أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

عدنان يوسف : 2.58 تريليون دولار إجمالى أصول البنوك العربية العام الماضى


محمد سالم :

بدأت قبل ظهر اليوم الأربعاء في مملكة البحرين المنامة فعاليات المؤتمر المصرفي العربي السنوي لعام 2013 " متطلبات التنمية الإقتصادية المستدامة" الذي ينظّمه إتحاد المصارف العربية بالتعاون مع مصرف البحرين المركزي يومي 3 و 4 ابريل الحالي، تحت رعاية الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس وزراء مملكة البحرين.
 
 
عدنان يوسف
شارك في حفل إفتتاح المؤتمر وزراء وحكام مصارف مركزية عرب وقيادات مالية ومصرفية وممثلين عن المؤسسات العربية والدولية، إضافة إلى أكثر من 500 مشارك.

من جهته تحدث عدنان احمد يوسف  رئيس إتحاد المصارف العربية، فأكد : إن مؤتمر هذا العام يشكل الخطوة الأولى على طريق متابعة مقررات قمة الرياض الاقتصادية، وخصوصا في ما يتعلق بالاتفاقية المعدلة لاستثمار رؤوس الأموال في الدول العربية، ودعوة القطاع الخاص إلى أخذ المبادرة في هذا المجال، وتهيئة المناخ الاستثماري عبر تعديل القوانين والنظم والتشريعات، خصوصا وأن الاستثمار يرتبط بشكل وثيق بقضية البطالة التي تجاوز معدلها 16 في المئة في المنطقة العربية عام 2011 ليبلغ 17 في المئة، إضافة إلى العمل على بلورة مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حول زيادة رؤوس أموال المؤسسات المالية العربية والشركات العربية المشتركة بنسبة لا تقل عن 50 في المئة لدعمها وتمكينها من توسيع أعمالها وتوسيع الشراكة بين القطاعين العام والخاص، في سياق الدفع بجهود التنمية العربية وتحقيق المنفعة المباشرة للمواطن العربي.

 وأشار  يوسف في كلمته الى بعض ما حققه وأنجزه إتحاد المصارف العربية خلال السنوات الماضية لا سيما على مستوى النهوض بدوره كحاضن وراعي للمصارف العربية وفي الذود عن مصالحها وإستراتيجيات عملها.

 ومن ثم عرض مسيرة الريادة المصرفية والمالية التي قادتها مملكة البحرين والمليئة بالإنجازات والنجاحات منذ تولي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس وزراء مملكة البحرين، رئاسة مجلس نقد البحرين عند تأسيسه في عام 1964، مما دفع البحرين لتبوء مكانا" عالميا" كمركز مالي ومصرفي متطور يضمّ اليوم نحو 414 مؤسسة مالية تقليدية وإسلامية.

وختم: ومن المفيد لطالما تناولنا بيانات القطاع المصرفي البحريني أن نختتم كلمتنا هذه بإعادة التأكيد على سلامة أوضاع القطاع المصرفي العربي، الذي يتكون حالياً من حوالي 430 مؤسسة مصرفية، تدير موجودات تعادل حوالي 105 % من حجم الناتج المحلي الإجمالي العربي وتستند إلى قاعدة ودائع تعادل حوالي 65% من حجم الاقتصاد العربي، حيث بلغ جم الموجودات المجمعة بنهاية عام 2012 حوالي 2.58 تريليون دولار محقق نسبة نمو حوالي 7.5% عن نهاية العام السابق. كما لا يزال أداء وكفاءة القطاع المصرفي العربي ممتازين، وهو يحتفظ بنسب رسملة ممتازة، ونسب سيولة جيدة جداً. وبالرغم من انخفاض أرباح عدد من المصارف العربية، لا تزال تلك المصارف تحقق نسب ربحية جيدة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة