أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المناطق الصناعية المتكاملة‮.. ‬هي الحل


يوسف إبراهيم
 
دعا عدد من الخبراء إلي ضرورة تبني الحكومة خططاً واضحة لاقامة مناطق متكاملة لصناعة الغزل والنسيج، وذلك من خلال استغلال الأراضي المملوكة للشركات القائمة بما يحقق قيمة مضافة للقطاع.
 
وقال محمد عبد ربه رئيس شركة »ميت غمر« للغزل ان التطورات التي لحقت بالصناعة في السنوات الأخيرة والظروف المحيطة بها تقتضي ضرورة تحرك الحكومة لوضع خطط جديدة تضمن تحقيق التكامل بين القطاعات المختلفة داخل الصناعة، سواء مجال الصباغة أو التجهيز أو الغزل أو الملابس الجاهزة، لافتاً إلي أن ذلك يمكن ان يتحقق باقامة مشروعات جديدة في القطاع بالاراضي المملوكة لشركات الغزل والنسيج القائمة.
 
وأشار الي ان تحقيق هذه التجربة يضمن توفير كثير من تكاليف النقل سواء بالنسبة للمواد الخام أو المنتج الذي تم تجهيزه في المراحل الأولي ليدخل مراحل العملية الانتاجية الأخري، بالاضافة إلي منح فرصة جيدة للشركات لخروج منتج نهائي بجودة مرتفعة وبالتالي امكانية تصديره للأسواق الخارجية بصورة أفضل.
 
وأوضح ان شركات الغزل والنسيج تمتلك أراضي ومساحات واسعة غير مستغلة، منها علي سبيل المثال شركة ميت غمر للغزل مساحة نحو 75 ألف متر من الأراضي، و34 فداناً تابعة لشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة، اضافة إلي الأراضي بمنطقة كفر الدوار التي يوجد بها كبري شركات الغزل، لافتاً الي انه يمكن للحكومة تأسيس مشروعات جديدة بهذه الأراضي تخصص للمراحل المختلفة لصناعة الغزل والنسيج، سواء شركات للأقطان أو لتصنيع الألياف وخيوط البوليستر أو للصباغة.
 
وأضاف أنه تم عرض العديد من المقترحات الخاصة بهذا الجانب علي الحكومة والشركة القابضة للغزل والنسيج بهدف بناء مشروعات متكاملة، الا ان نقص التمويل يقف عائقاً أمام تنفيذ هذه الأفكار، خاصة في ظل تكبد العديد من الشركات خسائر كبيرة في السنوات الأخيرة بسبب الظروف المحيطة بالصناعة والتي تسعي الحكومة لاصلاحها حالياً.
 
فيما أكدت مصادر بالشركة القابضة للغزل والنسيج، انه تم بالفعل دعوة رجال الأعمال بالقطاع الاستثمار في الأراضي غير المستغلة بشركات الغزل القائمة، حيث تم طرح أراضي شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة أمام 22 مستثمراً، بهدف اقامة مشروعات مختلفة للغزل والنسيج والملابس الجاهزة بها، الا أنهم تراجعوا بعد شرائهم كراسات الشروط بسبب ارتفاع سعر المتر إلي 1600 جنيه رغم طرحها بنظام حق الانتفاع لمدة 60 عاماً.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة