أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

قطاع الكهرباء مهدد بالإنهيار.. ومطالب بفتح السوق للاستثمار الحر


أعد الملف : نسمة بيومى - عمر سالم

طالب عدد من مسئولى قطاع الكهرباء بضرورة تحرير الأسعار تدريجياً خلال خمس سنوات على الاكثر لفتح سوق حرة للاستثمار فى الكهرباء، وتجاوز أزمة نقص السيولة والموارد المالية، من خلال تفعيل نظم الشرائح والعدادات الذكية، بالإضافة إلى رفع الدعم نهائياً من الآن عن الاستهلاك فوق 1000 كيلووات بما يعزز من ترشيد الاستهلاك.

وبلغت قيمة دعم الكهرباء خلال العام المالى الحالى نحو 16.3 مليار جنيه، يستحوذ مستهلكو المنازل على نصيب الاسد منها، بنحو 40 % من إجمالى الاستهلاك، يليه قطاع الصناعة بنسبة 32.4 % ثم المحال التجارية بنسبة 8 %.

من جانبه حذر الدكتور أكثم أبوالعلا، المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة من أزمة نقص السيولة المالية اللازمة لتنفيذ وتطوير مشروعات الكهرباء بالسوق المحلية، فى ظل ارتفاع الاستهلاك وتراجع الموارد، فى حين تتحمل الوزارة تكلفة الدعم المقدم للكهرباء والذى يبلغ نحو 16.5 مليار جنيه، منها 12 مليار جنيه مقدمة الأفراد.

وطالب أبوالعلا بضرورة تدخل الدولة لحل أزمة دعم الكهرباء والمشاركة فى تمويل المشروعات التابعة للوزارة سواء عن طريق تخصيص بند فى الموزانة العامة للدولة أو عبر طرح الصكوك والسندات، مشددا على اهمية الاسراع فى تحرير أسعار الكهرباء تدريجيا خلال خمس سنوات للمنازل، وتطبيق نظم العدادات الذكية والكودية وتفعيل انظمة الشرائح، بالإضافة إلى رفع الدعم نهائياً عن المصانع كثيفة الاستهلاك من الآن.

وأشار المهندس حمدى سالم، رئيس شركة القناة لتوزيع الكهرباء، أنه يتعين على الحكومة التدخل بأسرع وقت ممكن لانقاذ القطاع من الانهيار فى ظل أزمة السيولة الحادة التى يواجهها فى الوقت الحالى، مما يهدد أغلب المشروعات بالتوقف وحدوث أزمة فى الطاقة.

وطالب سالم بضرورة رفع الدعم نهائياً عن الصناعات، لا سيما كثيفة الاستهلاك، وفتح الباب للقطاع الخاص لتنفيذ مشروعات الكهرباء، على أن تتحمل الدولة الدعم المقدم لها، وتمويله من خلال الموازنة العامة للدولة أو عبر الصكوك والسندات، مع التحرك تجاه تحرير أسعار الكهرباء نهائياً خلال خمس سنوات، يتم خلالها رفع مستوى الاجور للعاملين والمواطنين.

ومن جهته قال المهندس أسامة عسران، رئيس شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء، إن تحرير أسعار الكهرباء سيمكن القطاع من جمع سيولة لسداد المديونيات الناتجة عن شراء الوقود، فضلا عن أن قطاع الكهرباء سيتمكن من تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة فى مجال الطاقات المتجددة وإنشاء وتحسين وصيانة محطات التوليد التقليدية، الامر الذى يرفع من معروض الكهرباء وزيادة قدرة الشبكة القومية فى مصر.

وأضاف عسران أن دعم الكهرباء يمثل عقبة كبيرة أمام تحرير سوق الكهرباء فى مصر، كما يحول دون جذب استثمارات كبيرة فى القطاع، خاصة أن الوزارة تتحمل فرق سعرى انتاج وبيع الكهرباء، مما يحتم عليها وضع برنامج زمنى لرفع الدعم نهائياً خلال خمس سنوات على الاكثر، تبدأ من الآن مع مراعاة الشرائح.

وأشار رئيس شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء إلى أن دعم الكهرباء له العديد من الآثار السلبية تتمثل فى تقليل الفرص الاقتصادية البديلة للاستخدام الامثل للمصادر الاولية مثل الغاز الطبيعى، كما يؤدى إلى الاستخدام غير الرشيد للطاقة، بالإضافة إلى العبء المادى الذى تخلفه سواء على صعيد شركات الكهرباء أو ميزانية الدولة، لافتاً إلى امكانية استبداله بنظام الكوبونات ومراعاة توزيعها على الفئات منخفضة الدخل من خلال اذرع الحكومة التى عليها البدء فى تلك المهمة علي وجه السرعة .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة