أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"الشعبية لإسقاط ديون مصر": مسيرة من "دار القضاء" إلى "مجلس الوزراء" اليوم لرفض قرض "الصندوق"



المال- خاص:

دعت الحملة الشعبية لإسقاط ديون مصر جماهير الشعب المصري بكافة انتماءاتها وأطيافها إلي المشاركة في مسيرة حاشدة ظهر اليوم (الأربعاء) من أمام "دار القضاء العالي" إلي "مجلس الوزراء" لرفض قرض "صندوق النقد الدولي".


 
تجئ هذه الدعوة من قبل "الحملة"، التي تضم عدداً من الشخصيات العامة والرموز الوطنية والمفكرين والسياسيين والصحفيين، بالتزامن مع وصول وفد الصندوق الدولي اليوم صباحاً إلي القاهرة لبدء جولة مباحثات جديدة، بأمل التوصل إلي اتفاق بشأن النقاط الخلافية، بما يفتح الباب أمام إبرام اتفاق نهائي.

وأكدت "الحملة الشعبية لإسقاط ديون مصر" في بيان لها عشية وصول وفد صندوق النقد الدولي أن قرض الصندوق، مثله مثل قروض مؤسسات التمويل الدولية، لن يؤدي إلي الخروج من المأزق الاقتصادي الذي تمر به البلاد، بل سيؤدي إلي تعميقه.. والسبب -وفقاً لما جاء في البيان- يعود إلي أن أجندة الصندوق الدولي المطلوب تنفيذها من قبل الحكومة، التي تهدد فقراء مصر بالمزيد من الفقر والعوز. وأكد البيان أن السبيل الوحيد للخروج من الأزمة هو المضي قدماً، وبسرعة، علي طريق الإصلاحات الاقتصادية والمالية الحقيقية، وعلي رأسها تحقيق قدر جوهري من إجراءات العدالة الاجتماعية. يضاف إلي ذلك الأهمية القصوي لإصلاح مسار السياسات الاقتصادية واتخاذ عدد من الإصلاحات المالية الملحة، وفي مقدمتها الإصلاح الضريبي الذي يقلص التفاوتات الهائلة بين فقراء يزدادون فقراً وأغنياء يعظمون مكاسبهم يوم بعد يوم.

وأكد البيان أنه "لا صحة لمن يقولون أنه لا بديل عن قرض الصندوق الدولي"، باعتبار أنه يتوجب قبل تلقي المزيد من القروض الأجنبية أن نقوّم ونعالج أمراض الاقتصاد والتفاوتات الاجتماعية الهائلة، التي تسمح بظهور نخبة جديدة مستفيدة قريبة من الإخوان.

وأكدت "الحملة الشعبية لإسقاط ديون مصر" في بيانها أن ممثلو الصندوق الدولي يعودون إلي القاهرة في وقت ينفجر فيه الغضب في الشوارع والجامعات وأماكن العمل، فضلاً عن اشتعال الغضب في الغالبية العظمى من ميادين مصر. وقالت إنه لا بديل عن مواصلة النضال لاستعادة ثورة 25 يناير 2011، وإعطاء قوى دفع جديدة لها باتجاه تمكين قوى الثورة وصولاً إلي "مصر جديدة" أكثر عدلاً واستقلالية وكرامة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة