أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

طربيه: التراجع الإقتصادي والعودة إلى النمو تحديات اساسية أمام الأنظمة الجديدة


المال-خاص

قال رئيس الإتحاد الدولي للمصرفيين العرب الدكتور جوزف طربيه ان التطورات الحاصلة خلال العامين الأخيرين في وطننا العربي، سواء أفضت الى تغيير في الحكم أو إلى تغيير في السياسات، انتجت تغييرات مذهلة في السياسة والإقتصاد وأسواق المال، اتسمت بإنعكاسات متفاوتة النتائج بالنسبة لمنطقتنا وبقية العالم. وهي تجتمع كلها على مبدأ الإصلاح وتفعيل التنمية المستدامة وتستهدف تعميمه في كل المجالات، السياسية منها، والإقتصادية والإجتماعية والقضائية والأمنية.

 
 جوزف طربيه
أضاف ، خلال مشاركته فى المؤتمر المصرفى العربى المنعقد اليوم بالبحرين ، انه لا يخفى على أحد أن بعض دولنا العربية تعاني من ضعف إقتصادي، وإنتاجية منخفضة والنتيجة المترتبة على ذلك إنخفاض مستوى المعيشة وتراجع الخدمات الأساسية، وزيادة معدلات الفقر وتراجع مستوى التعليم. وقد كان تفشي البطالة بين الشباب العربي من الأسباب الرئيسية لحدوث الربيع العربي.
 
واكد انه لا شك في أن موضوع التراجع الإقتصادي والعودة الى النمو هو أول ما يواجه الأنظمة الجديدة التي نشأت في عدة أطراف من العالم العربي، وهي اليوم تواجه تحديات خطيرة في ظل محدودية إمكانياتها المالية وحيرتها أمام أي إتجاه إقتصادي تختار، ويأتي في أول مسؤولياتها تحقيق الإستقرار الإقتصادي الذي هو الأساس في السياسة.
 
وقال: مؤتمرنا اليوم حول التنمية الإقتصادية والإجتماعية المستدامة في وطننا العربي، التي لا بد من أن تقوم على جملة من المبادئ من شأنها أن تفتح فرصاً متكافئة لشرائح المجتمع المختلفة. وإن الإصلاحات المطلوبة يجب أن ترمي الى تحسين مجتمعاتنا ومقومات تطوير أجيالنا القادمة عن طريق خلق فرص عمل للشباب واستحداث الوظائف ذات الجودة للنساء والرجال معاً وضمان مشاركتهم الفعلية في الحياة الإجتماعية والسياسية وتحسين مستويات المعيشة حيث لم يعد قياس رفاهية الفرد يرتكز إلى متوسط الدخل الفردي، بل الى عوامل عديدة مثل الرعاية الصحية وتأمين التعليم والتنمية المستدامة والإستقرار.
 
كما أنه لا يخفى ضرورة أن تتماشى الإصلاحات الإقتصادية مع الإصلاحات السياسية لضمان الإستقرار الذي يشكل الهدف المشترك لكل هذه الإصلاحات والتحركات والذي من دونه لا إقتصاد ولا نمو ولا حياة كريمة.
                                                                                          
وتابع الدكتور طربيه: إن طبيعة المرحلة الراهنة، بتداخلاتها الدولية والإقليمية، وأبعادها الإقتصادية والإجتماعية،باتت تتطلب اليوم أكثر من أي يوم مضى فتح الأسواق العربية-العربية أمام حركة التجارة والإستثمار والمصارف بكل يسر وفعالية وحرية لأن التجارة والإستثمار والمصارف تشكل الأقطاب الحقيقية لعجلة التطور والتعاون الإقتصادي العربي.

وختم: إننا في الإتحاد الدولي للمصرفيين العرب ننظر الى مسألة الإستثمار العربي البيني، وزيادة التوجه نحو مزيد من الإنفتاح والحرية على الصعد السياسية والثقافية والإعلامية والإقتصادية، بكثير من الإهتمام، ونعول الكثير على هذه القضية لأنها عامل أـساسي من عوامل النمو الإقتصادي.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة