أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

شركات السياحة تشيد بالنظام التأميني الجديد للحجاج والمعتمرين


أكرم مدحت
 
أشاد العاملون بقطاع السياحة الدينية وقطاع التأمين بالنظام التأميني الجديد علي المعتمرين الذي أقرته غرفة الشركات السياحية لهذا الموسم ضد الأمراض والعمليات الجراحية أو حالات العلاج أثناء تواجدهم في الأراضي السعودية لأداء العمرة، لابتكار وسائل جديدة لترغيب المصريين في العمرة والحج وزيادة الطمأنينة لديهم، خاصة بعد الخسائر التي لحقت بالعديد من شركات السياحة نتيجة الغاء رحلات العمرة وامتناع البعض عن الحجز لهذا الموسم بسبب مخاوفهم من مرض انفلونزا الجنازير، نتيجة توصيات وزارة الصحة بتأجيل رحلات العمرة تجنباً للاصابة بالمرض نتيجة تزاحم المعتمرين.

 
 
 مدحت صابر
أكد مدحت صابر، نائب العضو المنتدب لشركة »رويال« للتأمين، ان المشكلة التي تواجه أي شركة تأمين هي تحديد السعر المناسب للتغطية التأمينية بغض النظر عن نوع التغطية. وهذا ما سيواجه الشركة التي سستولي التأمين علي المعتمرين ضد الأمراض والعمليات الجراحية أو أي حالات تستدعي العلاج خلال تواجده لأداء العمرة بمكة أو المدينة، مشيداً بهذا النظام الذي أقره مجلس إدارة غرفة شركات السياحة الأسبوع الماضي لزيادة الطمأنينة لدي المعتمرين المصريين.
 
وأضاف أنه يتم تحديد مبلغ التأمين بناءً علي الخبرة السابقة للغرفة السياحية وبالتالي يمكن التوقع بالأحداث المستقبلية، ويتم تحديد الحد الأقصي للتعويض والذي تحدده الغرفة وكلما ارتفع زاد القسط التأميني الذي تدفعه الغرفة، وقد تم تحديده هذا الموسم في التعاقد الجديد بين غرفة الشركات وشركات رويال بمبلغ 20 ألف جنيه للتغطية التأمينية علي المعتمرين لأسرة المتوفي وفي حالات الاصابة طبقاً للحالة.
 
وأوضح صابر ان غرفة شركات السياحة تقدم كشفاً بأسماء المعتمرين لهذا الموسم مع تحديد المبلغ المطلوب للتأمين علي المعتمر، وتدفع الغرفة قسطاً وحيداً مناسباً بحيث يغطي بقدر الامكان الحوادث المتوقعة للمعتمر بناءً علي الخبرة السابقة ويقدر مبلغ التعاقد مع الغرفة من خلال الرسم المحدد من شركة التأمين علي كل معتمر في العدد الكلي للمعتمرين، مشيراً إلي ان شركة التأمين تواجه أحياناً خسائر بسبب خطأ تقدير هذا الرسم مثلما حدث العام الماضي نتيجة تخطي المبالغ التأمينية ما تم التعاقد عليه لزيادة الحوادث.
 
وأشاد مدحت صابر بهذا النظام التأميني الجديد والذي ينفذ للمرة الأولي، خاصة بعد الذعر الذي ساد المصريين من السفر للعمرة وبعد توصيات وزارة الصحة بتأجيل رحلات العمرة، مما يزيد من الطمأنينة للمعتمر المصري، دون زيادة أي تكاليف مالية عليه.
 
من جانبه أوضح أحمد كامل، نائب رئيس مجلس إدارة شركة »روكا« للسياحة والمسئول عن السياحة الدينية، ان مبلغ التأمين علي المعتمر في كل الحالات يكون ضمن المبلغ الذي يدفع للبرنامج الكلي لرحلة العمرة دون ان يتحمل المعتمر أي أعباء مالية، حيث ان الشركة تدفع رسوماً تقدر بـ250 جنيهاً عن كل معتمر و500 جنيه عن كل حاج، تسدد لغرفة شركات السياحة والتي يخصص منها مبلغ التعاقد مع شركات التأمين، مشيداً بهذا النظام التأميني الجديد حرصاً من وزارة السياحة وغرفة الشركات علي تطبيق المعايير الدولية للسفر، خاصة في ظل الظروف والتخوفات الحالية.
 
وأشار إلي ان الشركة تخبر عملاءها من المعتمرين والحجاج بأنه يتم التأمين عليهم أثناء تواجدهم في الأراضي السعودية لأداء المناسك في حالة حدوث الاصابة وبإضافة النظام الجديد ضد الامراض والعمليات الجراحية، مضيفاً انه في حالة حدوث أي من هذه الحالات تخطر الشركة الغرفة وتخبر العميل بالتوجه إلي غرفة شركات السياحة ليحصل علي مستحقاته التأمينية طبقاً للتعاقد الذي تم بين الغرفة وشركات التأمين، ولا يحق لشركة السياحة الحصول علي تلك المبالغ لتوصيلها للعميل.

 
في هذا السياق أشاد محمد عبد المجيد، مدير السياحة الدينية بشركة »تاروت جرانة« للسياحة، بالنظام التأميني الجديد علي المعتمر حيث ان المسافر لأي دولة أوروبية يتم التأمين عليه في كل الحالات سواء الاصابة أو الوفاة أو العلاج، وبالتالي سيستفيد المعتمر بكل هذا الامتياز حيث انه أمر حضاري ويواكب الأحداث الحالية من تفشي الأمراض، دون تحميله أي أعباء مالية إضافية.
 
وأوضح ان شركات السياحة تدفع رسوماً علي كل معتمر أو حاج لغرفة شركات السياحة تحت بنود أهمها التأمين عليه، مشيراً إلي ان المعتمر المصري لا يعرف أنه مؤمن عليه لعدم وعيه بهذا الأمر ولا تخبره الشركة لعدم اثارة الخوف لديه من حدوث أي شيء، ولكن يتم اخبار المعتمر في حال الاصابة أو أهله في حالة الوفاة بأن لديهم مستحقات تأمينية تتولي غرفة شركات السياحة دفعها لهم.
 
ولفت عبد المجيد الانتباه إلي ان شركة السياحة لا تغطي إلا مصروفات الاقامة والانتقالات والتأشيرة ومبلغ التأمين الجديد والذي تقوم غرفة الشركات بدراسته حالياً يغطي أي مصاريف يتطلبها المعتمر للعلاج أثناء أداء العمرة من اقامة بالمستشفي أو عمليات جراحية، ولا يغطي المبلغ التأميني التأخر والتخلف عن السفر ويتحمل المعتمر مصروفات العودة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة