أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

ترحيب بدعوة رشيد لزيادة القيمة المضافة للقطاع الصناعي


رشا شقوير
 
رحب عدد من المستثمرين باعلان المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة عن سعي الوزارة لزيادة القيمة المضافة للقطاع الصناعي من 3 الي %15 من اجمالي الناتج الصناعي وذلك من خلال التطوير وتشجيع الابتكار واستحداث نظم جديدة في الصناعة تعمل علي زيادة القيمة المضافة، فضلا عن زيادة المنافسة للمنتجات المصرية في الاسواق الخارجية.

 
 
 رشيد محمد رشيد
واقترح المستثمرون عدداً من الطرق التي من خلالها نستطيع زيادة القيمة المضافة للناتج المحلي من 3 الي %15 ومن اهمها ضرورة التعاون بين المركز القومي للبحوث وبين رجال الاعمال من أجل الوصول الي استحداث جميع الاساليب في الصناعة.
 
من جانبه أكد نادر علام أمين عام اتحاد جمعيات المستثمرين ان نسبة القيمة المضافة التي تصل الي %3 ضئيلة جدا، وذلك بسبب الاعتماد علي الطرق التقليدية في الصناعة فضلا عن الاعتماد علي الخامات المستوردة في الصناعة المصرية، مؤكدا ضرورة استخدام خامات مصرية بشكل كبير في المنتجات التي نقوم بتصنيعها محليا.
 
واضاف علام أنه كلما كانت التكنولوجيا المستخدمة في الصناعة عالية كلما زادت القيمة المضافة للناتج الصناعي، مضيفا انه لابد ان يهتم مجتمع الصناعة ككل بشكل كبير بالابحاث العلمية المتطورة، مشيرا الي ان موقف البحث العلمي في مصر وارتباطه بالقطاع الصناعي ضعيف جدا ويكاد يكون منعدماً وهو ما ادي بدوره إلي ضعف القيمة المضافة للصناعة ومساهمتها في إجمالي الناتج الصناعي.
 
واوضح ان المناخ الصناعي في مصر يستطيع ان يقوم بزيادة هذه القيمة المضافة من 3 إلي %15 وذلك لأن القطاع الصناعي تقدم كثيرا خلال السنوات الماضية، فضلا عن اتصاله بالاسواق الخارجية من خلال التصدير مما ادي الي قدرة المنتج المصري علي المنافسة بشكل كبير واستحداث اساليب جديدة في الصناعة.

 
اما عادل العزبي نائب رئيس الشعبة العامة للمستثمرين فيقول ان القيمة المضافة للصناعة تأتي من زيادة قيمة المدخلات في العملية الانتاجية وهذا بدوره يأتي من خلال أساليب معروفة علي المستوي الدولي والصناعي الذي يتم بالمصداقية من خلال تأهيل اصحاب الاعمال، مضيفا ان نشر ثقافة »التشابكات العنقودية« التي تهتم اساسا بالتكامل الرأسي بحيث يتم انتاج أو صناعة المدخلات المحلية التي تشكل قيمة عالية في المنتج التام ضرورة لابد منها.

 
واوضح ان ثقافة التشابكات العنقودية تضاءلت مؤخراً بعد أن كانت تشكل دعامة اساسية للصناعة المصرية بدءاً من المدخلات الزراعية للاراضي ومرورا بالحلقات المختلفة، موضحا ان التجمعات الصناعية في المحلة الكبري وكفر الدوار ومناطق اخري في الدقهلية والبحيرة والصعيد تشكل تجمعات تعظم من النسبة المضافة للناتج المحلي، موضحا انه من المهم جدا العمل بكفاءة لزيادة المدخلات المحلية في المنتجات التصديرية لانه كلما ارتفعت هذه القيمة زاد العائد الدولاري للمجتمع المصري.

 
وأشار العزبي الي ان النسبة التي حددها وزير التجارة والصناعة غير مغالي فيها علي الاطلاق واعتبرها واقعية جدا ويمكن الوصول إليها من خلال تحالفات رشيدة عبر التجمعات الانتاجية المختلفة وتحديداً الانتاج الزراعي والحيواني والمائي.

 
ويقول هاني برزي رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية إن اعلان المهندس رشيد الهدف الاساسي منه زيادة نسبة مساهمة الخامات المصنعة محليا في الصناعة المحلية بدلا من الاعتماد علي خامات مستوردة.

 
واضاف ان هذا القرار يعتبر تحفيزا وتشجيعا للمستثمرين علي استخدام الخامات والمكونات المحلية في تصنيع المنتج النهائي مضيفا ان هذه النسبة التي تصل الي %15 من السهل جدا علي المجتمع الصناعي ان يحققها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة