أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

«الاتصالات والتكنولوجيا» يراهن على «تطبيقات المحمول» و«الإعلام الاجتماعى»


 أعد الملف : هبة نبيل - سارة عبد الحميد - محمود جمال
 
عبر عدد من خبراء ومسئولى شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن حزمة من الآمال بشأن معدلات نمو القطاع خلال العام المقبل وتحديد نوعية المجالات المحفزة لذلك، متوقعين أن تدور هذه المعدلات   بين 6 % و 14 % بنهاية الربع الأول من عام 2013.

 
 الدكتور محمد سالم وزير
وألمح الخبراء إلى أن خدمات التعهيد، والمحتوى الرقمى العربى، وتطبيقات المحمول، علاوة على الاستثمارات فى شبكات الإعلام الاجتماعى «SOCIAL MEDIA» ، وتكنولوجيا الحوسبة السحابية مجالات محفزة لتحقيق صعود مرتقب داخل القطاع .

وطالبوا الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات بإعادة طرح الرخص المعطلة مرة أخرى وتتضمن شبكة المحمول الافتراضية، بجانب خدمات تحويل الأموال عبر المحمول، والمشغل الرابع، وحل الموافقات الأمنية بشأن تفعيل خدمات تحديد الموقع الجغرافى «GPS».

قال الدكتور محمد سالم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السابق إن القطاع حقق نسبة نمو بلغت 8.9 % خلال الربع الثالث من عام 2012/2011 أى بنهاية مارس 2012 ، موضحاً أنها نسبة نمو كبيرة، والثبات عليها ليس مستحيلا خلال المرحلة المقبلة .

ورأى سالم أن المجالات الداعمة لنمو القطاع وجذب الاستثمارات فيه تتمثل فى مجال التعهيد لما يوفره من فرص عمل واعدة قد تصل إلى 25 ألف فرصة سنويا، مما يتطلب وضع قانون لحماية البيانات الشخصية وإقرار تعديلات قانون تنظيم الاتصالات رقم 10 لسنة 2003.

وأوضح أن «المحتوى العربى » هو المجال الثانى، فرغم الجهود التى بذلت فيه لكنه ما زال بحاجة لاستكمال هذا الجهد مع الوزارة الجديدة، بمشاركة مع الدول العربية لتنفيذ هذا المشروع، علاوة على بعض المجالات المساعدة مثل دعم استثمارات القطاع فى أفريقيا، وتفعيل المبادرات الجديدة مثل مبادرة حاسب لكل طالب أو e-pad ومبادرة بيوت التكنولوجيا .

وأشار إلى ان الاهتمام بالعامل الاجتماعى بالتوازى مع العامل الاقتصادى أمر لا غنى عنه للنهوض بالقطاع، مؤكداً قدرة القطاع ليصبح قاطرة لدول المنطقة علاوة على درجة مقاومته الشديدة رغم تذبذب الظروف السياسية والاقتصادية منذ نشوب الثورة المصرية وحتى الآن .

بينما أكد خالد الليثى مدير القطاع المالى بشركة أوراسكوم تليكوم «للاتصالات » ، ان جذب استثمارات للقطاع بحاجة الآن لنقل الشركات العالمية لمعاملها وبحوثها إلى مصر وتوظيف العامل البشرى والمنتجات المحلية من برامج وتطبيقات محلية فى هذه البحوث، علاوة على الاستفادة من الخبرة الهندية فى مجال التعهيد وتطبيقها .

وأوضح أن تحقيق هذه الطموحات يحتاج إلى توفير خطوط ربط سريعة بين مصر وآسيا وأوروبا، خاصة انه طيلة السنوات الماضية والحكومات السابقة كانت الدواعى الأمنية هى تمثل عائقًا لمد خطوط الربط والكابلات، متوقعاً أن يصل حجم النمو بالقطاع إلى 2 % فقط خلال المرحلة المقبلة .

فيما استهل أحمد العطيفى، رئيس مجلس إدارة شركة فاركون للاتصالات حديثه قائلا انه لا مجال للنمو داخل القطاع دون طرح الرخصة الافتراضية أو الرخصة المتكاملة، علاوة على اقحام خدمات تكنولوجيا المعلومات داخل عمليات ميكنة مختلف أجهزة وقطاعات الدولة .

واضاف أن القطاع يستطيع عبر تلك الآليات تحقيق نسبة نمو تصل إلى 10 % ، مؤكداً ضرورة التركيز على عدة مجالات منها زيادة كثافة البرودباند وتطبيقات المحمول والدمج بين خدمات المحمول والداتا .

بينما توقع حمدى الليثى، الرئيس التنفيذى لشركة ليناتل لشبكات الاتصالات أن يسجل القطاع نموا يبلغ 14 % بنهاية الربع الاول من عام 2013.

وتطرق الليثى إلى حزمة إجراءات مؤهلة لذلك وتتضمن سرعة طرح رخص شبكة المحمول الافتراضية، والمشغل الرابع، بجانب خدمتى تحويل الأموال عبر المحمول والدفع الالكترونى، وحل الموافقات الامنية لتفعيل تطبيقات تحديد الموقع الالكترونى «GPS» ، بالإضافة إلى زيادة حجم التعاقدات الدولية داخل صناعة الكول سنتر عبر طمأنة العالم الخارجى بعودة الاستقرارين السياسى والاقتصادى بالبلاد عقب ثورة 25 يناير .

وطالب الليثى الحكومة ممثلة فى وزارة الاتصالات باقرار مشروعات ضخمة تتعلق بكيفية توظيف قطاع تكنولوجيا المعلومات فى خدمة المواطنين وحل مشاكلهم اليومية كأزمة المرور، ونقص الطاقة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة