أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«الجارحى» و«بشاى» ترفعان سعر طن الحديد 150 و170 جنيهًا


كتب- محمد ريحان - سعادة عبدالقادر:

رفعت شركتا حديد «الجارحى» و«بشاى» أسعار طن حديد التسليح خلال شهر أبريل الحالى بواقع 150 جنيهاً للأولى و170 جنيهاً للأخيرة.

قال المهندس محمد الخولى، رئيس مجلس إدارة شركة الجزيرة لحديد التسليح، أحد الوكلاء لـ«المال»، إن أسعار «الجارحى» بلغت حالياً 5100 جنيه للطن تسليم المصنع، مقابل 4950 جنيهاً للطن الشهر الماضى، بينما وصلت أسعار حديد «بشاى» إلى 5220 جنيهاً للطن، مقابل 5050 جنيهاً فى مارس الماضى.

وأشار إلى أن شركات الحديد الاستثمارى مثل «الكومى والمراكبى وبورسعيد» رفعت سعر الطن بواقع 150 جنيهاً خلال الشهر الحالى لتصل إلى 5150 جنيهاً.

وأوضح الخولى أن الزيادات الجديدة فى أسعار حديد التسليح جاءت نتيجة ارتفاع أسعار صرف الدولار أمام العملة المحلية وعدم توافره فى السوق ولجوء شركات حديد التسليح إلى شرائه من السوق السوداء بأسعار تقترب من 7.58 جنيه، لافتاً إلى أن الخامات الداخلة فى صناعة حديد التسليح المحلى تستورد المصانع %90 منها من الخارج مثل حديد «المكورات» والخردة والبليت.

من جهته قال المهندس سعد الدسوقى، رئيس شركة «السيوف» لتجارة الحديد، أحد الوكلاء، إن الزيادة الجديدة فى الأسعار طبيعية بسبب ارتفاع سعر الدولار وصعوبة الحصول عليه، لافتاً إلى أن السوق المحلية تستطيع استيعاب هذه الزيادة.

وكشف أن معدلات الطلب تصل إلى نحو %70 خلال الوقت الحالى، مشيراً إلى أن اختفاء الحديد التركى تماماً من السوق المحلية جاء بسبب رسوم الإغراق بنسبة %6.8.

وأكد الدسوقى أن المستوردين لن يتعاقدوا على أى شحنات خلال الوقت الحالى، بعد زيادة الشركات المحلية أسعارها، لأن الحديد المستورد تتراوح أسعاره حالياً بين 610 و620 دولاراً للطن، أى أنه سيصل إلى الميناء بنحو 5030 جنيهاً للطن، وإذا تمت إضافة رسم الإغراق 300 جنيه، فإنها تصل إلى 5330 جنيهاً للطن، وبالتالى ستكون أغلى من الحديد المحلى، ولن يقبل المستهلكون على الشراء.

كانت شركة «حديد عز» قد أعلنت، أمس الأول، عن زيادة سعر طن حديد التسليح لشهر أبريل بنحو 90 جنيهاً، على شهر مارس الماضى، ليبلغ سعر البيع 5050 جنيهاً للطن تسليم أرض المصنع، بعد أن كان 4460 جنيهاً، ويباع الطن للمستهلك النهائى بسعر 5200 جنيه.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة