استثمار

‮»‬بلتون فاينانشيال‮« ‬ينظم مؤتمراً‮ ‬لترويج الاستثمار


المال ـ خاص:
 
ينظم بنك الاستثمار الاقليمي »بلتون فاينانشيال« بالتعاون مع بورصة نيويورك مؤتمرا للترويج للاستثمار في مصر والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اعتبارا من اليوم الاثنين، وعلي مدار يومين بحضور العديد من الشركات المقيدة ببورصات المنطقة، فضلا عن مشاركة عدد من الشخصيات الرسمية ورؤساء البورصات من العديد من دول المنطقة.

 
 
 علاء سبع
قال علاء سبع، العضو المنتدب لبنك الاستثمار الاقليمي بلتون فاينانشيال، إن هذا الحدث يعد الأول من نوعه للترويج للاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بصفة عامة.
 
وأضاف أن المؤتمر يهدف إلي إلقاء الضوء علي الفرص الاستثمارية المتميزة في منطقة الشرق الأوسط من خلال وجود عدد من الشركات التي تمثل جميع القطاعات الاستثمارية في الاقتصاد والبورصات بالمنطقة، بالإضافة إلي التواجد الرسمي للعديد من الشخصيات الرسمية بهدف عرض وتوضيح المناخ الاستثماري الجاذب بالمنطقة. وأوضح أن المؤتمر سيشهد حضور كل من ماجد شوقي، رئيس البورصة المصرية، والدكتور سليمان الشحومي، رئيس البورصة الليبية، وأحمد صالح المرهون، المدير التنفيذي لبورصة مسقط، وبدر العجيل، المدير التنفيذي لهيئة الاستثمار الكويتية، وجليل طريف، الرئيس التنفيذي لبورصة عمان، والرئيس التنفيذي لبورصة نيويورك، بالإضافة إلي العديد من رؤساء الشركات بالمنطقة.
 
وأشار إلي أن المؤتمر يتخلله أكثر من 200 لقاء ثنائي بين الشركات وكبار المستثمرين بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث تمثل تلك الشركات قطاعات الخدمات المالية والبنوك، السلع الاستهلاكية والتجزئة، الاتصالات، الشحن، العقارات والتشييد ومواد البناء.
 
وأكد علاء سبع ان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعد من أفضل المناطق التي تحتوي علي فرص استثمارية ممتازة في العالم، وبشكل خاص بعد التغيرات التي شهدها العالم جراء الأزمة المالية الأخيرة.
 
وأوضح أن هناك العديد من المقومات التي تضع المنطقة علي رأس خريطة الاستثمارالعالمية، ومنها وجود الموارد الطبيعية بوفرة، وعلي رأسها النفط والغاز الطبيعي الذي تم استثمار جزء كبيرمن عوائده خلال السنوات الماضية في الاستثمار بالبنية التحتية في دول الخليج، وهو ما يؤهلها لتصبح جاذبة للاستثمار بشكل كبير، بالإضافة إلي السيولة النقدية الكبيرة، حيث يصل علي سبيل المثال معدل القروض إلي %55 من الودائع في مصر، مقارنة بنحو %100 في المملكة المتحدة، وهو ما يعزز النمو للمشروعات الصغيرة ومتوسطة الحجم والتي تعد الأسرع نموا في القطاع الخاص .
 
وأشار إلي أن معدلات اقتراض المستهلكين لتمويل حاجاتهم الاستهلاكية منخفضة جدا، علي عكس الدول الغربية، وكذلك معدلات استخدام كروت الائتمان وقروض السيارات أقل بكثير من دول الغرب.
 
وقال إن المنطقة بحاجة إلي مئات الملايين من الدولارات للإنفاق علي الطرق و السكك الحديدية والصحة والتعليم، ولدينا مثال في المملكة العربية السعودية، حيث يتم الانتهاء من بناء مدرسة كل أسبوع .
 
ويؤكد سبع أن بقاء سعر النفط عند مستوي 50 دولاراً من شأنه أن يكفي المتطلبات الاستثمارية للمنطقة، حيث كانت توقعات المحللين في منتصف عام 2007 عندما كانت أسعار البترول عند نفس المستوي، تشير إلي طفرة كبيرة في اقتصادات المنطقة نظرا لتوافر السيولة، وأعتقد أننا عند هذا المستوي الآن من الأسعار. وهو ما يدعو إلي التفاؤل، كما أن لدينا كميات كبيرة من أحد أهم مصادر الطاقة النظيفة- وقطر علي سبيل المثال تصدر نحو %20 من احتياجات المملكة المتحدة من الغاز المسال.
 
كما أكد العضو المنتدب لبلتون أن عدد سكان المنطقة يصل إلي نحو 222 مليون نسمة نحو %50 منهم في أعمار دون 25 عاما، وهو ما يعد عاملاً محفزاً للقطاع الاستهلاكي والعديد من القطاعات الأخري التي توفر احتياجات هذا العدد الهائل من السكان دون 25 عاما، من مساكن وغيرها.
 
ويشير سبع إلي أن معدل نمو الناتج المحلي الاجمالي للمنطقة يتوقع أن يستمر في النمو بشكل ايجابي، يمكن ان يصل الي %2.9 في المتوسط، بالمقارنة بمناطق العالم المتقدم والتي يتوقع ان ينكمش النمو بها بشكل كبير قد يصل الي %1.3 في المتوسط وفقا لآخر تقديرات صندوق النقد الدولي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة