أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

%30 تراجعًا فى مبيعات الأسمنت لدى الوكلاء ومحاولات لتصريف المخزون


سعادة عبدالقادر

أكدت مجموعة وكلاء مصانع الأسمنت أن ركود قطاع البناء والتشييد أدى إلى تراكم المخزون لديهم وإجبارهم على تخفيض سعر الطن 10 جنيهات ليتراوح بين 510 و 585 جنيهًا حسب نوع الأسمنت، لافتين إلى تراجع المبيعات بنسبة %30.

 
 احمد الزيني
قال الوكلاء إن النشاط العمرانى الحالى يقتصر على بعض المبانى غير المرخصة والتى يقيمها الأفراد على الأراضى الزراعية، فضلاً عن بعض شركات الاستثمار العقارى الصغيرة، بينما تشهد سوق مواد البناء ركودًا بوجه عام والأسمنت بوجه خاص .

وأوضح الوكلاء عدم قيامهم فى الوقت الحالى بسحب حصصهم كاملة من المصانع بسبب تكدس الأسمنت بمخازنهم لتراجع الطلب، وخوفًا من تلف الأسمنت لقصر فترة صلاحيته والتى لا تتعدى 6 شهور فقط من تاريخ الإنتاج، لافتين إلى أن ندرة السولار ووقوف سيارات شحن مواد البناء وقتًا طويلاً فى محطات البنزين لتحصل على السولار بأسعار مرتفعة تصل إلى 35 جنيهًا لكل 20 لترًا، لم يؤثر على أسعار مواد البناء بالارتفاع .

وقال أحمد الزينى، رئيس شعبة مواد البناء بالغرف التجارية، إن أزمة السولار والبنزين لم تؤثر على أسعار مواد البناء، رغم شرائه بزيادة 10 جنيهات على ثمنه الطبيعى كوقود للشاحنات التى تنقل البضائع، علاوة على طوابير الانتظار أمام محطات التموين «البنزينة » ، إلا أن أسعار الأسمنت انخفضت 10 جنيهات داخل السوق نتيجة الركود الحاد ليتراوح سعر الطن بين 510 و 585 جنيهًا حسب نوع الأسمنت والشركة المنتجة والوكلاء يتحملون فروق الأسعار فى شحن مواد البناء .

وأوضح عصام عوض، رئيس مجلس إدارة شركة الكينج لمواد البناء، أن ركود سوق الأسمنت يعد نتيجة طبيعية لتوقف المشروعات الكبرى ومشروعات البنية الأساسية عن العمل، مشيرًا إلى زيادة حدة الركود بشكل كبير منذ بداية العام الحالى وحتى الآن، وأكد أن أسمنت حلوان يباع بسعر 510 جنيهات للطن بدلاً من 520 جنيهًا، والمصرية 530 جنيهًا مقابل 540 جنيهًا، وسجل أسمنت أسيوط 520 جنيهًا بدلاً من 530 ، واستقر أسمنت العربية عند 525 جنيهًا مقابل 535 جنيهًا للطن .

وأكد معوض تكبد الوكلاء خسائر كبيرة، فضلاً عن ثبات الأسعار فى الشركات المنتجة للأسمنت والتى تتراوح بين 495 و 505 جنيهات للطن تسليم أرض المصنع، وطالب معوض الشركات بتخفيض الأسعار بما يتناسب مع حجم الطلب على السلعة، حتى لا تتسبب فى إغلاق العديد من منافذ البيع .

ومن جانبه قال هانى سعودى، أحد وكلاء أسمنت حلوان، إن حدة ركود السوق بلغت ذروتها، مشيرًا إلى أن التقلبات التى مرت بها سوق الأسمنت فى الماضى، سوف تزداد حاليًا بسبب تراجع الطلب وزيادة المعروض، وأن مصانع الأسمنت خفضت كمية الإنتاج بسبب عدم سحب الوكلاء حصصهم كاملة .

وقال ظريف على، رئيس مجلس إدارة شركة الثلاثية لتجارة الأسمنت، إن وكلاء الأسمنت يتعرضون سنويًا لتراجع المبيعات فى بعض الأوقات، ولكن الغريب هذا العام، أنها بدأت مبكرًا واستمرت فى التراجع الشديد منذ بداية العام وحتى الآن، مما تسبب فى عدم تحقيق أى أرباح خلال الربعين الأول والثانى، مشيرًا إلى أن مبيعات شركته انخفضت بنسبة %30 ، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى، والتى كثرت فيها المبانى المخالفة نتيجة غياب الأمن .

وأكد أن معدلات التشييد والبناء انخفضت خلال الفترة الحالية فى مواقع العمل القائمة بسبب تأخر المقاولين فى إنجاز أعمالهم، تأثرًا بالحالة المادية التى تمر بها البلاد وتعثرهم عن دفع رواتب العمال كاملة، لافتًا إلى أن عدم التنسيق بين الجهات الحكومية لاتخاذ قرارات بتخفيض سعر الأسمنت من جانب الشركات المنتجة، تسبب فى عزوف المستهلك النهائى عن الشراء، وبالتالى صعوبة توقع وضع سوق الأسمنت فى المستقبل .

وأشار إلى أن العميل يحصل على الأسمنت حاليًا بسعر التكلفة، وربما أقل أو بالأجل لسعى الوكلاء إلى تصريف المخزون الراكد لديهم .

ومن جانبه توقع علاء فرغلى، وكيل أسمنت أسيوط أن تتحسن حالة سوق مواد البناء عند استقرار الأوضاع وطرح العديد من مشروعات الإسكان وعودة نظيرتها المتوقفة للعمل .

وأعرب عن تفاؤله بانتعاش السوق خلال الفترة المقبلة، لأن شركات الإنشاءات تحرص على إنجاز ما تبقى لديها من مشروعات التى يحين وقت تسليمها قبل بداية العام الجديد، مما يزيد من الطلب على الأسمنت، وبالتالى زيادة أسعاره .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة