أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

فروق العملة تدفع أرباح O.T للصعود%157 عن توقعات السوق


إيمان القاضي ــ نيرمين عباس

 تفوقت ارباح اوراسكوم تليكوم في الربع الاول من العام الحالي علي متوسط توقعات السوق بنسبة ضخمة تعدت %150، وذلك يعود بصورة اساسية إلي ارباح فروق العملة التي بلغت 42 مليون دولار، وذلك فضلا عن ضغط النفقات و انخفاض المصروفات عن المتوقع، كما ارتفع عدد مشتركي اوراسكوم تليكوم ليصل إلي 82.1 مليون مشترك بنهاية مارس الماضي بنسبة ارتفاع %15.4، بعد أن اضافت »جيزي« الجزائرية 2 مليون مشترك كما نما عدد عملاء موبيلنك الباكستانية إلي 35.7 مليون عميل.
 
 وبلغ صافي أرباح الشركة خلال الربع نفسه بعد خصم حقوق الأقلية 115.7 مليون دولار مقارنة بـ812.7 مليون دولار خلال الفترة المقابلة من العام الماضي اشتملت علي 754 مليون دولار أرباحاً غير متكررة ناتجة عن بيع وحدة تونيزيانا وفصل بعض الأصول، في حين بلغ صافي الدين 2.952 مليار جنيه، بانخفاض يزيد علي %2 مقارنة بشهر ديسمبر الماضي.

 
من جانبها أوضحت سي آي كابيتال أن ارباح اوراسكوم تليكوم جاءت أعلي من توقعاتها وتوقعات محللي بلومبرج بـ%138 و%157، وذلك مقارنة بخسائر بلغت 91.3 مليون دولار في الربع الرابع من العام الماضي، بعد تحول خسائر فروق العملة التي حققتها الشركة إلي ارباح بسبب انخفاض سعر الدولار الكندي امام الجنيه.

 
 وذكرت »سي آي كابيتال« أنه إذا تم خصم الأرباح غير العادية فستكون ارباح اوراسكوم تليكوم في الربع الاول 56.6 مليون دولار مقارنة بخسائر 44 مليون دولار في الربع الرابع من العام الماضي وارباح بنحو 10.4 مليون دولار في الربع الاول من العام الماضي.

 
وقالت إن ايرادات اوراسكوم تليكوم جاءت متمشية مع توقعاتها، فيما حافظت ايرادات جيزي علي قيادتها لاجمالي ايرادات الشركة بعد ان استحوذت علي %51 من اجمالي الايرادات، فيما حصلت باكستان علي %31 من الايرادات، وانخفض متوسط العائد الذي بلغ 3.9 دولار، بمعدل %5 مقارنة بالربع قبل الماضي، و%6 مقارنة بالربع المناظر من العام الماضي، فيما جاء اعلي من توقعات سي آي كابيتال بنسبة %1.

 
 وأشارت سي آي كابيتال إلي ان الايرادات قبل الفوائد والضرائب والاهلاكات جاءت اعلي من توقعات سي اي كابيتال بمعدل %3 لتبلغ 433 مليون دولار، بنسبة نمو %5 عن الربع الاول من العام الماضي، و%25 نمواً عن الربع قبل الماضي، والتي عوضت انخفاض الارباح قبل الفوائد والضرائب والاهلاكات لبنجلاديش في الربع الرابع.

 
كما لفتت إلي ان هامش الربح الاجمالي ارتفع عن توقعات اوراسكوم تليكوم بـ1.3 نقطة، ليبلغ %48.2، وارتفع 9.5 نقطة عن الربع الرابع و 1.7نقطة عن الربع الاول من العام الماضي.

 
وعلي صعيد المشتركين أوضحت سي آي كابيتال ان اجمالي المشتركين ارتفع بنسبة %5 مقارنة بالربع الاسبق، و%15 مقارنة بالربع المناظر من العام السابق ليصل إلي 82.1 مليون مشترك، مرتفعا بمعدل %2 عن توقعات سي آي كابيتال، وذلك بعد ان جاء عدد مشتركي باكستان  وبنجلاديش وتليسيل جلوب متمشيا مع التوقعات، وارتفاع عدد مشتركي الجريا بـ%5 عن توقعات سي آي كابيتال، ولفتت إلي انخفاض صافي الدين بمعدل %2 مقارنة بالربع الرابع، ليصل إلي 2.9 مليار جنيه، ليصبح صافي الدين يمثل 1.8 مرة الارباح قبل الضرائب والفوائد والاهلاكات.

 
وأعربت »سي آي كابيتال« عن ارتياحها حيال نتائج الشركة في الربع الاول، التي اظهرت اداء واعداً علي جميع المستويات، وبصفة خاصة صافي الربح، الذي تحقق بزيادة عدد المشتركين، ومن ثم اوصت بالاحتفاظ بالسهم محددة سعره المستهدف عند 4.1 جنيه و 3.4 دولار لشهادة الايداع.

 
و من جانبها اوضحت النعيم ان ارباح اوراسكوم تليكوم ارتفعت بمعدل يصل الي %150 مقارنة بمتوسط توقعات السوق، وقالت إن نمو الارباح نتج بصورة اساسية عن ارتفاع الارباح قبل الفوائد والضرائب والاهلاكات نتيجة برنامج خفض الانفاق التشغيلي، فضلا عن ارباج فروق العملة، وانخفاض المصروفات عن المتوقع.

 
 وذكرت »النعيم« ان ارباح اوراسكوم ارتفعت عن توقعاتها بمعدل %169، وعن متوسط توقعات السوق بمعدل %157، كما لفتت إلي انخفاض الاهلاكات بمعدل %6.8 مقارنة بالربع الاول من العام الحالي، والمصروفات التمويلية بمعدل %10، وذلك بعد ارتفاع الارباح قبل الفوائد والضرائب والاهلاكات بمعدل %5 مقارنة بالربع و%25.1 مقارنة بالربع الاسبق.

 
وأوصت بالاحتفاظ بالسهم محددة سعره المستهدف عند منطقة 3.9 جنيه للسهم و 3.2 دولار لشهادة الايداع، ولفتت إلي ان مستقبل جيزي لا يزال حساساً، مما يؤثر علي تقييم اوراسكوم.

 
أما شركة فاورس، فقد أشارت إلي أن إيرادات أوراسكوم خلال الربع الأول جاءت متوافقة مع توقعاتها، في حين ارتفعت إيراداتها قبل خصم الضرائب والإهلاكات بنسبة طفيفة عن توقعاتها التي احتفظت بنظرة محايدة تجاه سهم الشركة.

 
وقالت إن النشاط التشغيلي لأوراسكوم تليكوم بالدولار لا يزال بشكل عام مضغوطاً بفعل انخفاض قيمة العملة المحلية في الأسواق الأخري.

 
ولفتت إلي نمو الأرباح المجمعة بنحو %10 خلال الربع الأول من 2012 مقارنة بالربع المقارن من العام الماضي، بدعم من الزيادة القوية في أعداد المشتركين وأنشطة الشركة خلال ذلك الربع.

 
وأوضحت أن الإيرادات المجمعة ارتفعت بنحو %0.1 لتصل إلي 899.5 مليون دولار لتتوافق مع توقعات »بلومبرج« لإيرادات الربع الأول.

 
فيما زادت نسبة الأرباح المجمعة قبل خصم الضرائب والإهلاكات بنحو %5 مقارنة بالربع الأول من 2011 لتصل إلي 433.5 مليون دولار متخطية بنسبة طفيفية توقعات بلومبرج.

 
وأضافت فاروس أنه بعيداً عن تقلبات أسعار صرف العملات المحلية أمام الدولار، فإن نسبة الأرباح قبل خصم الضرائب والإهلاكات تحسنت بفضل ضغط النفقات والتركيز بشكل عام علي   تقليل مصروفات التشغيل.

 
وأكدت أن هامش ربحية الشركة قبل خصم الضرائب والإهلاكات زاد إلي %48.2 خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بـ %46.5 خلال الفترة المقارنة من 2011، كما حققت الإيرادات التشغيلية لأوراسكوم ارتفاعاً بنحو %83 نتيجة انخفاض تكلفة التمويل بجانب مكاسب فروق عملة نتيجة ارتفاع قيمة الدولار الكندي أمام الجنيه المصري.

 
وأشارت فاروس إلي التحديات التي تقابلها »جيزي«، وقالت إن الشركة تمارس عملها في بيئة صعبة في ظل الحظر المفروض علي التحويلات بالعملات الأجنبية التي تركت اَثاراً سلبية علي جودة الشبكة، مع عدم قدرتها علي استيراد السلع الضرورية للتوسع.

 
وأضافت أن أوراسكوم تقوم بطرح عروض ومنتجات جديدة بعناية لتجنب إرهاق الشبكة، والتي يصعب الاحتفاظ أو التوسع فيها علي المديين المتوسط والطويل، لافتة إلي الشبكة وصلت إلي سعتها القصوي فيما يتعلق بالبيانات والمبادرات التجارية، والتي تري »فاروس« أنها بالغة الأهمية لبقاء الشركة علي المدي الطويل.

 
وعن وحدة الشركة في باكستان، قالت »فاروس« إنها تعمل في ظل مناخ يتسم بالتنافسية العالية، مضيفة أن الشركة قامت بتطوير خدمات البيانات وأطلقت عدداً من الهواتف المحمولة خلال الربع الأول، وأوضحت أن المزج بين الاستراتيجية التسويقية العنيفة وتطوير الشبكة أدي إلي نمو صحي في الإيرادات وقاعدة المشتركين، في الوقت الذي جاءت فيه أرباحها قبل خصم الضرائب والإهلاكات مرتفعة نتيجة زيادة خدمات القيمة المضافة.

 
وأشارت إلي انتهاء وحدة بنجلاديش من متطلبات رخصة الجيل الثاني، علاوة علي إعلان الحكومة البنجلاديشية عن طرح رخصة الجيل الثالث في مناقصة علنية قبل نهاية العام الحالي، مؤكدة قوة قاعدة المشتركين بتلك الوحدة بفضل خفض الضرائب في يونيو 2011، ونمو الإيرادات المحلية.

 
واحتفظت »فاروس« بنظرة محايدة تجاه نتائج أوراسكوم، ورأت أن أداء سعر السهم تأثر بالحالة السياسية بشكل أكبر، وأشارت إلي أنه سيرتبط علي المديين القصير والمتوسط بالوصول إلي حل لنزاع جيزي.

 
ورأت أن أبرز المشكلات التي قد تؤدي إلي انخفاض أرباح أوراسكوم تتمثل في استمرار انخفاض قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، بجانب البيئة العدائية التي توجهها »جيزي« بالجزائر وتأثيرها السلبي علي إيراداتها، علاوة علي المنافسة الشرسة التي تواجهها استثمارات الشركة في الأسواق الاخري، والتي قد تؤدي إلي انخفاض متوسط العائد من المستخدم.

 
كما لفتت إلي التأثير السلبي للحكم الصادر ضد الشركة بالجزائر، وفرض غرامة علي »جيزي« بقيمة 1.3 مليار دولار، مشيرة إلي أنه يفضل التخلص من »جيزي« بسعر مناسب، في ظل تلك المخاطر المتزايدة، وحددت »فاروس« القيمة العادلة لسهم أوراسكوم عند 4.3 للسهم، و 3.6 دولار لشهادات الإيداع، وأوصت بالاحتفاظ بالسهم.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة