اقتصاد وأسواق

مراقبة المواقع الإباحية تصطدم بأنظمة الحماية


علاء الطويل
 
اختلفت ردود فعل عدد من الشركات العاملة في مجال الانترنت وشركات انظمة الحماية وامن المعلومات حول امكانية تطبيق قرار محكمة القضاء الاداري بالقاهرة بحجب المواقع الإباحية علي الانترنت، واوضح مسئولون في شركات تقديم خدمات الانترنت، ان مراقبة واغلاق المواقع الاباحية باتت حاليا اسهل من ذي قبل بعد توافر التطبيقات وانظمة الحماية التي تسمح للقائمين علي الشركة بالتحكم واغلاق تلك المواقع، في حين يوضح مسئولو شركات امن المعلومات ان انظمة الحماية باتت اكثر استهدافا من جانب الهاكرز لإيجاد العديد من الثغرات بها، موضحين ان الحجب الكامل للمواقع الإباحية علي الانترنت غير ممكن بسبب تشعبها وتفاوت الاهداف منها والتغير الذي يطرأ باستمرار علي عناوينها ومضامينها.

 
 
 عمرو بدوي
وقال الدكتورعمرو بدوي رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات انه من الصعوبة وضع موانع مراقبة للمواقع الاباحية، الا انه ربط الاعلان عن موقف الجهاز بوقت الحصول علي صورة من منطوق الحكم الخاص بمنع المواقع الاباحية.
 
وأضاف أن العديد من التجارب في الدول الأجنبية أكدت أن عملية الحجب معقدة وغير سهلة ولا يمكن السيطرة عليها، كما أنها تعوق الوصول الصحيح إلي المواقع الأخري.
 
وقال المهندس طارق الحميلي رئيس جمعية اتصال رئيس شركة »تيلي تيك« ان الرقابة علي المواقع الاباحية لن تمنع بأي حال من الاحوال العديد من المواطنين من تصفح تلك المواقع، موضحا ان الاجراءات التي ستتخذها الحكومة ربما تعطل فقط من الوصول إلي الموقع غير المرغوب فيه، مشيراً إلي ان تلك الاجراءات ستزيد من صعوبة استخدام الانترنت حيث سيكون من الصعب استقبال اشارات الصفحة كما يستغرق تصفح الموقع وقتاً أكبر من الطبيعي، نتيجة الاجراءات المزمع اتخاذها من جانب مسئولي الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.
 
وأكد ان دور وزارة الاتصالات يجب ان ينصب في النهاية علي اعداد السياسات والتنظيمات الخاصة بالقطاع دون ان يكون لها دورتربوي للمواطنين والاسر الذي يجب ان تبادر بإبعاد الاطفال عن المواقع الاباحية.
 
يذكر أن محكمة القضاء الاداري بالقاهرة قضت نهاية الاسبوع الماضي بحجب المواقع الجنسية علي الانترنت قائلة انها تحافظ بذلك علي »الطابع الاصيل« للاسرة المصرية، وقالت المحكمة في أسباب حكمها ان الحريات العامة مقيدة بالحفاظ علي الطابع الاصيل للاسرة، وصدر الحكم ضد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ورئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بصفة كل منهما الحكومية.
 
أكد أحمد أسامة الرئيس التنفيذي للشركة المصرية لنقل البيانات »تي اي داتا« ان الشركة قامت بالعديد من الابحاث، لمعرفة اسباب عزوف بعض الفئات علي ادخال الانترنت بالمنازل وكان السبب الرئيسي هو خوف أسر عديدة من المواقع الاباحية وتأثيرها علي الصغار ، مشيرا إلي ان الشركة ادخلت منذ عدة شهور خدمة جديدة لحل مشاكل تعرض الأطفال والقصر لمحتوي غير لائق عند استخدامهم شبكة الإنترنت تحمل شعار »انترنت آمن« أو »فاميلي انترنت« لتوفير حماية كاملة من المواقع غير اللا ئقة أو غير ملائمة.
 
وأضاف ان آلية عمل الخدمة الجديدة لا تعتمد علي مجرد تقديم سوفت وير علي الحاسب الالي والذي يمكن اختراقه والتحايل عليه وانما تقوم يوميا بعمل مسح شامل علي الإنترنت للتعرف علي جميع المواقع الجديدة والمعدلة، ثم يتم تحديث قائمة المواقع غير اللائقة والمطلوب إغلاقها والتعامل معها فورا، باستخدام محرك بحث علي أعلي مستوي من التكنولوجيا ويتمكن خلال البحث من تخزين عدة ملايين من أسماء صفحات الإنترنت التي تحمل محتوي غير لائق.

 
وتقوم الشركة بمراجعة جميع الطلبات الخاصة بإغلاق أو فتح المواقع ثم يتم تنفيذ الرغبات وفقا لمعايير محددة وليس حسب الرغبات الفردية التي بالتأكيد ستختلف من شخص لآخر، فإذا كان أي اقتراح يتوافق مع القواعد والمعايير المطلوبة سوف يتم تطبيق ما يريده المستخدم في خلال يومين فقط، ويتم تشغيل الخدمة بشكل أتوماتيكي وتلقائي بمنع ظهور الموقع وإظهار رسالة تخبر المستخدم بعدم إمكانية عرض هذا المحتوي لكونه غير لائق.

 
وأشار إلي ان الخدمة متوافرة لكل من مستخدمي الإنترنت المجاني في مصر ولمشتركي خدمة الانترنت فائق السرعة »DSL « عبر الشركة، وأن هذه الخدمة اختيارية وليست إجبارية ويتم توفيرها من جانب الشركة لمن يطلبها موضحا أنها كانت في البداية برسوم رمزية عشرة جنيهات شهريا فقط ثم اصبحت بالمجان حالياً.
 
من جهته أكد سمير كروان المدير التقني في »تريند مايكرو الخليج« صعوبة تحكم مسئولي وزارة الاتصالات في جميع المواقع الاباحية في مصر في ظل النمو الهائل في قدرات الهاكرز للتحايل علي شكل وبنية صفحات الانترنت، مشيرا إلي ان برامج الحماية قد تفشل في وضع حدود تمنع المتصفح للانترنت من الدخول علي المواقع غير المرغوب فيها.
 
وأوضح ان عدداً من دول الخليج وايران تقوم بالفعل بوضع موانع تحد من دخول متصفحي الانترنت للمواقع الاباحية، الا انها لم تنجح كليا بسبب قدرة محترفي الانترنت علي كسر تلك الحواجز بالتغلب علي أنظمة الحماية الموجودة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة