أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

الصينية والگورية علي رأس قائمة الأگثر مبيعاً‮ ‬في المستعمل


المال - خاص
 
تعاني معظم المعارض العاملة في سوق السيارات المستعملة حالة من الركود في ظل تداعيات الازمة المالية العالمية وتأثيراتها علي عدم استقرار الاسعار، إضافة إلي مخاوف المستهلك من الشراء لعدم استقرار السوق وانتظاره لما ستسفر عنه الاحداث الاقتصادية الجارية. ورغم ذلك فقد أكد التجار ان السيارات الصينية والكورية هي الاكثر مبيعاً في سوق المستعمل نظرا لرخص اسعار قطع غيارها واقتصادها في استهلاك الوقود.

 
 
وقد أكد صابر محمد صابر أحد أصحاب المعارض ان سوق السيارات المستعملة تعاني حالة من الضبابية وعدم وضوح الرؤية نتيجة الركود الذي أصابها منذ بداية العام الحالي، نتيجة مخاوف المستهلكين من انخفاض أسعار السيارات.
 
موضحا ان البنوك كانت العامل الرئيسي في السنوات السابقة لحالة رواج سوق السيارات سواء المستعملة أو الجديدة حيث كانت نسبة الموافقة علي القروض %90 أما في الوقت الحالي فلا تتعدي %5.
 
ويطالب صابر بوجود حماية لمعارض السيارات المستعملة دون مطاردات من الحي لهذه المعارض بسرعة الانتهاء من مدينة السيارات ونقلهم إليها.

 
موضحا ان اكثر السيارات المستعملة مبيعاً في الوقت الحالي هي السيارات الاقتصادية في الاسعار واستهلاك المواد البترولية وتتصدر هذه الفئة السيارات الصينية الصنع تليها الكورية وذلك لما تتمتع به من انتشار قطع غيارها بأسعار اقتصادية، أما السيارات الفارهة فلا تلقي إقبالا كبيراً وذلك بسبب ارتفاع اسعار الصيانة والمواد البترولية وصعوبة الاجراءات المرورية الجديدة، واضاف صابر أما السيارات القديمة التي يتجاوز عمرها التصنيعي 20 عاماً فلاقت سوقا جديدة في الاماكن الريفية نظرا لتمتع هذه المناطق بسهولة الحركة المرورية وعدم تحمل أعباء الصيانة وقطع الغيار .

 
من جانبه أكد شريف عادل أحد التجار بسوق السيارات المستعملة في مدينة نصر أن السوق لا توفر الحماية للتاجر أو المستهلك، موضحا ان ادني مبلغ لبيع سيارة هو 50 ألف جنيه ويمتلك كبار التجار والمعارض اكثر السيارات المعروضة أما المشترون فنسبة وجودهم ضئيلة لعدم شعورهم بأمان إجراء عملية البيع أو الشراء.
 
واوضح محمد القرش صاحب معرض أن سوق السيارات المستعملة غير مستقرة لتأثرها بما يحدث في سوق السيارات الجديدة، موضحا ان بعض الشركات قد خفضت من اسعار سياراتها صحب ذلك انخفاض أسعار نفس السيارات في سوق المستعمل، الامر الذي نتج عنه القلق لدي المستهلك ومخاوفه من انخفاضات اكثر في اسعار السيارات.
 
مطالبا بحماية ودعم حكومي لهذا القطاع لأن السيارات هي الاستثمار الثاني لدي الافراد ورواج مبيعاتها يوازيه رواج في التراخيص والضرائب التي تحصلها الدولة علي هذه السيارات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة