عقـــارات

"المجتمعات العمرانية" حصلت 4 مليارات من "بروة"


كتبت - جهاد سالم :

انتهت وزارة الإسكان والمرافق، أمس الأول الثلاثاء، من تحصيل 4 مليارات جنيه من شركة «بروة » العقارية، نظير السماح بمد البرنامج الزمنى لمشروعها بالقاهرة الجديدة 4 سنوات، كما انتهت اللجنة الفنية بهيئة المجتمعات العمرانية من تقييم الطرق الجانبية والخدمية بمشروع «كايرو فيستيفال سيتى » الذى تطوره مجموعة الفطيم الإماراتية بنحو 400 مليون جنيه، ومن المنتظر إخطار الشركة بنتائج التقييمات النهائية خلال أسبوع .

 
محمد نبيه
كانت شركة «بروة » العقارية قد تقدمت بطلب لـ «الإسكان » ، لسداد باقى أقساط الأرض دفعة واحدة، مقابل مد برنامج المشروع الزمنى 4 سنوات، ليصبح 12 عاماً بدلاً من 8 أعوام .

وتبلغ مساحة أرض بروة 1980 فداناًَ، أى نحو 8 ملايين و 316 ألف متر، وفازت بها فى مزايدة الأراضى الكبرى عام 2007 ، بعد أن عرضت أعلى سعر ضمن المزايدة التى جرت بينها وبين شركتى «داماك » الإماراتية وإطلالة المصرية الخليجية، وبلغ سعر المتر 733.5 جنيه بقيمة إجمالية 6.1 مليار جنيه .

ومن جانبه كشف مصدر مسئول بـ «بروة » أن الشركة سددت الـ 4 مليارات جنيه المتبقية من قيمة الأرض للإسكان أمس الأول .

وقال اللواء محمد نبيه، نائب وزير الإسكان، إن اللجنة الفنية المشكلة لتقييم الخدمات بأرض الفطيم انتهت من التقييمات شبه النهائية للأراضى بنحو 400 مليون جنيه، على أن يتم إرسال التقرير النهائى للشركة خلال أسبوع، للبدء فى إجراءات اتمام التسوية .

وحول طلب الشركة ربط السداد بزيادة مساحة البناء فى الأرض، ومد المهلة الزمنية للمشروع إلى عام 2014 ، قال نبيه : إن «الإسكان » أوصت بقبول طلب الشركة، من خلال مذكرة سيتم عرضها على مجلس الدولة الأسبوع المقبل .

يذكر أن هيئة المجتمعات العمرانية، فرضت زيادة على ثمن الأرض بقيمة إجمالية 287 مليون جنيه عام 2008 ، وسددتها الشركة بالكامل، مقابل تعهدات الهيئة بنقل الملكية للمشترى خلال 60 يوماً من توقيع تعديل العقد الابتدائى «يناير 2008» ، ولكن لم يتم نقل الملكية حتى الآن .

وكانت التسوية المقررة بين الحكومة والفطيم، حول مشروع «فيستيفال سيتى » ، فى أعقاب ثورة 25 يناير، تنص على حفظ القضية، ونقل ملكية المشروع إلى مجموعة الفطيم، مع مد أجل تنفيذه إلى 2014 ، مقابل قيام الشركة الإماراتية بسداد 420 مليون جنيه إضافية بشكل فورى، عقب توقيع الحكومة المصرية على الشروط المعدلة ونقل الملكية، إلا أن الشركة طالبت بربط السداد بزيادة مساحة البناء فى الأرض ومد البرنامج .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة