أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تراجع معدلات تسيير السفن‮ ‬ في‮ »‬السادات مارينا«بنسبة‮ ‬%44


محمد شحاتة
 
أكد اللواء جمال سويدان، مدير شركة السادات مارينا لـ»المال« أن حركة تسيير السفن في الشركة بلغت 28 سفينة خلال الفترة من يناير 2009 حتي الشهر الحالي مقارنة بنحو 50 سفينة في نفس الفترة من العام الماضي بتراجع قدره %44، موضحاً تحقيق الشركة تسيير 130 سفينة خلال العام الماضي 2008.

 
وأضاف سويدان أنه بالرغم من التراجع الكبير فإن شركة السادات مارينا تعتبر من أقل الشركات التي تأثرت بالأزمة المالية، موضحاً تعرض عدد كبير من الشركات الكبري لخسائر أكبر، وأوضح سويدان أن الشركة اتخذت العديد من الاجراءات اثناء الأزمة ساعدت علي تخطي آثارها بشكل كبير أهمها العمل علي مضاعفة سرعة دوران السفينة أي سرعة انجاز أعمالها سواء بالنسبة للرحلة أو الخدمات التي تقدم لها.
 
مؤكداً أن الشركة تسعي خلال الفترة المقبلة إلي مواجهة العقبات والمشكلات التي تواجه السفن لتصل إلي المعدل صفر وهو أعلي معدل عالمي لكفاءة العمل الملاحي وتسيير السفن وأوضح مدير الشركة أن التوكيل الناجح هو الذي يحقق المعدل صفر للمشكلات التي تواجه ناقلاتها، مما يعطي الثقة في الشركة أو التوكيل من جانب مالك السفينة لقدرته علي تعظيم أرباحها.
 
مشيراً إلي نجاح الشركة في الحصول علي شهادة الجودة الأيزو 9001 ساهم بشكل كبير في زيادة الثقة من جانب العملاء أيضاً وأكد سويدان أن الفترة الحالية لن تشهد قيام أي من الشركات العالمية أو المحلية بشراء مراكب جديدة، بالرغم من الانخفاض الكبير في أسعارها متوقعاً توقف عمليات الشراء إلي ما بعد انتهاء الأزمة لأنه من غير المعقول أن يشتري مركباً ويقوم بدفع مصروفات مرتفعة للانفاق علي المركب، اضافة إلي مصروفات الطاقم من الإعاشة والرواتب دون أن يجد لمركبه عملاً مما يعظم خسائرها.
 
وأضاف سويدان أن شركة السادات مارينا لم تقم بالاستغناء عن أي من عمالتها بالرغم من الأزمة، خاصة أن تلك التي تعمل علي مراكبها مدربة ويعد أمر الاستغناء عنها أمراً غير مقبول نافياً امكانية تدخل أي من الشركات الملاحية المحلية في مفاوضات للاندماج حيث تعد ثقافة الاندماج من الثقافات غير المطروحة في السوق الملاحية المحلية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة