أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

شركات تجارة الأقطان تنتظر زيادة الدعم


المال - خاص
 
رحب خبراء الأقطان بقرار الدكتور يوسف بطرس غالي، وزير المالية، المتوقع صدوره خلال أيام بزيادة دعم القطن المصري لموسم 2009/2008 إلي 150 جنيهاً للقنطار بدلا من 100 جنيه التي أقرتها الدولة في مارس الماضي، وأكد أصحاب شركات تجارة الأقطان أن هذا القرار من شأنه أن يسهم في تسويق وتصريف القطن المتواجد لدي الشركات. وكانت الحكومة أصدرت قراراً في أول مارس الماضي بتقديم دعم للقطن بقيمة إجمالية 150 مليون جنيه بواقع 100 جنيه للقنطار إلا أن الشركات وجدت صعوبة كبيرة في تسويق القطن علي الرغم من ذلك بسبب ارتفاع اسعار الاقطان المصرية بما يزيد علي مثيلتها المستوردة بـ%25 مما اضطر المغازل المحلية الي اللجوء الي الاقطان المستوردة المنخفضة السعر، ونتج عن ذلك وجود فضلة للقطن من الموسم الحالي تقترب من 2 مليون قنطار لم يتم تسويقها حتي الآن.

 
وأشار عادل عزي، رئيس لجنة تنظيم القطن بالداخل إلي أن الاجتماع الذي عقدته اللجنة نهاية الاسبوع الماضي مع ممثلي الشركة القابضة للغزل والنسيج ووزارة التجارة والصناعة لمناقشة المعوقات التي تواجه تسويق محصول القطن المصري للموسم الحالي أسفر عن موافقة الحكومة ممثلة في وزارة الزراعة، والتجارة والصناعة، والمالية في صرف دعم القطن بقيمة 150 جنيهاً للقنطار بواقع 2 مليون و100 ألف قنطار من محصول 2009/2008، وتوقع عزي صدور قرار من وزير المالية خلال أيام بإقرار صرف الدعم. من جانبه أوضح عز الدين الدباح، رئيس مجلس إدارة شركة »الدباح« لتجارة واستثمار الاقطان عضو مجلس إدارة اتحاد مصدري الاقطان، أنه تلقي خطاباً من لجنة تنظيم القطن بالداخل يفيد بزيادة دعم القطن المصري لمحصول الموسم الحالي إلي 150 جنيهاً للقنطار بدلا من 100 جنيه مبدياً ترحيبه بذلك ومؤكداً أن هذا القرار كانت هناك مطالبة جماعية به من شركات الاقطان والمغازل بالقطاعين الاعمال والخاص منذ بداية الموسم بعد ارتفاع اسعار الاقطان المصرية بنسبة كبيرة علي مثيلتها المستوردة، مما دعا المغازل والاسواق التصديرية الي الاحجام عن استهلاك القطن المصري الأمر الذي تسبب في عدم تسويقه. ورحب شفيق جمعة، سكرتير اتحاد مصدري الاقطان بالقرار مؤكداً أن الشركات واتحاد مصدري الاقطان يطالبون بصدور قرار مشابه لصرف دعم القطن الموجه للتصدير، خاصة أن الشركات تأمل في تصريف مليون قنطار للأسواق الخارجية خلال الموسم الحالي. فيما أكد نبيل المرصفاوي، مندوب الحكومة لدي اتحاد مصدري الاقطان، أن الدعم الذي أقرته الحكومة بـ100 جنيه للقنطار لم يكن كافياً خاصة في ظل المنافسة الشرسة التي شهدها الموسم الحالي من اعتماد السوق المصرية ومغازلها المحلية علي استهلاك الاقطان المستوردة المنخفضة التكلفة، في ظل الدعم الكبير الذي كانت توجهه الحكومات لأقطانها خلال الفترة الماضية مما دفع الاقطان المستوردة من اليونان وسوريا والسودان وبعض دول وسط آسيا المنافسة بقوة أمام القطن المصري.
 
وأشار المرصفاوي إلي أن آليات السوق ستشهد تغيرات خلال المرحلة المقبلة خاصة مع زيادة قيمة الدعم الموجه للقطن بـ150 جنيهاً للقنطار، مما سيدفع أسعار الاقطان المصرية التي كانت تتراوح بين 550 و700 جنيه للقنطار الشعر قبل الدعم للتراجع إلي 400 و550 جنيهاً بعد الدعم، مما سيقلص نسبة ارتفاع سعر القطن المصري مقارنة بالمستورد إلي %10 فقط وهو ما سيدعم ويشجع المغازل المحلية علي استهلاك الاقطان المصرية.
 
وأكد المرصفاوي أن كل تلك المؤشرات من المتوقع أن تزيد فرصة ترويج القطن المصري مما قد يشير الي عدم وجود فضلة من هذا الموسم.
 
ومن الجدير بالذكر أنه من المتوقع أن ترتفع أسعار الاقطان في الاسواق العالمية خلال الفترة المقبلة بسبب انخفاض المساحة المنزرعة من المحصول عالميا خلال الموسم المقبل بنسبة تصل إلي %10 حيث يبلغ اجمالي المساحات المزروعة من القطن عالمياً 22 مليون طن بدلاً من 26 مليون طن، وذلك بسبب تأثيرات الازمة الاقتصادية العالمية واحجام المزارعين عن زراعة الأقطان.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة