أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تراشق بالألفاظ بـ"الشورى" بسبب حذف الشعارات الدينية.. والمعارضة تنسحب


محمد إبراهيم:

انسحب ممثلو أحزاب الوفد والمصريين الأحرار والمصري الديمقراطي وغد الثورة والنواب الأقباط من جلسة مجلس الشورى المسائية اليوم، اعتراضا على موافقة الأغلبية على حذف جملة حظر الشعارات الدينية من المادة 61 من قانون مباشرة الحقوق السياسية.


 
وشهدت الجلسة جدلاً حاداً بين نواب المعارضة ونواب حزبي النور والحرية والعدالة بسبب المادة 61، حيث طالب الفريق الثاني بحذف جملة الشعارات الدينية بينما طالبت المعارضة ببقائها.

وطالب نواب المعارضة بحظر استخدام الشعارات الدينية في الدعاية الانتخابية والإبقاء على أصل المادة كما جاءت من الحكومة.
 قال الدكتور ثروت نافع إن نص الحكومة جيد ويتناسب مع المادة 13 من قانون مجلس النواب الذي يحظر استخدام الشعارات الدينية، مشيرا إلى أن حذف هذه الجملة آثار بلبلة في الشارع المصري.

وأكد ممدوح رمزي أن التاريخ والضمير الوطني لن يغفر للجنة التشريعية العمل الذي قامت به بعد حذف الجملة، وذلك لوضعها البلاد على حافة الهاوية.

ورد صبحي صالح، عضو اللجنة التشريعية، ومقررها، على رمزي قائلا: إنه "عند وضع النصوص لا يخضع للابتزاز"، مشيرا إلى أن هذا نص تجريمي وبالتالي إذا اعتبرنا أن الشعارات الدينية محظورة فمعنى ذلك أن الشعارات الليبرالية والماركسية ستكون مباحة.

فهاج نواب الوفد على "صالح"، فرد عليهم قائلا: "مافيش تشريع بالتخويف.. وأنا لن أخاف فلا تحاول إخافتي".

وأضاف أن الشعارات الدينية لفظ مطاط والدليل أننا تعرضنا لـ85 جنحة قبل الثورة، مؤكدا أنه لن يقبل الإرهاب الفكري.

وحاول المستشار عمر الشريف، مساعد وزير العدل لشئون التشريع التدخل لتهدئة النواب من خلال مطالبته للمجلس بالأخذ بنص الحكومة قائلا إن تفسير استخدام الشعار الديني متروك للمحكمة والدليل أن شعار "الإسلام هو الحل" أخذ أكثر من مرة براءة، حسب قوله.
وشدد علي ترك كل واقعة للجهة القضائية أن تفسر ما يعد شعارا دينيا من عدمه.

وقال المهندس طارق الملط، النائب عن حزب الوسط، "نحن حزب ذو مرجعية دينية، ونحن الآن نتحدث عن تيارات إسلامية في السطة والشعب لا يريد أن يسمع مزيدا من الشعارات بل يريد حلولا فصفق له نواب حزب النور.

من جانبه قال عصام العريان، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحرية والعدالة، إن كل النصوص الدستورية يجب ألا تهدد المواطن
بالشطب إذا وضع كلمة من الإنجيل أو القرآن.

وطالب بحذف كل الشعارات الأيديولوجية وكل حزب يخرج ببرنامجه، مشيرا إلى أنهم في حالة تربص الآن، ضاربا المثل بوضع بعض المنافسين للافتات تحمل شعارات دينية وينسبونها للمرشح.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة