بنسبة %10 على مدار 3 سنوات لم نستفد منه بشكل واضح، لأن هذه التخفيضات سرعان ما تآكلت أمام ارتفاعات أسعار الدولار واليورو.

■ المال : هل هناك طرازات جديدة سيتم طرحها فى المستقبل؟

- نعم سيتم طرح «Paseman كوبيه» قريبًا جدًا، كما سيتم طرح «John cooper works » أوتوماتيك لأول مرة بالأسواق المحلية بعزم يصل إلى 214 حصانًا، وبسعر مناسب يقترب من قرينتها المانيول، وذلك أوائل الشهر المقبل.

كما أن شركتنا تحرص على مواكبة كل جديد فى الأسواق العالمية وجلب جميع الطرازات الجديدة التى تطرحها شركة مينى الأم أولاً بأول.

■ المال : لماذا انتقلت مينى من تقنية الـ«سوبر تشرجر» إلى «تربو»؟

- لأن تكنولوجيات التربو الآن أصبحت غير معقدة وليست مكلفة بالمرة كما كانت فى السابق، حيث إنها تعطى عزمًا للمحركات وتولد قوة هائلة أكثر بكثير من السوبر تشرجر، لذا لزم علينا تحديث تقنياتنا ومواكبة تكنولوجيات العالم الحديث، علاوة على أن تكنولوجيات التربو تطورت بشكل كبير، حيث إنها يمكنها الآن التحكم بسهولة فى مقدار الهواء الداخل للمحرك والمعروف بنظام PSi دون أى ارتباط بسرعات وعدد لفات المحرك معينة كما كان فى الماضى.

ولم تعد الشركة تنتج طرازتها بنظام سوبر تشرجر لأن طريق عمله تهدر قوة الموتور لأنه يعتمد بشكل مباشر على سير الماكينة، وبعض التروس على سير واحد مما يحدث هدرًا فى طاقة المحرك.

■ المال : هل قامت «مينى» بسحب أى نوع من طرازاتها بالأسواق المحلية نتيجة عيوب فى التصنيع؟

- لم نقم باستدعاء أو استرجاع أى طرازات من «مينى» منذ أصبحت الشركة الوكيل الوحيد للعلامة الإنجليزية ولم يظهر إلا عيب بسيط جدًا «Blow off valve » فى التربو لا ينتج عنه أى أعطال، كما ادعت بعض وسائل الإعلام أنه قد يؤدى إلى مشكلات فى المحرك كما أن الشركة تتحمل تكاليف تغيير هذا الفالف.

ومن المعروف أن الشركة أعلنت فى جميع وسائل الإعلام عن ذلك العيب، حرصًا على مصالح العملاء، وذلك بالتعاون مع جهاز حماية المستهلك، وتم نشر إعلان يوضح ذلك بإحدى الجرائد القومية.

كما أن الشركة سوف تتحمل جميع تكاليف إصلاحات عيوب طلمبة المياه الإضافية الخاصة بالشاحن التوربينى وبالفعل بلغ عدد السيارات التى تشملها هذه الحملة حوالى 263 سيارة فقط بمصر، منها سيارتان موديل 2006، و42 سيارة موديل 2007 و50 موديل 2008 و35 موديل 2009 و127 موديل 2010 و7 سيارات موديل 2011.

■ المال : هل يمكن التنبؤ بحجم مبيعات سوق السيارات خلال هذا العام؟

- يصعب التنبؤ بحجم المبيعات المتوقعة لجميع أنواع السيارات خلال هذا العام وذلك بسبب أزمة اليورو والدولار وارتباك أسعار الصرف والتى ستؤدى إلى ارتفاع أسعار السيارات إلى جانب أنه يصعب التنبؤ أيضًا بمدى القوى الشرائية للمستهلك المصرى التى ستقل بالطبع بفارق ارتفاع أسعار صرف الدولار أمام الجنيه.

كما أن عملية تسعير السيارات تتغير بين ليلة وضحاها بسبب أن معظم السيارات مربوط أسعارها باليورو والدولار، وأكثريتها مستوردة بالكامل أو معظم مكوناتها على الأقل، علاوة على أن ارتفاع أسعار البنزين المتوقعة بعد إلغاء الدعم التدريجى ومسألة الكوبونات ستؤدى إلى انخفاض مبيعات سيارات الركوب سعة 2000 سى سى فأكبرمن ناحية وزيادة الطلب على فئة 1600 سى سى فأقل من ناحية أخرى.

وسيؤدى ارتفاع أسعار السيارات غير المسبوق فى عام 2013 نتيجة ارتفاع أسعار العملات فى نهاية المطاف إلى حدوث تغيير فى طبيعة رغبات العملاء فى سوق السيارات، حيث إن المستهلك سيضطر إلى الاستغناء عن سيارته التى كان يحلم باقتنائها مقابل شراء سيارة أخرى مناسبة لقوته الشرائية الحالية، إضافة إلى أن استمرار حالة التخبط السياسى والاقتصادى سينعكس بكل تأكيد ليس فقط على قطاع السيارات بل على جميع القطاعات الصناعية والتجارية بالبلاد.
ش
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة