أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

‮»‬فرانس تيليكوم‮« ‬تعرض نحو‮ ‬230‮ ‬جنيهاً‮ ‬لسهم‮ »‬المصرية لخدمات المحمول‮«‬


كتب ــ هيثم دردير ومحمد طه:
 
في محاولة جديدة لإنهاء الخلافات بين شركتي »فرانس تيليكوم« و»أوراسكوم تيليكوم« حول ما يعرف باسم صفقة »موبينيل«.. تقدمت أمس »فرانس تيليكوم« عن طريق شركة » اورانج بارتيسيباشينز« التابعة لها بعرض شراء إجباري الي هيئة سوق المال لحصتي »أوراسكوم تيليكوم«المباشرة وغير المباشرة، بالاضافة الي أسهم التداول الحر في »الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول« ليكتمل بذلك استحواذ الشركة الفرنسية علي كامل أسهم »المصرية« البالغ عددها 100  مليون سهم.

 
ومن المعروف أن هيكل ملكية الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول يتوزع بواقع %51  لشركة موبينيل للاتصالات واوراسكوم تيليكوم القابضة %20 ومستثمرون آخرون وأفراد %29، وتمتلك الشركة استثمارات أخري في شركة موبينيل انفست بنسبة %98 وموبينيل للخدمات بنسبة %96 والشركة المصرية للتأجير التمويلي بنسبة %14.17. في حين تبلغ حصة أوراسكوم في موبينيل حوالي %29 والباقي مملوك لفرانس تيليكوم.
 
وعلمت »المال« أن سعر الشراء المقدم يعادل حوالي 230  جنيها للسهم الواحد وذلك بالنسبة لحصة أوراسكوم والمستثمرين الافراد في المصرية لخدمات التليفون المحمول في حين ستضطر فرانس تيليكوم لشراء حصة أوراسكوم في موبينيل بالسعر الذي حددته هيئة التحكيم الدولية ويبلغ 273.26 للسهم. الا أن مسئولي »أوراسكوم تيليكوم« و»فرانس تيليكوم« رفضوا التعقيب لـ»المال« علي عرض الشراء المقدم وقيمته، معللين رفضهم باشتراطات هيئة سوق المال الملزمة للطرفين بعدم التحدث أو الإدلاء بمعلومات قبيل قيام الهيئة بالبت في العرض.
 
كما أن الهيئة العامة لسوق المال لم تصدر أي بيانات أو معلومات تفصيلية ـ حتي مثول »المال« للطبع ـ حول سعر الشراء المقدم من »اورانج بارتيسيباشينز«. ولم تعلق »أوراسكوم تيليكوم« رسميا علي العرض المقدم أيضا، خاصة في ظل تمسكها باعتبار الصفقة لاغية، وعدم قبولها أي عروض جديدة، أو مفاوضات لإنهاء النزاع الحالي.
 
وتأتي تلك الخطوة بعد تمسك هيئة سوق المال بتقديم »فرانس تيليكوم« عرض شراء اجبارياً لبقية أسهم الشركة المصرية، لأن تنفيذ الحكم كان سيرفع حصة الشركة الفرنسية إلي أكثر من %50، وهو ما يستلزم ضرورة تقديم عرض شراء إجباري لـكامل أسهم الشركة المدرجة في البورصة المصرية حسب قانون سوق المال.
 
كانت هيئة سوق المال قد رفضت طلب شركة فرانس تيليكوم، للاستحواذ علي حصة أوراسكوم تيليكوم في اسهم »المصرية لخدمات التليفون المحمول« بسعر 273 جنيهاً، بالاضافة الي تحديد سعر 186 جنيهاً لباقي المساهمين ـ أسهم التداول الحر ـ وجاء الرفض استنادا الي المادة 327 من اللائحة التنفيذية لقانون سوق المال والتي تنص علي ضرورة مراعاة المساواة وتكافؤ الفرص وهو ما تجاهلته فرانس تيليكوم في عرض الشراء الأول.
 
وعلمت »المال« أن الهيئة العامة لسوق المال لن تعلن عن سعر العرض المقدم في حالة الرفض، استنادا الي اللائحة التنفيذية لقانون سوق المال. ومن المقرر ان تعلن الهيئة اليوم عن القرار النهائي بعد الانتهاء من دراسة العرض المقدم من الشركة.
 
وكانت الهيئة العامة لسوق المال قد اعلنت، في بيان لها أمس الثلاثاء، عن ايداع مشروع عرض شراء اجباري، وفقاً لاحكام الباب الثاني عشر من اللائحة التنفيذية للقانون 95 لسنة 1992 من قبل شركة »اورانج بارتيسيباشينز«، الخاضعة لاحكام القانون الفرنسي الخاص، بطلب الموافقة علي اعتماد عرض شراء اجباري لكامل أسهم رأسمال »الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول«، وانه يجري دراسته قبل اعتماده للنشر.
 
وقد تقرر ايقاف التعامل علي سهمي »أوراسكوم تيليكوم« و»موبينيل« اعتباراً من جلسة أمس الثلاثاء ولحين انتهاء الهيئة من الدراسة وإبداء الرأي.
 
يذكر أن محكمة التحكيم الدولية كانت قد أصدرت حكما بإلزام شركة اوراسكوم تيليكوم ببيع حصتها غير المباشرة البالغة نحو %16.5 في شركة »موبينيل« لصالح شركة فرانس تيليكوم بسعر 273.26  جنيه للسهم. واعترضت الهيئة العامة لسوق المال علي تنفيذ الصفقة نظرا لتعارضها مع قانون سوق المال.
 
وكان النزاع بين أوراسكوم تيليكوم وفرانس تيليكوم قد بدأ منذ عام 2006، وتفاقم بعد حكم محكمة التحكيم الدولية بداية أبريل الماضي.
 
وشهدت تعاملات شهادات ايداع شركة أوراسكوم تيليكوم في بورصة لندن ارتفاعا ملحوظا خلال جلسة التداول أمس، ليصل أعلي سعر للشهادة الي نحو 34.5 دولار، مقابل 33.62 دولار كأقل سعر. كما ارتفع حجم التداول الي نحو 670 الف شهادة ليغلق علي 33.9 دولار، مرتفعا من اغلاقها السابق عند 32.49 دولار بنسبة ارتفاع بلغت %4.6.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة