أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«وول ستريت جورنال»: «جوجل» وليست «سامسونج» .. أكبر مصدر تهديد لـ «آبل»


إعداد - أيمن عزام

تم مؤخرا استهداف شركة سامسونج من قبل آبل الأمريكية بدعوى قضائية انتهت بحصولها على غرامة كبيرة، وذلك على الرغم من تأكيدات محللين بأن سامسونج لا تشكل التهديد الأكبر لمصالحها للحد الذى يستدعى إقامة هذه الدعوى، والدليل على هذا وفقا لوجهة نظرهم هو أن انتقالها مؤخرا لمصاف أغنى الشركات فى العالم يستلزم عدم تضررها كثيرا جراء إقبال شركات أخرى على سرقة براءات الاختراع التى تخصها.

قال ريتش كارلجارد، الكاتب فى مجلة فوربس وفى صحيفة وول ستريت إن شركة آبل تصدرت اخبارها مؤخرا عناوين الصحف العالمية مرتين، المرة الأولى عندما سجلت قيمة اسهمها أكبر ارتفاع على مستوى العالم، حيث ارتفعت القيمة السوقية لأسهم الشركة لتصل إلى مستوى قياسى يقدر بنحو 623.5 مليار دولار لتتجاوز بذلك القيمة السوقية لشركة مايكروسوفت التى احتلت سابقا هذه المكانة اعتمادا على الصعود الزائف لأسهم شركات التكنولوجيا خلال فترة زمنية سابقة، ثم انشغل العالم مرة أخرى بالشركة عندما صدر حكم قضائى بتغريم شركة سامسونج 1.5 مليار دولار بسبب تعديها على براءات اختراع مملوكة لشركة آبل.

وأضاف كالجارد أن سامسونج لا تشكل مصدر التهديد الأكبر لشركة آبل استنادا لدليل آخر هو أنها قد خسرت جميع الدعاوى التى أقامتها ضد سامسونج وتناولت أمورًا تخص أجزاء صلبة مثل استخدام الزجاج المنحنى فى تصميم سطح الهاتف المحمول، بينما حكمت المحكمة لصالح الشركة فى براءات الاختراع المتعلقة بالبرمجيات، مثل تقنية الضغط والسحب التى ابتدعتها شركة آبل فى عام 2007 فى أول «آى فون» تنتجه الشركة، ولا يوجد سبب لذلك يستدعى قيام الأخيرة بمقاضاة شركة سامسونج التى اختصت بتصنيع الأجزاء الصلبة من جهاز جالاكسى، وامتناعها عن مقاضاة جوجل التى قامت بتصنيع برنامج اندرويد الذى يتولى تشغيل الجهاز نفسه.

وهناك حالة عداء متجذرة بين الشركتين افصحت عنها كثيرا تصريحات نسبت إلى ستيف جوبز المدير التنفيذى الراحل لشركة آبل، حيث أكد ولتر ايساكسون كاتب السير الذاتية أن الأخير اخبره فى ذروة صراعه مع مرض السرطان حنقه الشديد على شركة جوجل بسبب إصدارها برنامج «أندرويد» المسروق والذى تسبب فى الإضرار بمبيعات جهاز «آى فون»، كاشفا عن رغبته فى تصحيح هذا الوضع حتى لو تطلب الأمر إنفاق نحو 40 مليار دولار هى إجمالى قيمة ثروة الشركة.

ويرى محللون أن الخوف من التهديد الذى تشكله جوجل يستهدف الحيلولة دون تكرار قصة سرقة بيل جيتس صاحب شركة مايكروسوفت لجهاز آبل ماكنتوش الذى ابتدعه جوبز وظهر للوجود فى عام 1984.

وتم طرح نظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز فى عام 1983، لكنه لم يعمل بشكل جيد ولم يفلح فى لفت الانتباه اللازم إلا فى عام 1986 فى النسخة الثالثة منه، أى بعد عامين من ظهور جهاز ماكنتوش، لكن نظام تشغيل مايكروسوفت اشتمل على العديد من مزايا الأخير، مما ساعده على تحقيق نجاحات كبيرة وإقامة قطاع متكامل مختص بتصنيع أجهزة الكمبيوتر الشخصى، وسحبت الأجهزة المعتمدة على نظام تشغيل مايكروسوفت، البساط من تحت أقدام ماكنتوش الذى انكمشت حصته السوقية إلى نسبة 3 % بحلول آواخر التسعينيات من القرن الماضى.

وقال كالجارد أن اسبابا سياسية تكمن وراء إحجام آبل عن مقاضاة جوجل مباشرة، منها رغبة آبل فى تحاشى انقلاب الرأى العام عليها بسبب مقاضاة شركة أخرى وطنية، والحيلولة دون خسران تأييد الزبائن والسياسيين والعامة لها داخل الولايات المتحدة، فضلا عن أن إقامة هذه الدعوى القضائية ضد سامسونج تكفى لبعث رسالة بتصميم الشركة على عدم التخلى عن حقوقها إزاء محاولات الاعتداء على براءات الاختراع التى تخصها.

واعتبر تونى ساكوناجى المحلل لدى شركة ستانفورد سى - بيرنشتين وشركاه البحثية أن الحكم القضائى يعد انتصارًا كاسحًا لشركة آبل فى مواجهة نظام اندرويد الذى اعتادت شركة جوجل منحه للشركات المصنعة لأجهزة المحمول دون مقابل، ولعل هذا هو السبب وراء الاعتقاد بأن الحكم بانتهاك سامسونج براءات اختراع آبل قد الحق اضرارا بالغة بشركة جوجل، وهو ما يبرر مسارعة بإعلان عدم تطرق الحكم لنظام اندرويد الأساسى.

وتراجعت بعد صدور الحكم اسهم شركة جوجل بنسبة 1.4 % لتصل إلى 669.27 دولار فى نيويورك، ليسهم هذا التراجع فى اقتطاع مكاسب نسبتها 5.1 % حصل عليها سهم الشركة خلال العام الحالى.

وذكرت شركة ستامفورد البحثية أن حصة اندرويد من أجهزة التليفونات الذكية ارتفعت لتصل إلى 64 % فى الربع الثانى من نسبة 43 % فى الفترة نفسها من العام الماضى، بينما استقرت حصة برمجيات آبل عند نسبة 19 %، لترتفع بذلك هذه الحصة مقارنة بالعام الماضى بنسبة تقل عن 1 %.

وقالت سوزان وجيكى، نائب رئيس شركة جوجل، إن ما يزيد على 400 مليون جهاز مزود ببرنامج اندرويد تم استخدامه عالميا، وأنه يتم يوميا تشغيل ما يزيد على مليون جهاز يتم تصنيعه بواسطة شركات عالمية مثل HTC التايوانية وشركة LG الكورية الجنوبية.

وسعت شركة جوجل للاستحواذ على شركة موتورلا موبيلتى القابضة فى شهر مايو الماضى نظير 12.5 مليار دولار، مما ساهم فى تزويد جوجل بنحو 17 ألف براءة اختراع يمكن أن تستخدمها الأخيرة فى صد أى دعاوى قضائية قد تتم إقامتها ضدها.

وتعد شركة سامسونج هى أكبر شركة مختصة بتصنيع الهواتف الذكية التى تستخدم برنامج اندرويد، حيث تحتفظ بحصة تزيد على نصف السوق، ويرى دوجلاس انموث المحلل لدى بنك جى بى مورجان تشيس أن الحكم القضائى سيجبر شركة جوجل على استحداث مزايا جديدة لنظام أندرويد.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة