أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

اتجاه الأجانب لجني الأرباح بگثافة يقلص من مگاسب البورصة


فريد عبداللطيف
 
شهدت جلسات الاسبوع الماضي بالبورصة أحداثاً ساخنة تحركت فيها الاسهم علي نطاق واسع، مع وصولها في فتح جلسة الاربعاء إلي أعلي مستوياتها منذ بداية العام.

 
ودفع ذلك مؤشر EGX 30 للتحرك فوق حاجز 6000 نقطة لاول مرة منذ اندلاع الازمة المالية العالمية في اكتوبر2008 ، وتبعت ذلك مبيعات مكثفة لجني الارباح من قبل الاجانب ضغطت بقوة علي السوق، ودفعتها لتفقد جانباً كبيراً من مكاسبها، ليغلق المؤشر الاسبوع علي ارتفاع بنسبة %2.2 مسجلا 5628.5 نقطة مقابل 5507.4 نقطة في الأسبوع الأسبق.
 
كانت البورصة قد شهدت جلسة دموية الخميس الماضي فقد خلالها المؤشر نسبة %4.1 من قيمته، بدفع من قيام شريحة عريضة من حملة الاسهم بمبيعات عصبية علي الاسعار المتاحة خوفا من تبخر مكسابهم بعد الهبوط الجماعي الحاد للاسهم الكبري بدفع من مبيعات الاجانب، وسط مخاوف من اتساع نطاقها بعد التراجع القوي للبورصة الامريكية، والهبوط الحاد لمؤشر (داو جونز) من مستوي 8500 نقطة، ليقترب من 8200 نقطة، وتبع ذلك قيام العديد من الراغبين في الشراء بسحب طلباتهم من علي الشاشة، لتزايد المخاوف من اندلاع حركة تصحيحية عنيفة بعد السباق العنيف الذي شهدته البورصة في الأشهر الثلاثة الاخيرة بارتفاع المؤشر بنسبة %76، دون التقاط للانفاس، وكان ذلك قد اوصل البورصة في نهاية الاسبوع الي مرحلة الذعر، ليشمل الهبوط جميع القطاعات.
 
كان سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة o.c.i محور اهتمام المستثمرين خلال تعاملات الاسبوع الماضي كونه مؤشراً رئيسياً لحركتي المؤسسات والاجانب، وكان السهم قد وصل بدفع من مشترياتهم إلي أعلي مستوياته منذ بداية العام بتحركه في منتصف الاسبوع فوق مستوي 200  جنيه. وتبعت ذلك مبيعات مكثفة علي السهم لجني الارباح بعد الصعود القوي دون تصحيح، وقلصت تلك المبيعات ن مكاسب السهم ليغلق علي ارتفاع بنسبة %5.4 مسجلا 189.6 جنيه مقابل 179.7 جنيه في اقفال الاسبوع الاسبق.
 
كان سهم o.c.i قد قاد نهوض البورصة في الموجة الصعودية التي شهدتها منذ مطلع فبراير والتي وصلت ذروتها الاربعاء الماضي، مع تزامن وصول المؤشر لاعلي مستوياته منذ اكتوبر 2008 ووصول سهم o.c.i إلي أعلي مستوياته منذ مطلع العام ليكون قد كسب %115 من رصيده منذ تسجيله في فبراير 93 جنيهاً.
 
ومما ساهم في صعود السهم المستجدات الايجابية التي تشهدها الشركة واخرها حصولها الاسبوع الماضي علي عقد انشاءات لمجمع غاز طبيعي في الجزائر بقيمة 280 مليون دولار. وكانت قد حصلت الشركة خلال الاسبوع الاسبق علي عقد انشاء مجمع تجاري، بنظام تسليم مفتاح بالشراكة مع مجموعة الفطيم، بقيمة 340 مليون دولار، وبلغت حصة o.c.i فيها %35، تمثل 120 مليون دولار.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة